Home»Enseignement»طريقة الإعلان عن نتائج الباكلوريا في أكاديمية الجهة الشرقية

طريقة الإعلان عن نتائج الباكلوريا في أكاديمية الجهة الشرقية

0
Shares
PinterestGoogle+
 

من المعلوم أن النصوص التنظيمية والتشريعية الخاصة بامتحانات الباكلوريا واحدة على الصعيد الوطني بما في ذلك طريقة وموعد الإعلان عن النتائج إلا أن طريقة الإعلان عن النتائج في أكاديمية الجهة الشرقية لها ظاهر وباطن ، أما ظاهرها فهو الإعلان الرسمي عن موعد نشر النتائج خلال اللقاءات التحضيرية لعمليات المداولات ، وأما باطنها فهو تسريب النتائج حسب أقدار الناس فرب مسؤول كبيرأو مقاول مرموق أو تاجر ميسور أو طبيب مطلوب … يتوصل بنتائج أبنائه حتى قبل عملية المداولات ، وقد لا يكون هو الراغب فيها بل يبادر بإخباره بها من لهم به حاجة وما أكثر الحوائج وما أكثر أصحاب الحوائج. وبعد المداولات قد يتوجه بعض المنتمين إلى قطاع التربية إلى مصلحة الامتحانات رغبة في معرفة نتائج أبنائهم فتوصد في وجوههم الأبواب ، وتبالغ الجهات المسؤولة عن النتائج في تطبيق مسطرة الإعلان عن النتائج متنكرة لكل نتيجة متسربة .

ولقد وقف الحرس والعسس في وجوه بعض المفتشين على سبيل المثال عند باب الخلية المكلفة بالنتائج بعضهم يكاد يستجديهم لمقابلة المكلفين بالنتائج ، وبعضهم يكاد ينفجر غضبا وهو يهان عن طريق حرس وعسس بعدما مرت بين يديه مواضيع الامتحانات الجهوية والوطنية ، وشارك في صياغتها ومرت بين يديه النتائج يوم المداولات ، ووقع على محاضرها وكانت رهن إشارته ولو شاء أن يستنسخها لفعل وقد توفرت آلات التصوير الرقمية الدقيقة ومع ذلك يمنع من معرفة نتيجة ابنه أو بنته في حين تكون نتائج أبناء كبار المسؤولين من ذوي البأس وكبار المقاولين والتجار والأطباء الذين قد تكون الحاجة مساة إليهم منتشرة قبل المداولات وتقام لها الحفلات . ومن أغرب ما سمعت أن تاجر جلابيب سنويا تتصل به جهة ما لاخباره بنتائج أبنائه في حين يجحظ الحرس والعسس بعيونهم في وجوه المفتشين أمام باب المكتب الذي يضم النتائج . وقد يوصد هذا الباب حتى في وجه مسؤول من مسؤولي الأكاديمية الذي ربما طلب نتيجة لجهة قد تحتاجها الأكاديمية لمصلحة عامة. والملاحظ في أكاديمية الجهة الشرقية هو التشنج ضد المفتشين بشكل فاضح وواضح ذلك أن مجرد دخول المفتشين وتحديدا البعض منهم يسبب قلقا للمسؤولين وكأن هؤلاء المفتشين ليسوا أهل الدار كما يقال ، وليسوا أعلى الأطر وفي قمة الهرم التربوي كما يقال . قد تشاهد بعض الوجوه يوميا عند باب إدارة الأكاديمية دون أن تكون الحاجة ماسة إلى زيارتها للأكاديمية بحكم طبيعة عملها البعيد عن الأكاديمية وتحظى بالاستقبال يوميا لنفث سجارة أو سجارتين بين يدي أحاديث ودية في وقت تقف طوابير موظفي الأكاديمية والمفتشين تنتظر أن يفرغ المسؤول الجهوي من الأحاديث الودية مع من علاقته بالأكاديمية فاترة أو شبه منعدمة لو احترمت النصوص التنظيمية والتشريعية. ومقابل تردد المتزلفين على إدارة الأكاديمية اليومي إما بسبب أوبذريعة نجد زيارة بعض المفتشين لأسباب وجيهة وملحة تجرجر وتؤخر بدعوى أشغال المسؤول الجهوي القاهرة وكأني بهذا المسؤول ينتشي بوقوف المفتشين عند بابه وينفس بذلك عن مكبوته وما يضمره لهم مما يبديه وما خفي أعظم . لقد نبهت المسؤول الجهوي قبل سنوات إلى ظاهرة تسرب النتائج فكذبت مع أن النتيجة التي كانت بحوزتي تسلمتها من ولي أمر لم أرد الكشف عن هويته تجنبا لوضعه أمام مشاكل لأنه صرح لي بنتيجة ابنه أو ابنته ببراءة وكان هدفي هو الدفاع عن الصالح العام بحيث يتوصل الجميع بالنتائج في وقت واحد لأن المغاربة سواسية في الوطنية وفي الحقوق وفي الواجبات . ولقد اقترحت يومها استدعاء الصحافة الوطنية والمحلية لحضور المداولات والكشف عن هويات المرشحين وعن نقطهم ونتائجهم في جلسات علنية حرصا على الشفافية والوضوح والديمقراطية وتكافؤ الفرص بين الجميع . أما أن يحصل أبناء بائع الجلابيب وأبناء المسؤول ذو البأس وأبناء صاحب المطعم الفخم ، وأبناء المقاول ، وأبناء الطبيب المهم ، وربما أبناء صاحب الحانة أيضا على نتائجهم ويبقى أبناء الطبقات الشعبية وأبناء أسرة التعليم يتحرقون في انتظار نتائجهم فإن ذلك منكر لا يقبله الله عز وجل . فلئن كان المسؤول الجهوي رخص ولو مرة واحدة لموظفي الامتحانات بتسريب نتائج لجهة من الجهات فلا يحق له بعد ذلك أن يمنع أحدا من النتائج . أما إذا لم يسبق له أن رخص لذلك فأنا أول من يسانده في منع تسرب النتائج مهما كانت الجهة التي تسرب أو تطلب النتائج .

وإذا سمح المسؤول الجهوي بدخول من تربطه بهم علاقات صداقة شخصية إلى مكتبه لتدخين سجارة مرة واحدة فليس من حقه أن يوقف في طابور الانتظار من لهم علاقة بالأكاديمية وبالمنظومة التربوية إذا ما كنا نريد تخليق الإدارة . ولا ينسى المسؤول الجهوي أن المفتشين ليسوا أعداء وإنما هم أطراف في المنظومة واختلافهم معه لا يتطلب الحقد الأسود والكراهية والتآمر عليهم ، فليس كل من اختلف مع المسؤول الجهوي يكون بالضرورة عدوا له بل رب متزلف ومتقرب وصاحب مصلحة أخطر على هذا المسؤول من ناصح يخالفه الرأي ولكن لا يضمر له عداوة ولا حقدا خلاف المتزلف الذي يحرص على مصلحته فيتملقه ويسكت على عثراته ويظنه محبا وما هو إلا مغرض من الذين يعملون بقاعدة :  » بوس رأس اليهودي واقضي حاجتك « 

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

2 Comments

  1. عامل بالمبدان التعليمي
    07/08/2010 at 13:55

    ما تقوله السيد الشركي سليم وصحيح 1000 في المائة انا واحد ممن فاجاني ابني الذي اجتاز الباكالوريا ولم استطع الحصول على نتيجته بينما كانت معلومة قبل يومين من المداولة عند ابن احد من النماذج التي ذكرتها . اشكرك جزيل الشكر على تتبعك لحقيقة ما يقع بالاكاديمية وتعريته التعرية الصحيحة والسليمة .

  2. enseignant
    07/08/2010 at 13:55

    merci si chergui je n ai pas pu savoir les resultats de mon fils avant le samedi sachant que notre voisin savait ses notes je veux savoir est ce que j ai le droit de demander les notes de mon fils qui malheureusement aéchoué cette fois aussi je veux une réponse s il vous plait et merci

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.