Home»Enseignement»حفل متميز لتلاميذ متميزين ….من تنظيم مؤسسة محمد السادس….

حفل متميز لتلاميذ متميزين ….من تنظيم مؤسسة محمد السادس….

0
Shares
PinterestGoogle+
 

نظمت مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية بشراكة مع أكاديمية الجهة الشرقية للتربية والتكوين حفلا مميزا للتلاميذ المميزين الذين تحصلوا على معدلات عالية ,فكرمتهم هذه المؤسسة بمنحهم جائزة استحقاق ,عبارة عن منحة شهرية هامة قدرت في ألف درهم شهريا للمنحة الجهوية لمدة ثلاث سنوات,وألف ومأتي درهم شهريا للمنحة الوطنية لمدة خمس سنوات,مع زيادة مبلغ المنحة بعد السنة الثالثة. وكان نصيب الجهة الشرقية ,أربع تلاميذ استفادوا من المنحة الوطنية من بين مائة مستفيد ومستفيدة,و29 مستفيد من المنحة الجهوية من بين 400 مستفيد ومستفيدة.

    حضر الحفل السيد مدير الأكاديمية والسادة النواب وممثلوا مؤسسة محمد السادس للأعمال الإجتماعية,والتلاميذ المتفوقين وأسرهم وممثلي الصحافة وبعض النقابات ومديري بعض المؤسسات التعليمية ……

     ما أثار انتباهي دقة التنظيم الذي ساهمت فيه الأكاديمية وحفاوة الاستقبال من طرف ممثلي مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية ,والذين أصبغوا على الحفل طابع الاحتفالية الحقيقية بالابتعاد عن البروتوكولات وترتيب الطاولات ترتيبا عاديا,أثار ارتياح جل المدعويين.

  ما أثارانتباهي أيضا تميز التلاميذ المحتوفى بهم والذين حصلوا كلهم على معدلات تفوق 17/20 ,وكانوا نعم المحتفى بهم ,من سلوك حسن,ولباس محتشم أنيق ,وأخلاق تظهر من محياهم علاماتها الفاضلة .

  قد يتساءل قارئ ,ولماذا التركيز على المحيي ؟ بكل صدق لمست فيهم أمل المغرب ومستقيله المشرق ,من طريقة كلامهم,وطريقة مشيهم,وطريقة جلوسهم,وطريقة استلامهم للجوائز,طريقة حديثهم مع بعضهم البعض.

  إنهم نخبة من أبنائنا الذيم فهموا التعليم على أنه تعلم وتربية وأخلاق ,فحتى البنات غير المتحجبات كن لابسات لباسا محترما أنيقا ليس فيه ميوعة ولا مبالغة في اي شيء .

  اللهم بارك فيهم جميعا وهيء لهم سبل النجاح والفلاح,واجعلهم رمزا للتعليم الجيد ونموذجا للشباب الذي يحمل مشعل التنمية ,واجعلهم عبرة لغيرهم ممن لم تسعفهم الظروف للوصول الى هذه المراتب المتمتيزة.

  تمنيت لو حظر ولو بعض اساتذتهم الذين كانوا سيبكون من الفرح وهم يشاهدون ثمرة جهودهم تجنى بورود من الشباب الذي يحمل مشعل التغيير نحو الأفضل….صدقوني  كم كنت معجبا بهؤلاء المتميزين الذين كانوا متميزين في كل شيء.

   إن هذا التتويج يدل على أمل موجود بين أحضاننا,يحتاج فقط الى التفاتة كهاته التي تقدمها هذه المؤسسة,جازاها الله خيرا . 

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

1 Comment

  1. يحي يولحية
    19/11/2011 at 16:34

    ملاحظات وجيهة بخصوص حضور الأساتذة الذين لقنوا التلاميذ المتفوقين وعلموهم
    تحية للأستاذ المقدم على مواضيعه وانطباعاته السهلة الممتنعة

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.