Home»Correspondants»ولاية أمن وجدة / اعتقال حوالي 3000 شخص في أقل من شهر

ولاية أمن وجدة / اعتقال حوالي 3000 شخص في أقل من شهر

0
Shares
PinterestGoogle+
 

وتستمر حملة مكافحة الجريمة بالجهة الشرقية
تمكنت مصالح الأمن الولائي  للجهة الشرقية   بالقاء القبض على 3000 شخص من ضمنهم  ازيد من  500 فرد متورطون في عمليات  اجرامية  بعضها من الخطورة بمكان  ـ حسب مصادر موثوق بها ـ
هذا وأفادت ذات المصادر  ان المصالح الأمنية القت القبض  كذلك على 25 مجرما  متورطا  في التجارة الدولية للمخدرات …وبذلك يستمر تسونامي  محاربة الجريمة والمجرمين  بالجهة الشرقية ، الشيء الذي جعل العديد من  المواطنين  يعبرون لوجدة سيتي انهم لاحظوا خلال الآونة الأخيرة اختفاء ظاهرة السرقة بالخطف و اعتراض السبيل او التهديد بواسطة السلاح الآبيض …
طبعا انه الرهان الذي أخذه والي الأمن محمد دخيسي على عاتقه ، ويتمثل في اعادة الأمن لمدينة وجدة ، بل ولكل مدن الجهة… فهل ينجح في استئصال سرطان الجريمة والسرقة بهذه المنطقة ؟….ذلك  بالفعل ما يتمناه الكل

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

7 Comments

  1. مواطن من وجدة
    25/06/2012 at 01:23

    بالفعل، هناك محاصرة ملموسة للجرائم والمجرمين، وبالتالي هناك نقلة نوعية في ما يخص الوضع الأمني بوجدة. لكن ومع ذلك، نسجل استمرار ظاهرة في غاية السوء وتلحق ضررا بالسمعة الجد إيجابية التي غدت تتمتع بها الأجهزة الأمنية في تمثل المواطن بوجدة لها.وهذه الظاهرة المشينة هي وجود عائلات في قلب بعض الأحياء توظف سكنها للاتجار في المخدرات, ليل نهار و »على عينيك آبنعدي »، ولا زالت على حالها. طلبنا إذن لدى والي الأمن النبيل الصادق حقا أن يعمل على حصر هذه الحالات وتخليص الساكنة من ضجيجها وترويعها وتغولها وقلة حياتها واستقواءها ببعض الفاسدين من الأمنيين، مع الأسف،والذين يعينونهم على إخراص كل صوت يريد التنديد بالمنكر والخروج عن القوانين والأعراف المجتمعية

  2. moussa
    25/06/2012 at 10:39

    bon courage a Mr DKHISSI dans son ouvrage d irradiquer le crime faut il encore que l appareil de la justice suive son exemple.

  3. HASSAN
    25/06/2012 at 16:21

    VRAIMENT OUJDA ETAIT DEVENU INSUPPORTABLE ON AVAIT PEUR D SORTIR LA NUIT ET MEME PLEIN JOUR,C ETAIT DEVENU INSUPPORTABLE , J ESPERE Q CA A CHANGE, ET MERCI A MR DKHISSI ET A TOUS LES POLICIERS HONNETES QUI TRAVAILLENT JOUR ET NUIT POUR NOTRE PAIX…DROIT DE L HOMME N EST K UNE CATASTROPHE QU A TOMBE SUR NOUS, ON DEFFEND LES CRIMINELS ET ON N OUBLIE CEUX QUI ONT ETE VICTIME, JE PENSE K IL VAUT MIEUX DE DEFFENDRE CES VICTIMES ET LEURS FAMILLES …..

  4. ismael
    25/06/2012 at 17:50

    المشكل هو أن المحاكم تتساهل مع المجرمين و قطاع الطرق الذين أصبحوا لا يخشوا السجن بل في كثير من الأحيان يختلقون الجرائم ليذهبوا للسجن و تكونت لديهم قناعة أن : الحبس شيد من أجل الرجال

  5. وجدي حر
    26/06/2012 at 06:56

    يجب مراقبة النقط السوداء التي تظهر دائما في شكايات الوجديين لدى مصالح الأمن و الذي إعتاد فيها المنحرفون ممارسة السرقة و ترويع المواطنين بعيدا عن كل الأعين المراقبة ، مثال : مدرسة الأمانة بالتجزئة العسكرية قرب حي بنخيران…

  6. H.Bentaleb
    26/06/2012 at 11:16

    Mes félicitations à Mr Tkhissi et bon courage

  7. mohammed
    26/06/2012 at 17:58

    3000 personnes arrétees en falgrant delits ou seulemement pour les casiers judiciaires chargés, si c’est le cas la justice va les remettre en liberté car on juges sur des preuves.

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.