Home»Débats»جامعة محمـد الأول بوجـدة تـتذكر أعـلامها الحلقة الخامسة (5) الأستاذ الدكتور أحمد حدادي

جامعة محمـد الأول بوجـدة تـتذكر أعـلامها الحلقة الخامسة (5) الأستاذ الدكتور أحمد حدادي

0
Shares
PinterestGoogle+
 

جامعة محمـد الأول بوجـدة
تـتذكر أعـلامها
الحلقة الخامسة (5)
******************
بقلم : الدكتورة : سميرة حيدا
مكلفة بالتسيير الإداري لمركز الإعلام والتوجيه والحياة الطلابية
جامعة محمد الأول بوجدة.
*******************
الأستاذ الدكتور أحمد حدادي
*******************
الرحالة بين الأسفار والأمصار
**********************
عزيزي المتابع الأثير : إليك حلقة خامسة جديدة من حلقات سلسلة   » جامعة محمد الأول بوجدة، تتذكر أعلامها  » في حلة بهية قشيبة بعالمها، وأنيقة بمضونها، زاهية بمنجزات فارسها، نستنشق فيها عطر الصحراء ،في مفارقاتها وتحولاتها، وفي ثقلها وخفتها، وفي إيقاعها وسكونها ، وفي عظمتها المفرطة انبهارا، التي تجعل منها خلاصة جوهر الحياة وكنهها ، حيث شذى الحرية، وصفاء الذهن ، وانطلاق الفكر، مع علم جادت علينا به منطقة الجنوب الشرقي لمملكتنا الشريفة ، مدينة فجيج تحديدا ، التي تعد من أعتق مدن المنطقة الشرقية، حيث الأصالة والعراقة ، إذ كانت لزمن محطة لقوافل التجار، وطريقاً وممرًا لأكبر العلماء وأشهر المؤلفين … عالمنا وأستاذنا في هذه الحلقة المنمازة جهدا وجهوداً، عاشق للأدب وأدب الرحلة والترحال ، بوصفه العِلم الذي يقرب شعوبا من شعوبٍ ناءت عن بعضها بعضا ، وأقواما بعدت عن أقوام آخرين ، تفصل بينها البحار والقفار؛ فـ  » ليس من لزم جهة وطنه، وقنع بما نمى إليه من الأخبار من إقليمه، كمن قسّم عمره على قطع الأقطار ، ووزّع بين أيامه تقاذف الأسفار، واستخراج كل دقيق من معدنه، وإثارة كل نفيس من مكمنه . » كما قال أبو الحسن المسعودي…. علم هذه الحلقة هو:
الأستاذ الدكتور أحمد حدادي
********************
الرحالة بين الأسفار والأمصار
*******************
ارتبط اسم الدكتور أحمد حدادي بجامعة محمد الأول بوجدة في الفترة الممتدة مابين سنة 1978 وسنة 2007، وهو تاريخ تقاعده الإداري منها ،عرف بالرحالة في عوالم كتب الاختيارات المعجبة والتشبيهات الجيدة، وغرائب التنبيهات والكنايات والتوريات والمطربات والمرقصات التي نهتز لها، ونطرب لجمالها وروعتها في أدبنا العربي القديم عموما، و المغربي منه خصوصا ، عرف في أوساط الطلبة بمعجزة زمانه في الحفظ والعلم و سعة الاطلاع و الثقافة العالية، وغزارة العلم، و دقة الملاحظة والنزاهة العلمية، إلى جانب اكتسابه ثروة أدبية قلّما توفرت لباحث غيره ، والحرص على اقتناء كتب الأوائل ودراستها وإعادتها بحوثاً محكمة ودراسات علمية دقيقة المحتوى والإجراء ، وقد عهده الجميع أستاذًا جامعيًا مرموقًا وكاتبًا فذًا ،وباحثًا أصيلاً ،ومبدعًا متميزًا في علوم اللغة و الشعر والأدب العربي ، ولا سيما فن الرحلات الغنية بالعوائد والفوائد ، فأضاء بأعماله الفكرية والأدبية المختلفة دروب الباحثين وطلاب العلم، والباحثين عنه في موارده الحقيقية، بما قدمه من زاد فكري لهم . فقد أثرى المكتبة العربية بمصنفات ثرّة نزرة ترفد أجيالاً وأجيالا، وتلهمهم تراثنا الأدبي والثقافي والتاريخي.
درّس عدة مواد جامعية منها : الأدب المغربي والأندلسي ، كان حريصا على التعريف بالمكتبة العربية الإسلامية في شقها الغربي: من نصوص متنوعة في قبسها من التراجم والسير والرحلات والمعاجم والموسوعات ، بل إنه عرَّف بتراثنا العربي الإسلامي في مجال الطب والأعشاب النبوية ، حيث لم يبخل على طلبة علم الأحياء في كلية العلوم بجامعة محمد الأول بوجدة، بعلمه الواسع في هذا المجال؛ إذ ألقى عدة محاضرات في علم  البحار والنبات والأعشاب الطبية في التراث الإسلامي … وكان قد أشرف على مئات الرسائل الجامعية في مضامين بحثية مختلفة : الأدب القديم ، اللغة ، والنحو ، النقد والبلاغة ، التراجم والسير ، والرحلات…
فمن هو الأستاذ الدكتور أحمد حدادي:
***********************
*من مواليد سنة 1940 ، بقصر زناقة بفجيج.
*حصل على دبلوم الدراسات العليا من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس ، سنة 1983، برسالة موسومة بـ :  » دراسة لرحلة ابن رشيد السبتي « .
* شهادة   دكتوراه الدولة من كلية الأداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الاول بوجدة ، سنة 2005، بأطروحته الموسومة بـ: » الكتابة في العصر المريني. »
اشتغل:
* معلما بالأسلاك الابتدائية في الفترة مابين 1961 و 1964.
* أستاذا للتعليم الثانوي في كل من تازة ومكناس ، ما بين سنة 1964 و 1972.
* مديرا لثانوية موسى بن نصير بالخميسات إلى حدود سنة 1976.
* أستاذا بالمركز التربوي الجهوي بمكناس إلى غاية سنة 1978.
* أستاذا بكلية الآداب في الفترة مابين سنة 1978 و سنة 2007 ، وهو تاريخ تقاعده الإداري .
* أستاذا زائرا بكلية الآداب بالتشاد سنة 1987.
* عضوا بالمجلس العلمي ( وجدة وفكيك ).
* رئيسا  للمجلس العلمي المحلي بفجيج ، ابتداء من سنة 2004إلى يومنا هذا .
تم توشيح أستاذنا الفاضل بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الممتازة، سنة 1990، ووسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط سنة 2008.
مؤلفات الدكتور أحمد حدادي:
*****************
له عدة تصانيف مهذبة، وعشرات المقالات والأبحاث ، منها على سبيل الذكر لا الحصر:
*تفنن أبي عباس البرد في علوم القرآن الكريم ، مجلة الإحياء تصدرها رابطة العلماء بالمغرب ، عدد سنة 1981.
*خصائص الأدب الجغرافي في المغرب، مجلة كلية الآداب بوجدة ، سنة 1984.
* معاني الريح في ديوان ابن الزقاق البلنسي، مجلة كلية الآداب بوجدة، سنة 1990.
* برنامج علماء المغرب العربي ومناهجه التعليمية، المناظرة المغربية الأولى لتدريس العلوم ، دجنبر 1991.
* تمحل أبي الحجاج يوسف البلوي في استنباط الفوائد والنكت العلمية دراسة في كتابه :  » ألف باء » ، مجلة كلية الآداب بتطوان ، الخاص بملتقى الدراسات المغربية الأندلسية، سنة 1993.
* المرقص والمطرب بين الثعالبي وابن سعيد الأندلسي ، محاضرة ضمن ندوة التراث الأندلسي بين الإبداع والإتباع بشفشاون سنة 1994.
* اللغة والإفتاء ، الملحق الثقافي  لجريدة العلم، ليوم 26 نونبر  سنة 1995.
* دلالة تكرار الحرف في القصيد، مجلة كلية الآداب بوجدة ، سنة 1996.
* بعض اهتمامات العلماء السفراء المغاربة في عصر العلويين، مجلة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية ، سنة 1996.
* عبد الرحمن المكودي العالم اللغوي من خلال موضوع  « الزرافة  » ، مجلة المناهل المغربية، العدد : 53، سنة 1996.
*سياسة الصبيان في الشريعة الإسلامية، مجلة التبصرة ، تصدرها الأكاديمية الجهوية بوجدة ، سنة 1997.
* المجالس والمناظرات الأدبية والعلمية في غرناطة ، ضمن ندوة : تحقيق  التراث المغربي الأندلسي، حصيلة وآفاق ، مجلة كلية الآداب بوجدة ، سنة 1998.
* مظاهر الوحدة والارتباط بين شعوب الصحراء الكبرى، من أعمال ندوة التواصل الثقافي والاجتماعي بين الأقطار الإفريقية  على جانبي الصحراء ، سنة 1998.
* السعادة والاغتباط  » بما لم يسبق إليه  » دراسة في منهج الأستاذ الدكتور محمد بنشريفة في استخلاص الفوائد العلمية وحقائقها، ضمن أعمال ندوة : تكريم الأستاذ الدكتور محمد بنشريفة ، سنة 1999.
* رحلة الكتب والمكتبات في آثار محمد المختار السوسي ، أشغال ندوة بجامعة ابن زهر بأكادير سنة 1999.
* صور من أدب المقاومة من خلال الملحمة الشعرية للأستاذ عبد الرحمن بن عبد الوافي، مجلة ندوة المقاومة المغربية في الجنوب المغربي( بوعرفة وفجيج )، نشر المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، العدد : 112، سنة 2000.
* الفهرسة والتكشيف للظواهر والقضايا الأدبية في كتاب تطور الشعر العربي  والمعاصر ، للدكتور عباس الجراري، سنة 2001.
*التصحر والأمن الغذائي ، ضمن أشغال المائدة المستديرة بطرابلس سنة 2001.
* ألحان الطيور وصداها في نفوس الشعراء  الأندلسيين ، ضمن أشغال ندوة : البحث في التراث الغرناطي حصيلة وآفاق،  سنة 2001.
*رحلة ابن رشيد السبتي، أبي عبد الله محمد بن عمر ، دراسة وتحليل، وهي في جزئين ، منشورات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية ، سنة 2003.
* النكت العلمية والفوائد في مؤلفات ابن الأبار البلنسي الأندلسي، منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة،  سنة 2002.
* هندسة الخط ، من إصدارات كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة ، سنة 2005.
* خدمة المغاربة للسنة المشرفة ، ضمن السلسة  الصغيرة الصادرة بتطوان.
* مبادئ التربية من خلال المتون والمنظومات التعليمية ، جريدة المحجة ،عدد : 229، فبراير سنة 2005.
* نماذج من عادات المغرب الشرقي وتقاليده ، مطبوعات أكاديمية المملكة المغربية ، نونبر 2007.
* الرحلة الحجازية لأحمد السبعي من تالسينت ، مجلة المجلس العلمي، عدد: 32، سنة 2008.
*العلماء المغاربة، منارة معرفة وجهاد ، مجلة المجلس العلمي ، عدد: 6، سنة 2009.
* صورة القدس في الرحلات المغربية والأندلسية، ضمن أشغال اليوم الدراسي الذي نظمته جمعية النبراس، وذلك في إطار فعاليات : القدس عاصمة الثقافة العربية،  يوم 09يونيو 2009.
* تقويم اللسانين : اللسان والقلم ، مطبعة الجسور بوجدة ، الطبعة الأولى سنة 2010.
*أخلاق العلماء المغاربة من خلال بعض التراجم ،مطبعة الجسور بوجدة ،الطبعة الأولى، سنة 2011.
* معجم الألفاظ الحضارية المغربية في عصر بني مرين،مكتبة الطالب بوجدة، الطبعة الأولى ، سنة 2011.
* أصول العربية الفصيحة في تمازيغت فجيج، مطبعة الجسور بوجدة ، سنة 2012.
* أسرار تكرار الحرف العربي في تشخيص المعاني، مطبعة الجسور بوجدة ، الطبعة الأولى ، سنة 2012.
* ملء العيبة بما جمع بطول الغيبة  في الوجهة الوجيهة إلى الحرمين مكة وطيبة ، لأبي عبد الله محمد بن عمر بن رشيد الفهري السبتي ، المتوفى سنة 721هـ، تقديم وتحقيق ، مطبعة الجسور بوجدة ، سنة 2012.
* شعر ابن رُشيد السبتي، أبي عبد الله محمد بن عمر،( 657هـ – 721هـ) ، مطبعة الجسور بوجدة.
* الزَّعارة والانقباض في نُبهاء نوابغ ، مطبعة الجسور بوجدة.
* من خطب محمد بن عباد النِّفزي (733هـ – 792هـ)، اختيار وتعليق، مطبعة الجسور بوجدة سنة 2013.
* عقيدة محمد بن عبد الجبار الفجيجي، إعداد وتعليق ،مطبعة الجسور بوجدة ، الطبعة الأولى سنة 2013.
*نظرات ديموغرافية في الأحكام الكبرى للقاضي ابن سهل الأندلسي تحت الطبع .
حفظ الله أستاذنا الفاضل الدكتور أحمد حدادي لكلّ المورث الثقافي والحضاريّ الإسلامي الأندلسي والمغربي من أفات الضياع والإندثار، وبارك الله تعالى في عمره وعمله وجهده ومنتجه الفكري العلميّ ، وأطال في عمره حتى يتمكن من تحقيق كل الآمال الثقافية الأكاديمة العريضة أثراً في العالمين الإسلامي والعربي ، وكل ما ترنو إليه ذاكرته الطامحة لإنجاز كلّ ما هو غير منجز في الثقافة، وحافظته العلمية التوَّاقة إلى تحقيق التراث المغربي الأندلسي والعربي.
—————————
صدر ضمن هذه السلسلة:
****************
*جامعة محمد الأول: الاسم والدلالة، على هذا الرابط: /national-article-85915-ar

*جامعة محمد الأول بوجدة ، تتذكر أعلامها ،الحلقة الأولى: الدكتور أحمد شحلان ،على هذا الرابط: /national-article-86017-ar

*جامعة محمد الأول بوجدة ، تتذكر أعلامها،الحلقة الثانية: الدكتور مصطفى بنحمزة ،على هذا الرابط:  /national-article-86117-ar

* جامعة محمد الاول بوجدة ، تتذكر أعلامها،الحلقة الثالثة: الدكتور علي الغزيوي، على هذا الرابط:  /national-article-86239-ar

* جامعة محمد الأول بوجدة، تتذكر أعلامها ،الحلقة الرابعة: الدكتور محمد بنشريفة،  على هذا الرابط : /national-article-86519-ar

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

11 Comments

  1. AHMED KHALIL
    31/12/2013 at 00:47

    يمتد الابداع و وتضىء حروفك روعة مفعمة بالمعلومات مزدانة ببلاغة راقية فى التقديم والعرض والتقدير لصاحب مادة المقال .. بارك الله له فى عمره … ومتعنا الله دوما بروعة بيانك وكلماتك ..

  2. غزلان غزال
    31/12/2013 at 01:07

    شخصية موسوعية,شكرا على التعريف المتكامل بالأستاذ الدكتور أحمد حدادي

  3. أدبي
    31/12/2013 at 04:57

    الله ينفعنا ببراكتو.

  4. خديجة موهوب
    31/12/2013 at 14:49

    اننا ننتظر بشوق مقالتك الممتعة التي تأرخ لذاكرة جامعة محمد الأول بوجدة وخاصة لمفكرين خالدين في السجل الفكري والثقافي والاجتماعي هنيئا لك بهذه المبادرة القيمة

  5. عزيري وحيد
    31/12/2013 at 16:51

    ما شاء الله …لقد خاض في ميدان أدب الرحلات و الذي قلما نجد من يخوض بين ثناياه في هذا العصر …شكرا جزيلا دكتورة لما تبذلينه للتعريف بأدباء و حكماء المغرب
    إنهم بحق من كبار أدباء العرب

  6. mohssin kiloul
    31/12/2013 at 18:55

    جزاك الله كل خير عن هذا المجهود المشكور

  7. الحسين بنصناع
    01/01/2014 at 01:01

    دائما في تألق
    بارك الله في جهدك دكتورة

  8. إبراهيم حبيب
    03/01/2014 at 10:12

    بارك الله فيكم وزادكم علمًا

  9. محمد
    03/01/2014 at 23:38

    مبادرة جميلة

  10. امينة طاهر
    11/01/2014 at 21:13

    دائما لمسات اناملك الذهبية تغزل في الخفاء خيوطا نورانية ابداعية تربط بين قلب القارئ ، وبين الشخصية المحتفى بها ؛ فتجعل من تلك الشخصية لوحة فنية بيانية ساحرة ، تطوي كل القلوب جناحيها لها اجلالا وتقديرا واعجابا ..تلك الانامل التي تعرف وببراعة كيف تخط على صفحات القلوب قبل الورق…دمتِ استاذتي رائدة للابداع والتميز ، وسيدة للكلمة والحرف…طرحتِ فابدعت ..نفع الله بكِ ، وجعلكِ منارة للمبحرين في بحر العلم عبر سفينة المعرفة والبحث العلمي…تحياتي وتقديري!!!!

  11. Observateur
    10/02/2024 at 06:32

    لن اتحدث عن نبوغه الثقافي رحمه الله و اسكنه بجواره بل سأتحدث عنه كإنسان و جار لنا يوم كان يزاول التدريس بمدينة تازة و يسكن بحي بين جرادي بتازة السفلى زنقة مكناس بمنزل (الخدادي محمد رحمه الله) وكان عمري اثناءها لا يتعدى عشرة سنوات( 1972) و في غياب جهاز التلفاز و قتها لدى كافة المواطنين .. فكان يدخلنا لمنزله و يطعمنا و نقضي وقتا ممتعا و سط افراد اسرته نستمتع بالتفرج على المباريات في كرة القدم للبطولة الالمانية ( بتعليق عربي) لازال رنته لا تفارق مسمعي .. هذا جانب من ذكريات الصبا و رحمه الله و رزق الله ابناءه الخير و العطاء

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.