Home»National»مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية تنظم عملية إعذار ناجحة لفائدة أطفال حي الجرف الأخضر

مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية تنظم عملية إعذار ناجحة لفائدة أطفال حي الجرف الأخضر

2
Shares
PinterestGoogle+
 

حسن الزحاف
في إطار أنشطتها الاجتماعية و حركيتها التضامنية المستمرة و المتواصلة، نظمت مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية يوم الأحد 21 أبريل 2013 بالمركز الصحي الأمل عملية اعذار جماعية ومجانية لفائدة الأطفال اليتامى والمعوزين القاطنين  بحي الجرف الأخضر، أحد الأحياء المدارية لمدينة وجدة.
واستفاد من هذه العملية الإنسانية والإحسانية، التي أشرف عليها فريق طبي نشيط ورفيع المستوى، حوالي 70 طفلا  في طقوس احتفالية ممزوجة بالأهازيج الشعبية والتقليدية، ووسط مواويل وزغاريد نسائية صنعن من خلالها  أجواء     احتفالية رسمت البسمة على شفاه أمهات وآباء وأولياء الأطفال المستفيدين.
ووفرت مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية لهذه المبادرة الحميدة، التي تهدف إلى مد يد المساعدة للعائلات التي تشكل عليها عملية ختان أبنائها حملا ثقيلا، كافة الإمكانيات التنظيمية واللوجيستيكية ووسائل التنقل المريحة من أجل إنجاحها، كما استفاد الأطفال من ملابس الإعذار التقليدية والحلويات المتنوعة، مما أثار استحسان ورضا وابتهاج أهالي المستفيدين وساكنة حي الجرف الأخضر بكاملها بشكل عام، خاصة وأن الأسر المستهدفة من العملية تعيش تحت ضغط الفقر والعوز.
وجدير ذكره أن مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية تأسست يوم 25 أبريل 2012 بهدف تكريس ثقافة التضامن والتآزر والتآخي والتخفيف من معاناة الفئات المعوزة والمحرومة، وقد استطاعت خلال سنة منذ ولادتها أن تقوم بعدة أعمال خيرية، وتنفذ بنجاح متميز العديد من البرامج والمبادرات الاجتماعية نذكر منها تقديم وجبات الإفطار خلال شهر رمضان الماضي همت خمسة محطات رئيسية في مدينة وجدة وهي ظهر لمحلة لازاري والحي المحمدي شارع مولاي الحسن وشارع الجيش الملكي الديوانة والمحطة الطرقية واد الناشف وحي السلام عوينت السراق، كما نظمت عمليات إعذار جماعية مجانية بكل من دوار أولاد ناصر وأولاد عياد بالمنطقة الحدودية المغربية الجزائرية وبالمراكز الصحية لكل من لازاري والحي الحسني والأمل والنصر، بالإضافة إلى مساعدة المحتاجين والتواصل مع الفئات المحرومة وغيرها من شرائح المجتمع وتنظيم دوريات رياضية لفائدة شباب مدينة وجدة وتوفير فحوصات طبية للمرضى وصرف أثمنة الأدوية للمعوزين وتقديم مساعدات عينية في المناسبات المؤلمة كالوفاة .

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

2 Comments

  1. محمد سويسي
    22/04/2013 at 23:40

    نشكر الساهرين على مؤسسة بيمة للأعمال الخيرية على هذه المبادرات الخيرية وأنها في حقيقة الأمر إنها تقوم بمبادرات طيبة وهذا لمسناه عن قرب سواء على الإفطار في رمضان الماضي والذي لقي إقبالا كبيرا سواء من المعوزين أو من الذين صادفهم آذان المغرب وهم بالقرب من إحدى المحطات التي سخرت للإفطار وهم يلجون إليها وخاصة أولئك الذين يقطنون خارج مدينة وجدة وكذلك بالإعذار الجاعي للأطفال من ذوي العائلات الفقيرة والمعوزة ونشكر كذالك المتطوعون
    * خير الناس أنفعهم للناس*

  2. محمد سويسي
    22/04/2013 at 23:56

    شكرا على هذه المبادرة الطيبة التي تقوم بها مؤسسة بسمة للأعمال الخيرية ونحيي المسؤولون عنها وفقكم الله ومكزيدا من العمل الخيري

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.