Home»Régional»متفرقات فاس

متفرقات فاس

0
Shares
PinterestGoogle+
 

مطرح نفايات ينمو في أحضان السلطة

في اتجاه فندق الجامعي عبر حي ظهر الريشة المتاخم لفندق المرينيين 5 نجوم ، ثمة مطرحان للنفايات في الطريق العام ، و في أماكن حساسة ينموان بعنفوان ، أمام أعين الناس و السلطات.

يوجد المطرح الأول ، على بعد حوالي 150 متر عن فندق المرينيين في تجاه باب الكيسة ، مشهد تفريغ الهوندات والعربات المجرورة بالكاد من قبل بغل مسلوخ ، وهي تفرغ حمولاتها من المتلاشيات وملفوظات البناء الفوضوي ، ونفايات الخياطين وقمامة معامل الجلد يكاد يكون مشهدا يوميا .

يوجد المطرح الثاني بحي بن سليمان بظهر الخميس ، وهو يتاخم ثلاث مدارس ابتدائية وهي مفارقة غريبة وعجيبة. انظر الصورة . هنا في هذه الحفرة يلقي المواطنون بملفوظات البناء ، وأخشاب النجارة ، وخرق الخياطة التي لم تعد صالحة..كما لو كان ذلك واجبا وطنيا

نفس النتانة والوضاعة ، نجدها في محيط المؤسسات التعليمية الثلاث بمقاطعة بجنان الورد ، بالمدينة العتيقة . استمرار الوضع المستنقع وثباته ،ضاعف تفاقم مشكلة تردي البيئة ،وغياب المسؤولين ، والنتيجة ، تدهور التربة ، واندثار الغطاء النباتي، وتلوث المياه السطحية والجوفية، التي يبدو أن خطورتها لا تدخل في أجندة المسئولين على البيئة.

مطرح النفايات هدا، عبارة عن ساحة خضراء تمتد على مساحة حوالي 2000 متر مربع، وتقع بين ثلاث مؤسسات تعليمية ابتدائية ، وهي القدس سيبويه، وعبد الله كنون. حيز شرع في استعماله كمطرح أواخر السنة الماضية وهو يستقبل يوميا نفايات الجنانات، ونفايات مصانع الاحدية، وأو راش الجلود المنتشرة في قبوات المنطقة كالفطر.
نفايات يتم حرقها مند الساعات الأولى للصباح، فتنبعث على شكل سموم تلوت الدور والبنايات المجاورة تبعا لهبوب الرياح.فتدمر المدارس والبيئة المجاورة لها.

ومع أن تركيبة هده الفصيلة من النفايات تتكون أساسا من مواد معدنية وبلاستيكية وكيماويات..كولا ،ديليو..سوميلات..بقايا جلود ..تشكل خطرا حقيقيا على صحة نحو5000 آلاف تلميذ وتلميذة ، إلا أن لا احد وضع يده على قلبه خوفا على مستقبل صحة الساكنة نفسيا وجسديا.

فهل عيون مقدمي الأحياء ، لا تبصر هده الهجمة الشرسة على البيئة؟
أم أن المسئولين لا يعيرون اهتماما للمشكلة من أصله؟
ما حدود مسؤولية الشركة الموكول إليها تدبير نفايات المنطقة؟
ما مسؤولية المواطن؟
لمادا التهور يطبع سلوك مالكي المشاغل والاوراش ومعامل صناعة الجلد؟
ولمصلحة من هدا التآمر ضد البيئة والإنسان

هندسة مدنية أم عربدة إسمنتية؟

حين يلقي المرء نظرة على مقطع طرقي تم تعبيده قبل أسبوعين بمنطقة اجنانات ،التابعة لمقاطعة اجنان الورد بفاس ، وبالضبط في المساحة المتسخة بين فضاء تعليمي ،م القدس، وسيبويه، وعبد الله كنون.يتأكد من أمرين:أولهما ، تعبيد ممر منحذر للراجلين بطول 30متر . يربط بين درب…وسوق الخضر المقام قبل أشهر. ثانيهما أن الأمر يتعلق بتركيم إسمنتي دونما ضوابط هندسية ، من مؤشرات العبث الحاصل هو تشييد هدا التراكم الأسمنتي دونما قنوات لصرف مياه الأمطار ،انظر الصورة رفقته، ومع التساقطات الأخيرة اتضح بما لا يدعو مجالا للشك أن الأمر يتعلق بعمل عبثي وباهدار لمجاني لميزانية الجماعة .والسؤال من هو المهندس الذي اشر على تنفيذ المشروع ؟

بيئة ايت اسقاطو

توصل مكتب جريدة الاتحاد الاشتراكي بفاس بعريضة مذيلة ب22 توقيعا تطالب من خلالها ساكنة أيت سقاطو التابعة إداريا لبلدية اكدال السلطات المعنية برفع ضرر بات يشكل خطرا على صحتهم النفسية والجسدية .

تقول الشكاية " أن الاشجارالضخمة التي تزين مساحة خضراء وسط حيهم ، لم تخضع لأية معالجة او تشذيب لمدة طويلة ، حتى أضحت ، مكانا لتوالد حشرات غريبة كالعقارب والثعابين، الى جانب حشرات هوام مختلفة" وتضيف الشكاية "إن الأشجار التي تركت دونما معالجة حجبت أنوار الأعمدة الكهربائية .وقطعت التيار الكهربائي عن الساكنة أكثر من مرة .الى جانب تحولها الى وكر للانحراف وتعاطي المخدرات . ويناشد المتضررون المصالح المعنية بتقليم الأشجار وتشذيب أغصانها ، ومعالجة أضرارها الناتجة عن تساقط نفايات ذات رائحة سامة وذلك حفاظا على سلامة الصحة النفسية والجسدية للساكنة.

المتضررون سبق أن تقدموا بشكايات للدوائر المعنية بايت سقاطو إلا أن شكاياتهم ذهبت أدراج الرياح .

التوقيعات22

عزيز باكوش

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

8 Comments

  1. Med haddad
    27/12/2007 at 21:08

    Je suis désolé d’écrire en français à cause d’un problème techniquedans mon ordinateur.Ton article, cher ami, sur les problèmes de l’environnement à FES est très intéressant; cependant, nos responsables en sont-ils conscients?
    A mon avis,la mjorité d’entre brille par son absence dans tout ce qui concerne la CHOSE PUBLIQUE!
    Aucune responsabilité, aucune pise de conscience réelle, aucun intérêt…on dirait que sous sommes gouvernés et représentés à FES par des extraterrestes venus de Mars! Les responsables territoriaux, communaux vaquent à d’autres préoccupations plus rentables ,plus « intéressantes » !Pourquoi se « casser la tête » pour des soucis futiles d’environnement ?
    FES a été violée et massacrée par ses politiciens et ses arrivistes.
    Mais cela ne doit pas empêcher les vrais citoyens de crier haut et fort leur indiggation !!!
    Merci Aziz
    Med Haddad

  2. عبد العزيز قريش
    28/12/2007 at 11:28

    سلام الله عليكم أستاذي الفاضل عزيز باكوش؛ لقد أديت الرسالة وأسمعت من يهمه الأمر بخطورة الوضع، أتمنى أن تجد رسالتك تجاوبا من أهل الاختصاص لرفع المعاناة عن الإنسان وبيئة الإنسان. دام قلمك ناطقا بالحق مدافعا عنه في وجه العبث الوجودي. تحية وتقدير لكم

  3. الاستاذ : خالد القادري
    28/12/2007 at 13:45

    vraiment c’est un article qui touche davantage a l’essentiel, vu qu’il traite un problème dont tout le monde en soufre. Espérant qu’il trouvera des gents de résponsabilité et de bonne volonté, pour y intervenir et mettrefin e cette souffrance. et merci encore une fois mon frére AZIZ, d’avoir démasquer ce problème « Khalid EL KADRI »

  4. عزيز باكوش
    29/12/2007 at 00:46

    الاخ الزميل محمد حداد
    اشاطرك وجهة نظرك في العمق اخي محمد
    اشكر لك تواصلك الدائم محبتي ابدية

  5. عزيز باكوش
    29/12/2007 at 00:46

    الاستاذ الفاضل محمد قريش
    شكرا لبهائك وتشجيعاتك التي لا تتوقف

    عزيز يمجد مودتك الراقفية

  6. عزيز باكوش
    29/12/2007 at 00:47

    الفاضل خالد القادري سعيد بضمكم الى قائمة الاحبة
    جهة القلب احتفظ بودكم وصفاء سريرتكم
    عزيز يمجدك اخي خالد

  7. محمد الزعماري
    06/01/2008 at 23:45

    تحول محيط المؤسسات التعليمية الى مزابل ،ظاهرة تكاد تكون وطنية بامتياز،فعوض ان تجد المساحات الخضراء تحيط باسوار المدارس،تجد مزبلة تنشر روائحها في هواء المؤسسة ،وكان الامر مقصود لتخدير عقول روادها لاتفتحها،او هو المحيط الذي تدعو الادبيات التربوية الى انفتاح المدرسة عليه،ترى متى يعود زمان تقدير المدرسة كمكان للعلم والمعرفة وتكوين الاجيال.

  8. المحمدي علوي
    29/09/2013 at 18:12

    ومادا عن المطرح الموجود قرب المركز الاستشفاءي بطريق صفرو وعن الراءحة التي تقلب الانفاس وتصيب بالدوران كل سكان حي النرجس يشتكون لمادا لا ننضم وقفة احتجاجية امام العمالة

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.