Home»International»كتاب جديد حول تاريخ مدينة وجدة

كتاب جديد حول تاريخ مدينة وجدة

1
Shares
PinterestGoogle+
 

بدر المقري

يَنْدَرِجُ هذا الكتاب الجديد الذي صدر في الخارج في حوالي 339 صفحة، في إطار مَشْروعٍ عِلْمِيٍّ افْتَتَحْتُهُ في يناير 1990، ولا أزالُ أَتَعَلَّم.
وإذا كان مَشْروعِيَ العِلْمِيَّ قد اتخذ عنواناً: (إعادة قراءة تاريخ مدينة وجدة شَرْطُهُ الرَّئيس هو إعادة كتابة تاريخها)، فإن هذا الكتاب الجديد يُوَطِّدُ تَنْبيهاتي، التي لا تُعَدُّ، على أَنَّ في كشف الحُجُبِ عن تاريخ هذه الحاضرة وليس المدينة، ما يكون حقيقاً بكل واحدٍ مِنَّا أنْ يَسْتَفْرِغَ الوُسْعَ والطاقة من أجل استثمار أرصدتها التاريخية في مراجعة الصُّوَرِ النَّمَطِيَّةِ السلبية التي ارتبطت بمدينة وجدة وفي تسويقها في إطار السياحة الثقافية العالِمَةِ بعيداً عن التفاهة والعبث والارتجال، لأن مدينة وجدة جديرةٌ بأن تكون وِجْهَةً سياحيةً ثقافيةً لو توفرت ضوابطُ وشروطُ تَيْسيرِ سُبُلِ إعطاء الريادة للبحث التاريخي الرصين في المساهمة في تدبير الشأن العام المحلي.
وإذا كنتُ أُنافِحُ في مشروعي العلمي عن شرط إعادة كتابة تاريخ مدينة وجدة في أُفُقِ إعادة قراءة تاريخها، فإن التعريف بالأرشيف والمصادر والمراجع من أُولَى الأَوْلَوِيَّات.
ولَمَّا كان الأرشيف الفرنسي مُقَدَّماً في مشروعي العلمي لأنه يمثل تراكُماً يجب استثماره بتوظيف الأدوات الإجرائية الصارمة، فإنه حقيقٌ بِيَ التنبيه على أن ما استطعتُ بُلوغَهُ من الأرشيف الفرنسي الخاص بِتاريخ وجدة منذ 34 سَنَةً، لا يكادُ يتجاوز 1%.
ومن موضوعات قضايا تاريخ مدينة وجدة و ظواهره في هذا الكتاب، ما يأتي:
– 1- إشارات مقتضبة خاصة بتاريخ وجدة ما بين 161 و 180 ميلادية.
– 2- حصيلة حَفْرِيَّاتٍ أَثَرِيَّةٍ أُنْجِزَتْ بوجدة سنة 1907.
– 3- حصيلة بُحُوثٍ حول وجدة في مرحلة ما قبل التاريخ، أُنْجِزَتْ سنتي 1908 و1939.
– 4- مُعْطَياتٌ معمارِيَّةٌ حول القصبة المرينية، والجامع الكبير، والحَمَّام المريني (الحَمَّام البالي، أوحَمَّام سيدي يحيى) (696ه)، والزاوية الدرقاوية (القرن 19).
– 5- حصيلة حَفْرِيَّاتٍ أَثَرِيَّةٍ أُنْجِزَتْ بِمَغْنِية و نَدْرومة و وجدة، سنة 1859.
– 6- مقارناتٌ مِعْمارِيَّةٌ بين منارات جامع سيدي بومدين (بُنِيَ ما بين 595ه و738ه)، وجامع قصبة مدينة تونس (632ه)، وجامع (أَݣادير) بتلمسان (636ه)، والجامع الكبير المريني بوجدة.
– 7- بعض تقاليد التغذية المغربية والأندلسية في وجدة سنة 1855.

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.