Home»Débats»انطلاق التسجيل بالمسالك الدولية للبكالوريا المغربية بالناظور

انطلاق التسجيل بالمسالك الدولية للبكالوريا المغربية بالناظور

0
Shares
PinterestGoogle+
 

   في إطار تنويع العرض التربوي ودعم إرساء مسالك دولية للبكالوريا المغربية، ستعرف نيابة الناظور انطلاق الدراسة بالمسلكين الدوليين للبكالوريا المغربية:

·       خيار إسبانية بالثانوية التأهيلية الجديدة

·       خيار فرنسية بالثانوية التأهيلية عبد الكريم الخطابي

وتهدف هذه المبادرة إلى تحسين مستوى التمكن والتعدد اللغوي لدى تلميذات وتلاميذ المستوى الثانوي التأهيلي، وإعدادهم لولوج التعليم العالي، وذلك انسجاما مع مقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين الذي ينص على ضرورة التحكم في اللغات الأجنبية وإيجاد تلاؤم بين النظام التربوي والمحيط الاقتصادي. واستجابة لطلبات الشباب الراغبين في الحصول على هذا النوع من الشواهد، وانسجاما مع روح الدستور المغربي الداعي إلى الانفتاح على اللغات الأجنبية.

 والمسالك الدولية للبكالوريا الدولية المغربية تتميز بالحفاظ على تدريس نفس البرامج المعتمدة من طرف الوزارة مع دعم تعليم وتعلم اللغة الأجنبية المختارة (إسبانية أو فرنسية). وذلك من خلال الزيادة في حصص هذه اللغات واستعمالها كلغة تدريس لبعض المجزوءات والمواد الدراسية.

  وبالنظر لأهمية هذه التجربة وقيمتها التعليمية، ورغبة في إتاحة الفرصة للتلاميذ للتسجيل بهذين المسلكين، تعلن النيابة الإقليمية بالناظور أن:

·       التسجيل في المسلك الإسباني بالثانوية الجديدة تم تمديده إلى غاية يوم 8 سبتمبر 2014

·       التسجيل في المسلك الفرنسي بالثانوية التأهيلية عبد الكريم الخطابي سيتواصل إلى يوم 15 سبتمبر 2014

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

3 Comments

  1. مفتش
    03/09/2014 at 00:34

    ورد في مستهل الإعلان أعلاه » تهدف هذه المبادرة إلى تحسين مستوى التمكن والتعدد اللغوي؛ما يدفع إلى طرح التساؤلات التالية: ما المانع من تحسين مستوى التمكن والتعدد اللغوي في التعليم العادي؟ ما المانع من تعميم هذا النوع من التعليم على جميع المغاربة؟ ما المانع من تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية أو الإسبانبة أو الأنجليزية ولفائدة الجميع على حد سواء؟
    وورد كذلك « الميثاق الوطني للتربية والتكوين ينص على ضرورة التحكم في اللغات الأجنبية » ولم لا يتم تعميم التحكم في اللغات على جميع أبناء المغاربة؟ وهل الميثاق ينص على استفادة البعض من اللغات دون البعض الآخر؟
    ولماذا لا يدرس جميع التلاميذ المواد التخصصية باللغة المختارة؟ ولماذا السواد الأعظم من التلاميذ يدرسون المواد العلمية باللغة اعربية ليجدوا أنفسهم بعد البكالوريا أمام جبل اللغة الفرنسية الذي لا يستطيعون تجاوزه؟ وهل التجارب لا تنتهي منذ الاستقلال إلى اليوم؟

  2. younes
    05/11/2014 at 21:28

    اذا ماذا سايبدء تسجيل البكالوريا

  3. younes
    05/11/2014 at 21:30

    حرة

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.