Home»Débats»السيد ادريس بوجوالة نائب رئيس مجلس الجهة يناقش مشكل الروائح الكريهة للمطرح العمومي VIDEO

السيد ادريس بوجوالة نائب رئيس مجلس الجهة يناقش مشكل الروائح الكريهة للمطرح العمومي VIDEO

0
Shares
PinterestGoogle+
 

على اثر الروائح الكريهة المنبعثة من المطرح العمومي خصوصا خلال الليل والتي تعم العديد من احياء مدينة وجدة ، قام السيد ادريس بوجوالة نائب رئيس الجهة الشرقية يوم الاثنين 21 يوليوز الحالي بعقد لقاء بمقر الجهة ضم مختلف المسؤولين والتقنيين ممن تربطهم علاقة بموضوع المطرح العمومي الجديد … وفي مستهل اللقاء تحدث السيد ادريس بوجوالة عن مشكل الروائح الكريهة المنبعثة من هذا المطرح ، و التي أعادت الى الواجهة نفس المشكل الذي سبق وان كان مطروحا مع المطرح السابق بسيدي يحيى ، حيث اخذت اصوات ساكنة بعض الاحياء بمدينة وجدة ترتفع من جديد مطالبة المسؤولين بايجاد حل مستعجل لمشكل الروائح الكريهة المنبعثة ليلا …ونتيجة لارتفاع الاحتجاجات من جهة ، ونتيجة لكون المشكل اصبح مشكلا فعليا ، خصوصا بالنسبة لمن يعانون من مشاكل الربو والتنفس …لهذا اعتبر السيد ادريس بوجوالة ان الهدف من هذا اللقاء هو تشخيص المشكل ، ومعرفة عوامله واسبابه ، ثم ما هي الحلول المقترحة لوضع حد له ؟ اثر ذلك تناول الكلمة السيد عبد الحميد بيوض المهندس البلدي ، والذي اعتبر انه رغم توفير كل الشروط البيئية والتقنية في المطرح الجديد ، ورغم ان مشكل الروائح الذي كان خلال المطرح القديم بسيدي يحيى لم يعد مطروحا بالمطرح الجديد ، الا انه لم يكن في الحسبان ان مشكل الروائح هذه المرة ليست له نفس اسباب مشكل مطرح سيدي يحيى ، فمشكل الروائح المنبعثة ليلا من المطرح الجديد هي نتيجة ـ الليكسيفيا ـ وتعني المياه المتعفنة المتسربة من النفايات المنزلية ، والتي اصبحت ترتفع بشكل كبير بالمطرح الجديد ، حتى انه اصبحت تمثل مشكلا فعليا ، والجهات المختصة منكبة حاليا على البحث عن مختلف الحلول للتحكم فيه قبل ان يستفحل اكثر … فروائح الليكسيفيا ترتفع في الفضاء خصوصا خلال ارتفاع درجة الحرارة ، مما يسهل على الرياح او السحب او الضباب بنقلها الى بعض الاحياء بمدينة وجدة وفي نفس هذا السياق صبت باقي التدخلات … التي اعتبرت ان مشكل الليكسيفيا هو بالاساس مشكل مرتبط بنوعية النفايات المنزلية التي هي في اغلبها نفايات تتوفر على كمية كبيرة من المواد السائلة او التي تتوفر على عصارة سائلة ، وخلال تعفنها فانها تتسبب في انبعاث الروائح الكريهة ، خصوصا عندما تصبح كميتها تتجاوز عشرات الاطنان يوميا …

 

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.