Home»Correspondants»الاتحاد الإسلامي الوجدي 1 – شباب قصبة تادلة 0.

الاتحاد الإسلامي الوجدي 1 – شباب قصبة تادلة 0.

0
Shares
PinterestGoogle+
 

السبت 24 مايو 2014.
الملعب ، المركب الشرفي .
الجمهور ، حوالي 400 متفرج.
الحكم، محمد بلوط.
الشوط الأول ، 1-0 .
الهدف ، ياسين الذهبي د 43 . اتحاد وجدة.
الإنذارات ، عبد العظيم سيبي د 49 – زكرياء حركات د 83. اتحاد وجدة.

الاتحاد الإسلامي الوجدي.
أوديز – العلوي – لمغافري / احساين د 45/-  زناسني – زوهير – سيبي / احميدوش د63/- اليوبي – أشن / حركات د84/-  الذهبي – دنبلي.
المدرب ،مصطفى الراضي.
شباب قصبة تادلة.
عنيد ، العياطي – أعراب – بوعلي -، العلالي / لمحنبي د 73/-  كيلاني / أمين ياسين د 68/-  بومحمدي – أبوقاسم / الفاسي د45/- ، طالبي – ايت الحفيان – ايت محند.
المدرب ، رشيد الحريري.

الاتحاد الإسلامي الوجدي  – شباب قصبة تادلة  1 – 0.
رغم الانتصار فريق -الليزمو- خيب آمال الأنصار.

غادر فريق الاتحاد الإسلامي الوجدي بطولة القسم الوطني الثاني إلى قسم الأول هواة ، رغم الانتصار الذي حققه على مضيفه فريق شباب قصبة تادلة بحصة هدف لصفر، هدف اللاعب ياسين الذهبي في الدقيقة 43 من الجولة الأولى في المباراة التي جرت عصر يوم السبت الماضي بالمركب الشرفي بوجدة، وأدارها ثلاثي التحكيم من فاس بقيادة الحكم محمد بلوط. وجاءت مغادرة فريق الليزمو إلى قسم المظاليم تحصيل حاصل للمشاكل الإدارية و التقنية التي عاشها الفريق طيلة الموسم، وخاض أشبال المدرب مصطفى الراضي مقابلتهم الأخيرة في البطولة وهم متشبثون بخيط بسيط من أمل البقاء لأن مصيرهم كان بيد لاعبي اتحاد آيت ملول الذين حققوا معجزة الانتصار خارج القواعد وحافظوا على مكانتهم،  بينما الرشاد البرنوصي الذي تعادل بأكادير مع شباب هوارة و رافق فريق الليزمو إلى قسم الهواة.
وبالعودة إلى أجواء المباراة التي جاءت أطوار جولنها الأولى متكافئة بين الجانبين ، حيث استقرت الكرة في معظم الأحيان وسط الميدان مع امتياز للمحلين الذين كانوا أكثر إصرارا في البحث عن هدف الفوز الذي بحث عنه اللاعب ياسين الذهبي بتسديدة مركزة على مشارف مربع الخصم لكن الحارس عنيد يتمكن من إبعاد الكرة إلى الزاوية. محاولات الزوار كانت جد محتشمة و تمثلت في بعض الكرات الثابتة التي لم تقلق راحة الحارس الوجدي ، إلا أن أبرز فرصة للتسجيل لصالح الليزمو كانت في الدقيقة 29 بعدما منح الحكم بلوط ضربة جزاء يفشل اللاعب أشن في ترجمتها إلى هدف. وفي الدقيقة 42 اللاعب عبد الإله زوهير بمجهود فردي يسدد على بعد 25 مترا و الحارس عنيد يحولها إلى الزاوية التي على إثرها يتمكن اللاعب ياسين الذهبي من خدع الحارس برأسية رائعة مانحا فريقه الهدف الأول، وهي الحصة التي انتهت بها الجولة الأولى.
الجولة الثانية جاءت عكس سابقتها من حيث المستوى و الأداء الجماعي وبدى جليا أن لاعبي الاتحاد تأثروا بالنتائج المسجلة بأكادير وبرشيد حيث كثرت الأخطاء وسط الميدان وغابت الفعالية الهجومية من الجانبين رغم أن محاولات الزوار كانت تمثل بعض الخطورة على مرمى الحارس الوجدي عصام أوديز كعرضية ايت محند في الدقيقة 70 كادت أن تخدع الحارس الوجدي الذي تدخل بصعوبة لإبعاد الكرة .رغم التغييرات التي قام بها كل مدرب فان المستوى لم يرق إلى المستوى المطلوب حيث ظلت الرتابة هي العنوان الأبرز لهذه الجولة ، إلى أن أعلن الحكم بلوط عن نهاية المباراة بانتصار لم يفد الفريق في شيء. وتجدر الإشارة إلى أن المباراة عرفت عودة بعض المسيرين للفريق الوجدي أمثال الصفريوي و الزين بعد غياب لعدة دورات و عودة ألترابيورنز الذين لم يتوقفوا عن التشجيع من أول المباراة إلى نهايتها
.الترميدي رشيد.

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.