Home»Débats»VIDEO المولودية الوجدية – الوداد البيضاوي: 2 – 3 … المولودية ينهزم امام الوداد في لقاء مثير وملغوم

VIDEO المولودية الوجدية – الوداد البيضاوي: 2 – 3 … المولودية ينهزم امام الوداد في لقاء مثير وملغوم

0
Shares
PinterestGoogle+
 

المدرب البنزرتي يصرح: وجدة الفريق الوحيد الدي اذهلني واتعبني….
mco.ma عبدالقادر البدوي

انهزم فريق المولودية بشرف اما الوداد البيضاوي في اللقاء المقدم عن الدورة 20 من البطولة الاحترافية بثلاثة اهداف لهدفين، وبدا واضحا من خلال الدقائق الاولى من ان المواجهة لن تكون سهلة امام فريق الوداد البيضاوي ، الذي خلق مشاكل للفريق المحلي خاصة في الشوط الاول.
خلال الدقيقة الاولى تمكن فريق الوداد من احراز هدف السبق على اثر هجمة منسقة من الجهة اليسرى وبطرقة فنية مرر زهير المترجي كرة عرضية لزميله وليد الكرتي الدي لم اودع الكرة في شباك الحارس بوجاد، بعد هدا الهدف ناورت عناصر الفريق الزائر في كل الاتجاهات وشنت هجومات متتالية كانت تنطلق من رجل كل يحيى جبران اوناجم والكداري، في محاولة لإضافة اهداف اخرى، الا ان هذه الهجومات كانت تنقصها القوة و الفعالية ، امام التمركز الجيد لعناصر المولودية خاصة على مستوى خط الدفاع ، ومع مرور الوقت لم يحرك هجوم المولودية ساكنا في معظم فترات الشوط الاول وظل اسير تمريرات عديمة الجدوى، ساعدت الفريق الزائر على اخد المبادرة والقيام بمحاولات خطيرة واضحة على مرمى الحارس الوجدي بوجاد ، وبدا واضحا ان الفريق الزائر كان اكثر اصرارا على بلوغ مرمى المحليين اعتمادا على التسربات الجانبية ، وهي المجهودات التي كللت بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة 23 بواسطة المترجي ، هدا وانتظرنا حتى الدقيقة 30 ليقوم الفريق الوجدي بأول محاولة حقيقية كان وراءها المهاجم وائل السعداوي لم تشكل خطورة كبيرة على الحارس التكناوتي، الا ان اخطر محاولة للوجديين كانت في الدقيقة 39 بواسطة سليم نداي والحارس الودادي يتدخل وينقد مرماه من هدف محقق ، محاولة اخرى اتيحت للسعداوي الا ان الكرة كانت اسرع منه ولم يتمكن من استغلالها.
انطلق الشوط الثاني بقوة عكس مستوى لا بأس به بالنسبة للفريقين معا ، مع افضلية للفريق المحلي الدي حاول الرجوع في المقابلة ، وكاد يوسف العمري من خدع الحارس التكناوتي مند الدقيقة 46 الا ان الحارس التكناوتي تدخل في الوقت المناسب وابعد الكرة الى ركنية، وتوالت الهجومات الوجدية من كل الجهات ، الا ان التسرع وعدم التركيز حال دون جدوى ،كما ان دفاع الفريق الزائر بقيادة العميد عبداللطيف نوصير ، اضافة الى تدخلات الحارس التكناوتي حال دون تحقيق الهدف ، وعلى اثر هجوم منسق يتمكن فريق المولودية من تسجيل الهدف الاول احرزه المدافع الودادي كومارا ضد مرماه في الدقيقة 67، دقيقة بعد دلك العارضة تنوب عن الحارس التكناوتي بضربة رأسية للاعب سفيان كركاش ، ورد فعل سريع ليحيى جبران الدي لم يستغل كرة امام المرمى ، وفي الدقية 73 بدر الكداري يتمكن من خدع الحارس بوجاد بطريقة بضربة تابته على طريقة اللاعبين الكبار معلنا الهدف الثالث لصالح الوداد وخلال الربع ساعة الاخيرة اخد الفريق الوجدي المبادرة والقيام بمحاولات خطيرة واضحة على الدفاع الودادي، ليتمكن المهاجم البديل حلحول في الدقيقة 85 من تقليص النتيجة ، واستمر المد الهجومي فيما تبقى من دقائق اللقاء دون جدوى ، خاصة وان عناصر المولودية وجدت صعوبة كبيرة في اختراق الجدار الاول والثاني للوداد ، لينتهي اللقاء بانتصار صعب للمتزعم امام فريق وقد الند للند وقدم لقاءا مقبولا بالرغم من الهزيمة…
وفي تصريح لمدرب الوداد البنزرتي قال كلمتين في حق المولودية: فريق وجدة هو الفريق الوحيد في البطولة الدي اذهلني واتعبني…
عبدالقادر البدوي

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.