Home»Sport»هزيمة جديدة لمولودية وجدة

هزيمة جديدة لمولودية وجدة

0
Shares
PinterestGoogle+
 

برسم الدورة 20 من الموسم الرياضي 2008/2009 الممتاز لكرة القدم انتقل فريق المولودية الوجدية القابع في الصف الاخير الى مدينة الرباط لمواجهة فريقها المحلي الجيش الملكي ، هذا الاخير الذي يعيش ازمة نتائج منذ مدة ليست بالقصيرة،مع انطلاق اللقاء  لوحظ اندفاع لاصحاب الارض مع ارتكان المولودية للدفاع لتتوالى الهجومات العسكرية الخطيرة إلى أن تم افتتاح النتيجة في الدقيقة 44 عن طريق اللاعب محمد امين قبلي نظرا لسوء التغطية الدفاعية ،

مع انطلاق الشوط الثاني سارع الفريق العسكري لتعميق النتيجة فتأتى له الهدف الثاني في الدقيقة 78 عن طريق اللاعب محمد مديحي بعدها قلص المهاجم السنغالي في صفوف المولودية الوجدية نيكولا ديون النتيجة بعد دربكة في وسط مربع العمليات في الدقيقة 83 لكن فرحة التقليص لم تدم طويلا ففي نفس الدقيقة تم تعميق النتيجة من جديد عن طريق اللاعب عبد الرحمان المسايسي ، لينتهي اللقاء بنتيجة 3 اهداف للجيش الملكي مقابل هدف واحد للمولودية الوجدية ، وما يشار له هو ان الاهداف الثلاثة للجيش الملكي سجلت بنفس الطريقة، انسلال من الجناح والدخول للمربع ثم التمرير للخلف في اتجاه نقطة الجزاء في اتجاه لاعب بدون تغطية،فأين هو دفاع الفريق؟؟!! أ

ما مايثير الدهشة والاستغراب ايضا هو انه خلال 94 دقيقة حصل الفريق الوجدي على ركنية واحدة وفي الشوط الثاني ولم تتجاوز التسديدات المحتشمة في اتجاه الشباك الثلاثة !!! فأين هو هجوم الفريق ؟؟ وأين هو دفاع الفريق ؟؟ أكثر من سؤال ومن علامة استفهام طرحها الجمهور الوجدي الذي انتقل للرباط والذين تجاوز عددهم 50 رغم وضعية الفريق،وقد كنت حاضرا معهم نظرا لتواجدي بالمنطقة ، وقد صب الجمهور الوجدي جام غضبه على اللاعبين والمدرب بترديد عبارات يعرفها الجميع.فإلى أين يقود قرقاش الفريق؟.وهل لازلنا على الطريق الصحيح؟؟ وهل الوقت لازال مناسبا لتغيير المدرب ؟؟

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

11 Comments

  1. DRISS
    24/02/2009 at 01:28

    مرة أخرى انهزمت المولودية الوجدية وهذه المرة أمام فريق الجبش الملكي وبنتيجة ثقيلة وأداء أسوء من سابقيه في وقت لم يعد الوقت يسمح بهذا، فما رأي السيد قرقاش ولاعبيه؟
    لعبت المولودية هذه المقابلة بشكل عشوائي وذلك على مستوى جميع الخطوط : ففي الهجوم غابت الفعالية والإنسجام وظل اللاعب المتقدم معزولا عن الجميع سواء في الشوط الأول أو الشوط الثاني الذي كان من المفروض أن يعرف تغييرا في الخطة خاصة وان الفريق خرج منهزما وبالتالي كان عليه اللعب الكل للكل لكن لم يحدث شيئا من هذا القبيل.
    كما ان الإختيار التكتيكي للمدرب كان مرة اخرى مخطئا لأنه عمد إلى حصر لاعبيه في خطة دفاعية ولو كانت هجومية لتمكنت المولودية من إرباك لاعبي الجيش لأنهم ليسوا على احسن حال ومن ثم تكون النتيجة مرضية و مغايرة لهاته،فماذا هناك ايظا؟
    على مستوى الدفاع ظهر جليا تهلهل كبير في الأداء بحيث ان لاعبي الجيش وجدوا سهولة كبيرة في تخطيه ولم يكن بمقدورلاعبي الدفاع مسايرة السرعة الفائقة كما ان التثاقل حسم في النتيجة.
    اعتقد أن على السيد قرقاش مراجعة أوراقه والطريقة التي يلزم فريقه اللعب بها وإلا فما اعتقد ان تسلم الجرة مرة أخرى كما حدث مع آسفي لأن المقابلة القادمة للمولودية ستكون مع المغرب التطواني هذا الفريق الذي يتميز باسلوب لعب صعب ولاعبيه يتقنون تطبيق النهج التكتيكي لمدربهم طالب.
    ا

  2. helkadi
    25/02/2009 at 00:56

    اخواني
    اظن وبكل عقلانيه ان علينا من الان عدم عقد مزيد من الامال
    الفريق ينهج خطه لااظن انها ستؤتي ا كلها من حيث تسجيل الاهداف. مع كامل احتراماتي لقرقاش، اللاعب بادارا ضيوف ليس احسن من كوامي على الاطلاق. لا وجود لاي مهاجم لكي يفرح الجمهور
    وبالتالي لا وجود لاهداف حتى لو لعبنا 3ساعات إضافيه مع الجيش. الم تلاحظوا أن الهدف الدي سجل جاء من دربكه فدفاع الجيش ليس إلا؟

  3. الورداني
    25/02/2009 at 00:56

    بكل صراحة الفريق يستحق الدرجة الثانية وخير دليل ما شاهدناه مع فريق الجيش الملكي او مع فرق اخرى . وداعا

  4. ولد بودير
    25/02/2009 at 00:57

    نزولنا إلى قسم الظلام أصبح وشيكا علينا أن نتقبل الواقع و لو أنه مر مشكل الرياضة في وجدة هو أن أصحاب القرار و المكانة العالية جبناء وليست لهم غيرة على أصلهم سبق و أن شطب إسم المولودية لكرة اليد بعد ما كان الفريق يحصد الألقاب كل سنة و الآن جاء دور كرة القدم لا نتمنى ذالك ولو أن المهمة شبه مستحيلة.
    سؤالنا ليس هل الوقت كاف لتغيير المدرب ؟ يا أخي أحمد بل هو متى يستفيق أبناء وجدة الذين لهم وزن وسلطة في إتخاذ القرارات التي تخدم الفريق و الرياضة بشكل عام في منطقتنا الغالية .حسبنا الله فيكم يا خونة الذين خدعتم مدينة أنجبت من الرجال شهد لهم التاريخ. كالمرحوم بلهاشمي رحمه الله.

  5. bruxelles
    25/02/2009 at 00:57

    karkache revient entrainer les minimes des quartiers a bruxelles.

  6. mouloudi
    25/02/2009 at 00:57

    Mr karkach conduit l’équipe vers la deuxième division et à grande vitesse , tout est clair .

  7. Mohamed de Paris
    25/02/2009 at 13:34

    Mr KERKACH est un bon entraineur,arretez de vous acharnez contre lui.
    c’est la politique des dirigeants qui est la cause de ce malheur.
    il faut noter aussi que le MCO n’a pas de sponsor: j’invite toutes ces personnes qui sont en train de critiquer parcequ’elles sont soucieuses de l’avenir de l’équipe à faire des dons d’argent.
    mco.europe@gmail.com

  8. chrife
    25/02/2009 at 13:35

    J’ai deja dis que le MCO se dirige plus rapidement que jamais vert le 2ème division et cela « grace » à un entréneur imcompétent … un attaque stérile …un déffence tres tres tres faible..un milieu abcent et un gardien ne sait pas lui même pour quoi il est là …et finalement les dirigeans qui n’ont rien avoir avec le football ils profotent de MCO pour des reglements de compt personnels A DIEU MCO.

  9. مولودي وجدي متعصب
    02/03/2009 at 00:30

    أفينكم أ وجادة؟واش نا بقاتش فيكم النفس؟فينا هو النيف الوجدي؟
    للأسف فريق بدون حارس مرمى،هل تعتقدون أن الأزهري يستحق حمل قميص فريق قسم أول؟؟؟

  10. enfant de boudir
    02/03/2009 at 00:30

    النتائج المحصل عليها هي أصلا من تراكمات الماضي

  11. hamid
    02/03/2009 at 00:30

    le résultat de ces derniers années du mco football en particulier tous les disciplines sportifs ( tous les clubs sportyifs d’oujda). on les attendait depuis les années 70 vu l’extention urbaine( bloc de ciment au depend des infrstructures sportifs et de loisirs…)

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.