Home»Débats»السيد ميلود معصيد رئيس التعاضدية العامة يحمل البشرى لنساء ورجال التعليم المتعاضدين بوجدة VIDEOS

السيد ميلود معصيد رئيس التعاضدية العامة يحمل البشرى لنساء ورجال التعليم المتعاضدين بوجدة VIDEOS

1
Shares
PinterestGoogle+
 

 بمقر مصحة التوليد والجراحة للتعاضدية  العامة  لنساء ورجال التربية والتعليم بوجدة قام السيد ميلود معصيد رئيس التعاضدية العامة بعقد لقاء تواصلي مع مختلف الشركاء بمن فيهم  ممثلي العديد من النقابات  التعليمية  ، تحدث خلال هذا اللقاء عن البشرى التي يحملها  لنساء ورجال التربية والتعليم بوجدة  والتي تتمثل في بدأ الاجراءات المسطرية ،  الادارية ، والقانونية  المتعلقة باعادة اصلاح المصحة  سواء من حيث البناء ، التجهيز و الموارد البشرية  قائلا :  » ستصبح هذه المصحة ـ ان شاء الله ـ  جوهرة في مستوى كرامة نساء ورجال التربية والتعليم ، وستكون في مستوى المصحات الخاصة ان لم نقل انها ستكون احسن بكثير ….. »
السيد ميلود معصيد الذي يقوم بزيارته الثانية لمدينة وجدة بعد الزيارة الاولى بتاريخ 27 /05 / 2014 والتي قام خلالها ـ آنذاك ـ  بزيارة للمصحة حيث اطلع رفقة وفد هام  على الوضع الكارثي للمصحة  التي  لا تحمل من المصحات الا الاسم ، حيث اكتشف السيد معصيد  ان  واقع  هذه المصحة  اهانة لكرامة نساء ورجال التربية والتعليم   ،  جراء الفساد الذي كان ينخرها ، وهو نفسه الفساد الذي  كان مشتشريا في مختلف اجهزة التعاضدية العامة للتربية والتعليم ،  مما تسبب في الافلاس الكلي  للمصحة  التي  دخلت  درجة السكتة القلبية  وتوقفت جل مرافقها وتعطلت كل اجهزتها  …. وهو الافلاس الذي جعل  بتاريخ 30 شتنبر 2012 النقابات الاكثر تمثيلية   تدق ناقوس الخطر  وتنظم   وقفة احتجاجية امام المصحة  مطالبين بمحاربة الفساد ومعاقبة المفسدين سواء على المستوى المحلي او المركزي …..
رفع شعار  محاربة الفساد بالتعاضدية العامة للتربية والتعليم  ، هو الذي جاء بالسيد ميلود معصيد رئيسا لهذه المؤسسة ، حيث اخذ على عاتقه مسؤولية اعادة قطار التعاضدية على سكته الصحيحة  رغم صعوبة الرهان ، لكن المثل الانجليزي يقول  » اذا توفرت الارادة فان الطريق تتوفر هي ايضا  » وبالفعل كانت ارادة السيد ميلود معصيد قوية ، حيث لم يمر على انتخابه على راس التعاضدية الا بضعة اشهر حتى بدأت  الأمور تتحسن بشكل سريع وملموس ، سواء من حيث ايقاف نزيف الفساد بشكل شبه كلي ، او من حيث تحسين الخدمات   بمرافق  التعاضدية وفروعها بمختلف المدن والاقاليم …
لهذا كانت زيارة السيد رئيس التعاضدية العامة  لمدينة وجدة ـ يوم الاثنين 21 شتنبر الحالي  ـ من اجل وضع كل الترتيبات لانطلاق  اوراش البناء والاصلاح لمصحة التوليد والجراحة  للتعاضدية العامة للتربية والتعليم بوجدة
فلا يسعنا ـ ونحن نهنيء انفسنا ـ الا ان نتقدم بالشكر الجزيل للسيد ميلود معصيد رئيس التعاضدية العامة  على  وفائه بوعده ، الوعد الذي اخذه على نفسه بتاريخ 27 /05 / 2014 خلال زيارته الاولى للمصحة  لأنه يدرك  تمام الادراك   أن    » وعد الحر دين عليه  »  لهذا جاء اليوم و للمرة الثانية  الى مدينة وجدة في ظرف لم يتجاوز 4 اشهر   ليعلن وفاءه بوعده   ، ويزف البشرى لنساء ورجال التربية والتعليم المتعاضدين ،  كما نشكر السيد محمد حمو الكاتب الجهوي للتعاضدية على النضال طيلة فترة تحمله  لهذه المسؤولية لتحسين كل خدمات التعاضدية بالجهة الشرقية والارتقاء  بها  الى  ما يليق بكرامة  المتعاضدين   … » وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون  » صدق الله العظيم

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

5 Comments

  1. موظف
    26/09/2014 at 12:42

    في انتظار اتمام هذه الاصلاحات يبقى السؤال اين سيذهب المرضى للعلاج ؟ هل يوجد مقر اخر وهذا هو السؤال

  2. ismail
    26/09/2014 at 13:26

    أنا أنتظر التعويضات عن عملية جراحية لأبنتي منذ 4أبريل 2013 ، بهذا التماطل يجعل المنخرط يفقد الثقة في التعاضدية

  3. abou anas
    28/09/2014 at 17:09

    نلاحظ تأخر في تسجيل ملفات المرض على البوابة الإلكترونية الخاصة بالتعاضدية وتأخر في معالجتها فلا يعقل انتظار 5أو6 أشهر لإرجاع مستحقات المنخرط

  4. الداودي
    30/09/2014 at 00:54

    الى الاخ اسماعيل صاحب التعليق الثاني نفس المشكل انا اتخبط فيه اجريت عملية لابني سنة 2013 لم اتوصل لابالرفض ولا بالقبول انصحك يا اخي ان تذهب الى مكتب التعاضدية بوجدة فهناك بعض الملفات التي رجعت لاصحابها ا قصد استكمالها

  5. منخرط
    30/09/2014 at 10:18

    يجب الأهتمام كذلك بمكتب التعاضدية بوجدة وتنظيمه بشكل فعال ودائم لاستقبال ملفات المرض في أحسن الظروف فلا يعقل ان ينتظر المنخرط مسك المعلومات مباشرة لاسيما وان الربط بالشبكة قد يكون معطلا او بطيئا،ينبغي تسلم الملفات مقابل وصل بالايداع ويعد ذلك على المكتب ان يقوم بالمسك في أجل محدد.ان النقص في الموارد البشرية لا ينبغي ان يؤدي المنخرطون كلفته يالانتظار والأعصاب وسوء المعاملة

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.