Home»Enseignement»أيحق للسيد وزير التعليم ….أن يهين عضوا للمجلس الاداري كالسيد قدوري؟؟؟؟؟

أيحق للسيد وزير التعليم ….أن يهين عضوا للمجلس الاداري كالسيد قدوري؟؟؟؟؟

0
Shares
PinterestGoogle+
 

انعقد المجلس الإداري لأكاديمية الجهة الشرقية في جو مشحون من جراء بعض تصرفات السيد وزير التعليم ,والذي كنت أتوقع منه مثل هذا.سيما بعد بعض الخرجات والتي أظهرت شخصية متقلبة غير متزنة ….قد تكون مزدوجة تجمع بين الجد والهزل….مما سيوقعه في الكثير من الهفوات والاصطدامات.فبمجرد دخوله الى قاعة الاجتماعات والتي تأخر عنها لأكثر من ساعة ,مما يعني خرقه مسبقا لميعاد اللقاء واستهانته بأعضائه.حتى أنني تألمت كثيرا عندما منع صحفيي الجهة الشرقية,الذين اعتبرهم من خيرة الصحفيين ,نظرا لصدقهم وخدمتهم المنظومة دون هوادة.واتهامه لوزراء التعليم السابقين بخرق القانون عندما كانوا يسمحون للصحفيين بحضور جلسات المجالس الإدارية السابقة. فإن كان كذلك ,فهل كان الاجتماع خاصا بأعضاء المجلس الإداري وحدهم ,أم بمدعوين لا علاقة لهم بالمجلس الإداري. فإن أراد تطبيق القانون كان عليه مراجعة أوراقه قبل التفوه بكلام غير مسئول…

بعد هذا الاصطدام الذي أظنه عكر صفوه ,وصفو صحفيين يلتقون لأول مرة بوزير يعاملهم بعنف غير معهود وكلام غير محمود-عكس سابقيه الذين كانوا أكثر لياقة سواء تعلق الأمر بالسيد المالكي, أو السيدة لعبيدة-. ما إن انطلق اللقاء حتى بدت ملامح الإقصاء من خلال تقليص مدته وربطه بمجلس لاحق ,والسماح فقط لعرض مختصر عن اللجنة المالية المنبثقة عن المجلس الإداري.

 استعمل السيد وزير التعليم الدهاء عندما فرض التصويت على الميزانية قبل مناقشتها, مخالفا بذلك كل النصوص ,مع أن الجميع يعلم أن التصويت شكلي,ولذلك ركزوا على مداخلات علهم يسمعون صوتهم الى السيد وزير التعليم,آملين منه الاستماع إليهم وتسجيل ملاحظات,والرد عليهم ولو باقتضاب.

 تدخل الرجل الفاضل الأنيق السيد محمدين قدوري والذي أكن له احتراما كبيرا ,بل ويكن له كل رجال التعليم بالجهة الشرقية كل الاحترام,نظرا لخلقه ورزانته وتأدبه وابتسامته التي لا تفارقه . ما كان من السيد الوزير إلا أن رفض نقطة نظام التي طلبها السيد قدوري,بل وطلب منه الجلوس بلهجة عامية لم يعهدها رجال التعلم في الجهة الشرقية من أي مسئول كان.وبذلك يكون السيد وزير التعليم قد ارتكب المخالفات التالية:

  1- مخالفة الدستور الذي يعطي لكل مواطن حرية التعبير, ويصون كرامة المواطن المغربي,وينبذ العنف مهما كان الحال.

 2- مخالفة القانون المنظم للأكاديميات ,والذي يعطي لفئات الممثلة داخل المجلس حقها في إبداء رأيها حول مشروع الميزانية قبل التصويت عليه.

 3- مخالفة منع الصفيين من حضور جلسة علنية ,حضرها كل من هب ودب ,باستثناء هؤلاء الصحفيين المساكين,وكأنهم سيخرجون سرا من أسرار الدولة.

 4- عدم احترام وقت انطلاق الجلسة الذي حدد في العاشرة صباحا في حين لم يحضر إلا بعد الحادية عشر.

 5- استهانته بالسيد رئيس المجلس العلمي بكلام لن أكرره ثانية ,لأنني استحيي قوله في حق شخص تكن له ساكنة المنطقة الشرقية احتراما لا مثيل له, ولعله يجهل قيمته ومكانته ,بل ورفضه لوزارات قبل مجيء هذا الوزير أو ذاك.

 6- تصرفاته داخل المجلس كانت تصرفات وزير ….ولم تكن تصرفات رئيس للمجلس الإداري,والباقي أعضاء له في المجلس لهم نفس صوت رئيس المجلس.

7- مخالفته للقانون الداخلي للمجلس الإداري,الذي صودق عليه في الدورة السابقة,والذي ينص على قراءة كل التقارير خلال اجتماع المجلس الإداري.

 8- كيف للسيد الوزير أنم يحدد مدة الاجتماع في الجهة الشرقية بساعتين, ويخرق حتى هذه المدة,مع أنه ليس له وحده الحق ولا لغيره في تحديد المدة,إلا باتفاق مع باقي أعضاء المجلس؟ وكيف له أن يحدد مدة الاجتماع في الحسيمة في ساعتين ,ثم يتدارك الأمر ويستمر الى ما أكثر من خمس ساعات. أليس هذا كيل بمكيالين؟ واستخفاف بالجهة الشرقية ؟

 9- كيف للسيد رئيس المجلس الإداري أن يحدد موعد اللقاء يوم عيد المؤمنين,ومن العاشرة الى منتصف النهار,ثم يحضر متأخرا الى بعد الحادية عشر. إلا يطرح ذلك عدة علامات استفهام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 10- استهانته بالسيد قدوري محمدين الذي يعتبر عضوا في المجلس الإداري ممثلا للأساتذة وممثلا للآباء,وعضوا من أهم أعضاء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل…أكثر من هذا وذاك عضوا نشيطا داخل اللجنة المالية المنبثقة عن المجلس الإداري ودائم الحضور في كل جلساتها .أطن السيد رئيس المجلس الإداري قد نجا من ردة فعل كانت ستكون صدمة لمتكن في حسبانه. وكان السيد قدوري الذي عهدت فيه الرزانة , لبقا عندما اكتفى بالانسحاب. بل كان بإمكان السيد قدوري تقديم تدخله رغم أنف السيد الوزير,وأنا أعي ما أقول.

    إن السيد وزير التعليم بصفته رئيسا للمجلس الإداري ,قد أهان رجال التعليم بالجهة الشرقية ربما بتعليمات للقمع أو بتوصيات خاطئة عن هذه الجهة التي يشهد لها التاريخ بالصدق والمصداقية والأنفة التي قد تكلفه الكثير….وتمنعه من زيارة هذه المدينة مرة ثانية …إن كتب له أن يدبر هذه الوزارة لفترة أطول.

 

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

2 Comments

  1. alamiabde
    26/03/2012 at 09:51

    تحية إجلال و إكبار للزملاء في المجلس الإداري لأكاديمية الجهة الشرقية الذين انسحبوا من الاجتماع، و أؤكد لهم أن تصرفات الوزير غير المسؤولة و الرعنة كانت أكثر حدة في المجلس الإداري لأكاديمية تازة الحسيمة تاونات الذي انعقد بمدينة الحسيمة مساء يوم الجمعة 23 مارس 2012، و قد فوجئ الجميع بتصرفات الوزير خلال الاجتماع، إلا أنه مع الأسف لم ينسحب أي عضو لأنه كان من الصعب خلق تنسيق في الموضوع نظرا لعدم الانسجام الكامل بين بعض الأعضاء المنتخبين.
    و أهيب بالسيد الكاتب العام لنقابة مفتشي التعليم أن يتصل بممثلي النقابة في المجالس الإدارية المبرمج اجتماعاتها لاحقا ليأخذوا حذرهم من تصرفات هذا الوزير، وينسقوا بينهم وبين بقية ممثلي النقابات و الهيئات الأخرى لاتخاذ موقف جريء إذا كانت تصرفاته غير محترمة إزاء أعضاء المجلس الإداري أو الهيئات التي يمثلونها.

  2. محمد
    26/03/2012 at 17:08

    توصلت هبة بريس بتوضيح بخصوص مقال نشر عن وزير التربية الوطنية ينفي مجاء فيه وهذا بيان التوضيح:
    الموضوع : توضيح بشأن مقال.
    نص التوضيح
    -أن السيد وزير التربية الوطنية ينفي نفيا قاطعا أن يكون قصد الاستهزاء بالعلامة مصطفى بن حمزة الذي يكن له كل التقدير والاحترام ، وان ما ورد في المقال مجرد مغالطات مجانبة للصواب .
    -أن التعليق لم يكن موجها إلى فضيلته شخصيا و إنما يأتي في إطار المزاح لا أقل ولا أكثر.
    -ان السيد الوزير على أتم الاستعداد لتقديم اعتذار علني إلى العلامة مصطفى بن حمزة إذا ما أكد فضيلته ما جاء في المقال.
    – أن قرار منع وسائل الإعلام من تغطية أشغال المجالس الإدارية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين لا يعدو أن يكون تطبيقا لما جرت به العادة في المجالس الإدارية لعامة المؤسسات العمومية المغربية الفاعلة في مختلف الميادين الاقتصادية والاجتماعية.
    وإذ يقدم السيد وزير التربية الوطنية هذه التوضيحات، يؤكد على الدور المحوري لوسائل الإعلام في تتبع الشأن التربوي ببلادنا ، ويشيد بالمجهودات التي تبذلها مختلف مكونات المشهد الإعلامي الوطني لمواكبة قضايا القطاع.
    نقلا عن هبة بريس

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.