Home»International»هل من لغز وراء حريق صيدلية مولاي ادريس بوجدة ؟

هل من لغز وراء حريق صيدلية مولاي ادريس بوجدة ؟

0
Shares
PinterestGoogle+
 

علمنا ان حريقا شب عشية يوم الاثنين  15 يوليوز الحالي  بصيدلية مولاي ادريس بوجدة  والذي ـ لحسن الحظ ـ لم يخلف خسائر بشرية ، غير  ان  نشوب حريق بصيدلية  يطرح عدة تساؤلات  ، ويثير عدة نقاط استفهام ، خصوصا وانه لأول مرة يقع  مثل هذا الحادث بصيديلة  ،  فهل ما وقع بصيدلية مولاي ادريس مجرد  قضاء وقدر  ؟  ام هو من فعل فاعل  ؟ لا سيما  ان هذه الصيدلية كانت  هي الممول الرئيسي لمصحة التعاضدية العامة للتربية والتكوين بوجدة  بالأدوية خلال عدة سنوات ،  وحيث ان تقرير مجمل الزيارات التفقدية المفاجئة التي قامت بها لجنة مراقبة المالية لبعض الوحدات الاجتماعية المقدم خلال : الجمع العام 49 للتعاضدية بمراكش ايام 3ـ4ـ5ـ6 يوليوز  2013والذي  وردت فيه عدة ملاحظات خطيرة بخصوص مصحة التعاضدية العامة للتربية والتعليم بوجدة
فان التقرير وفي الفقرة المخصصة  لصيدلية مصحة  التعاضدية  بوجدة  ، والتي  عنونتها   لجنة المراقبة المالية  للتعاضدية  ب   » الصيدلية احدى النقط السوداء  »  فبجانب  عدة خروقات   نشير الى  ملاحظتين  واردتين في التقرير على سبيل المثال  وليس على سبيل الحصر  تقول احداهما :  » الدفتر ـ السجل ـ الذي تسجل فيه الأدوية المستعملة ليس من النوع المؤمن مما يسهل تغيير المعطيات   » وتقول الملاحظة الأخرى :  » كما عثرت اللجنة على أدوية مهربة من الجزائر ـ تتوفر اللجنة على عينات من هذه الأدوية  »
ليبقى السؤال المطروح  من كان يمول مصحة التعاضدية بالأدوية المهربة من الجزائر؟ وكيف كان يتم ذلك ؟ وبأية طريقة ؟ خصوصا اذا كنا نعرف ان بعض الأدوية المهربة من الجزائر تباع بثمن بخس  ، في حين ان مثيلتها  تباع في الصيدليات بوجدة باثمنة جد مرتفعة ؟  ألا توجد  اذن  خيوط  رابطة  بين   هذا وذاك ؟
لنترك اذن التحقيقات تاخذ  مجراها …فالايام القليلة القادمة حبلى بالمفاجئات بخصوص مصحة التعاضدية العامة للتربية والتعليم بوجدة ، حيث كان يعشش الفساد ، وكان البعض يتخذ منها  بقرة حلوبا ، في الوقت الذي توجد فيه هذه المصحة اليتيمة  في الجهة الشرقية  في وضع مزري  ، فكم نتمنى ان يتحسن آداؤها    لتتحسن  معه الخدمات الصحية  المقدمة لرجال التربية والتعليم ، خصوصا بعد الوقفة الاحتجاجية لبعض النقابات التعليمية  يوم 30  شتمبر 2012  والتي دقت آنذاك ناقوس الخطر ، وطالبت باصلاح اوضاع المصحة و تطوير الخدمات الصحية بها ومحاربة المفسدين…

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.