Home»Régional»ذاكرة مدينة وجدة المعرفية (القرن 11-القرن 20): الفقيه العلامة سيدي محمد بن الأخضر المؤقت – الحلقة – 8-

ذاكرة مدينة وجدة المعرفية (القرن 11-القرن 20): الفقيه العلامة سيدي محمد بن الأخضر المؤقت – الحلقة – 8-

8
Shares
PinterestGoogle+
 

بدر المقري
– ولد الفقيه العلامة سيدي محمد بن الأخضر في ربوع بني عتيق من بني يزناسن، سنة 1896. و بعد مرحلة الطلب الأولى في بني عتيق و وجدة، تخرج في الفقه ببعض أعلام مازونة، التي توجد غرب مدينة مستغانم في الغرب الجزائري.
و شد سيدي محمد بن الأخضر رحاله بعد ذلك إلى مدينة فاس حوالي 1924، حيث تخرج بكبار علماء القرويين، و لكنه اشتهر بين أقرانه بالفوز بقصب السبق في التفوق في حلقة شيخ الجماعة في الرياضيات و الفلك و التوقيت، سيدي امحمد بن محمد العلمي الحسني(1875-1954)حوالي 1932. و مما يدل على علو مقام أستاذه الفقيه العلامة سيدي امحمد العلمي، ما قاله فيه أحد علماء القرويين: (ضيعه قومه، و لو كان في أمة متمدنة، لجعلوا له شهرة، و لافتخروا بمثل وجوده بينهم).
و عسى أن يكون هذا التعريف الموجز، حجة واضحة على أن الفقيه العلامة سيدي محمد بن الأخضر، هو آخر علماء مدينة وجدة في علم التوقيت، بمعايير الطبقة الأولى التي كانت متداولة في الدراسة بجامع القرويين بفاس. و لهذا غلب على اسمه لقب(المؤقت). فلا تزال أسرته إلى يومنا هذا تحمله.
لقد كان الفقيه العلامة سيدي محمد بن الأخضر، حمالا للواء علم التوقيت بوجدة، بين النصف الثاني من ثلاثينيات القرن 20، و بداية الستينيات. و أضيف إليه بظهير حسني، حرر يوم 28 غشت 1962، وظيف القيام بخطبة الجمعة في جامع حدادة بوجدة. و قد وقع على هذا الظهير بالعطف، وزير الدولة المكلف بالشؤون الإسلامية، الأستاذ علال الفاسي(1910-1974).
و توفي الفقيه العلامة سيدي محمد بن الأخضر رحمه الله، يوم السبت 11 يناير 1964.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.