Home»National»نهضة بركان – اتحاد المحمدية: 0 – 2 فريق النهضة يسيطر و الاتحاد ينتصر.

نهضة بركان – اتحاد المحمدية: 0 – 2 فريق النهضة يسيطر و الاتحاد ينتصر.

0
Shares
PinterestGoogle+
 

تمكن فريق اتحاد المحمدية بواسطة خبرة مدربه محمد نجمي من كسب لقاءه أمام مطارده النهضة البركانية، حينما استغل جيدا الفرصتين الوحيدتين في المباراة التي انتهت بتقدم الزوار بهدفين للاشيء رغم السيطرة الميدانية لأشبال المدرب هشام الدميعي ، وصدق من قال إذا أهدرت فرصا للتسجيل فانتظر هز الشباك.
شكلت مباراة نهضة بركان / اتحاد المحمدية اختبارا حقيقيا للفريقين اللذين كانا يراهنان على تحقيق نتيجة ايجابية . الفريق المحلي الذي وقع على بداية إياب مشجعة (6 نقاط من ثلاث مباريات) ، كان يسعى لإضافة 3 نقاط جديدة إلى رصيده لتزكية مساره التصاعدي، في مقابل ذلك لم يكن أمام أبناء مدينة الزهور من خيار سوى الفوز لتعويض النقط الضائعة في المقابلات الثلاث الماضية (3 تعادلات =3 نقاط) . الجولة الأولى انطلقت تحت قيادة ثلاثي تحكيمي من مدينة طنجة بقيادة الحكم عبد الله بوليفة وبمساعدة كل من إسماعيل المهياوي وعبد العزيز الصاروخ الحكم الرابع عبد الرحيم اليعقوبي ،مندوب المباراة الحسين غنان و بحضور حوالي 1200 متفرج و هي الطاقة الاستيعابية للملعب البلدي باحفيرحيث غصت جميع المدرجات. المقابلة انطلقت بدون مقدمة حيث سعى كل فريق لبسط نفوذه و مباغتة الخصم ومع مرور الدقائق كانت السيطرة لأشبال المدرب هشام الدميعي الذي حاول فرض أسلوبه و شخصيته ومحاولة الرفع من الإيقاع، حيث كانت أول فرصة للتسجيل لأصحاب الأرض في الدقيقة 7 حين راوغ الطالبي الحارس بوجاد ويمرر الكرة لكن الدفاع كان بالمرصاد. رد فعل الزوار كان في الدقيقة 13 بواسطة ضربة خطأ نفذها حديدي تعرف تدخل ممتاز للحارس البركاني لبرازي ، وفي الدقيقة 28 هجوم جماعي من الناحية اليسرى بواسطة كل من الطالبي ورضا المختاري ومحمد عزيز ينتهي بتدخل الحارس بوجاد. اللاعب الافواري صاكو لم يكن محظوظا حيث مرت رأسيته محاذية للمرمى في الدقيقة 45 و يحرم الفريق المحلي من هدف السبق ، الفريقان اعتمدا التمرير الطويل نظرا لسوء الأرضية لينتهي الشوط الأول بالبياض.
وبعد أخذ قسط من الراحة و التعليمات انطلق شوط المدربين باندفاع كبير لأصحاب الأرض حيث أتيحت الفرصة الأولى للاعب أجراوي في الدقيقة 50 بعد تسديدة غير مركزة. الفريق الزائر يسجل أول هدف في الدقيقة 56 لكن الحكم يرفضه بداعي ارتكاب خطأ ضد الحارس البركاني ، وفي الدقيقة 57 تعرف أول انسلال للمهاجم المحمدي طراوري لكن الحارس لبرازي كان في المكان المناسب ، وفي الدقيقة 67 تسديدة للطالبي تمر محاذية للعمود الأيسر للحارس المحمدي. التغييرات التي قام بها المدرب هشام الدميعي لم تكن موفقة حيث بقي الضغط و إهدار الفرص السانحة للتسجيل ، وجاءت الدقيقة 79 كالصاعقة على الجمهور الحاضر حين تمكن المهاجم طراوري من استغلال هفوة في الدفاع و تسجيل الهدف الأول للزوار ، و بعد تسجيل الإصابة حاول أصدقاء الطالبي استدراك الموقف بتسجيل هدف التعادل الذي أصبح صعب المنال بواسطة القراءة الجيدة للمدرب محمد نجمي للخصم  ،بحيث في الدقيقة 84 المهاجم ياسين كرين يستغل الفراغ الذي أحدثه الفريق البركاني في الدفاع ويتمكن من خدع الحارس منير لبرازي مانحا فريقه الهدف الثاني وهو بالمناسبة أول فوز للاتحاد في مرحلة الإياب.

الترميدي رشيد.

مدرب اتحاد المحمدية محمد نجمي صرح قائلا أنه انتقل إلى أحفير من أجل كسب 3نقاط وكان يعلم أن المهمة لن تكون سهلة لان خصمه عنيد ولا يرحم بالميدان ولكن سوء الأرضية حرمت الجماهير الغفيرة من الاستمتاع بالمقابلة أن فريقه كان مركزا في لعبه لذلك استغل جيد الفرصتين السانحتين وخرج متفوقا .

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.