Home»Enseignement»مدير ثانوية المغربي التقنية …..نموذج لمدير ناجع….

مدير ثانوية المغربي التقنية …..نموذج لمدير ناجع….

0
Shares
PinterestGoogle+
 

كانت لي فرصة لزيارة ثانوية المغرب العربي التقنية بمدينة وجدة يوم الأربعاء 28 دجنبر 2011 صباحا. خلالها استمتعت بجلسة تمنيت لو طالت كثيرا , مع رئيس مؤسستها , والذي أمتعني بحديث حلو عذب خصب,من رجل تربية يحمل من الأمل والطموح أكثر مما يحمل من الهم والشموخ.

   قد لا يعجبه مقالي ,لأنني لمست من خلال مجالسته التركيز على العمل الجماعي ,واعتبار ما تعرفه المؤسسة من استقرار وهدوء وتنمية متعددة المشارب, إنما يعود لعمل يشارك فيه الجميع من إدارة  وأساتذة  وتلاميذ ومجتمع مدني مساهم.

  أقول له من هذا المنبر الذي أعتز به  ويعتز به الكثير من القراء الذين يحبون تتبع الرأي الصادق والكلام المفعم بالصراحة,إن ذكر بعض الفضائل لبعض الأشخاص,إنما يكون الغرض منها أحيانا الاقتداء بذوي التجربة والخبرة والثبات والرزانة.قضيت معك يا أخي الكريم أكثر من نصف ساعة ,كنت في جلها مستمعا ومتأملا طريقة علاجك للمعضلات التربوية.

  وأقول له أن الإنسان لا ينتظر جزاء إلا من الله ,والعمل واجب ومهمة تناط بالمرء في زمن معين ومكان محدد,وتنتهي بانتهاء مدتها,لكن البصمات تبقى والأثر يدوم .

 أتذكر كيف كانت المؤسسة في وقت سابق وكرا للاحتجاجات من جراء سوء التدبير ,لتتحول الى ورش للإصلاح يساهم فيه طاقمها  الإداري والتربوي وتلامذتها الأعزاء,الذين أصبحوا يبدعون ويتفوقون.

  إن السفينة تتألف من طاقم وركاب,لكنها لن تتحرك ولن تعبر البحر,ولن تصل الى المبتغى إن لم يكن لها قائد يقودها,فلو تعرضت لهزات من شدة بعض الأمواج ,فإن كل طاقمها سيساهم في انقادها,إلا أن القيادة الجيدة ضرورية حتى تصل الى بر الأمان.

 عندما عنونت مقالي بالمدير الناجع ,ولم أعنونه بالمدير الناجح,لأن المدير الناجح هو المتقن لكل الوثائق , هو المسير الذي يتفادى الأخطاء ولو بارتكاب أخطاء أخرى غير جلية. إن المدير الناجح هو الذي يسير المؤسسة بشكل طبيعي بتمرير المذكرات والحفاظ مختلف العمليات بأقل الخسائر .

 لكن المدير الناجع ,هو المدير الفعال ,هو المدير الذي يملك خطة عمل مدروسة ولو لم تكن مكتوبة ,إلا أنه يدبر المؤسسة بانتظام واضطراد, عمله لا يحمل الذاتية ,وتدبير لا يقوم على الارتجال , إنه يعمل وفق خطة مدروسة وعمليات محروسة .إن المدير الناجع هو الذي يحقق نتائج في عمله التدبيري ….صحيح هناك طاقم فعال داخل المؤسسة من عدة مستويات,لكن الأصح أيضا أن رائده رجل مهني يحب عمله ويؤدي وظيفته بإخلاص.عكس من تجده ناقما غاضبا ,كله مطالب,والأمر عليه غالب.عندما يشترك المدير مع الطاقم الإداري والتربوي في تقديم المطالب ,بدل البحث عن حلول لها محليا قبل المطالبة ببعضها إقليميا…فاعلم أنه مدير يحاول نقل فشله الى مطالب عامة فضفاضة….وهنا لا أعني مديرا بعينه حاشا أن أفكر كذلك ,إنما أتحدث بعموم اللفظ لا بخصوص المعنى.

  إنني والله يشهد على ما أقول ,قد استمتعت حقا بالحديث العذب الصادق البعيد عن الذاتية ….والله الموفق.

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.