Home»Régional»وجدة : النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للراي/ بلاغ صحفي

وجدة : النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للراي/ بلاغ صحفي

0
Shares
PinterestGoogle+
 

بلاغ صحفي
تحت شعار التجديد

وجدة 15 يونيو 2011: تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، تحتضن مدينة وجدة خلال الفترة ما بين 21 و23 يوليوز القادم النسخة الخامسة من المهرجان الدولي للراي. نسخة هذه السنة لن تخرج عن القاعدة، التي تتمثل في كون هذا المهرجان موعدا متميزا يجمع أكبر النجوم العالمية في هذا الفن الموسيقى. وقصد الحفاظ على هذه السمعة، ستعرف نسخة هذه السنة حضور الفنان الكبير الشاب مامي، الذي سيغني إلى جاب سميرة سعيد، بمناسبة عودته إلى عالم الفن والغناء.
وبمناسبة عيد الميلاد الخامس للمهرجان، رفعت جمعية « وجدة فنون » شعار « التجديد » لإلهاب حماس آلاف المتفرجين الذي يحضرون كل سنة لمختلف العروض التي يقدمها المهرجان الدولي للراي بوجدة. وبالتالي، سيكون شعار « التجديد » ممثلا هذه السنة من طرف مدير المهرجان الجديد « شيكو المعروف بـ »جاهلو ».
ويعوّل شيكو بوشيخي، على برمجة تمزج بين المحافظة على تقاليد المهرجان، وبين اللعب على ورقة الانفتاح الكبير على الساحة الغنائية الدولية، حيث سيعرف المهرجان مشاركة شيكو برفقة « الجيبسي »(الغجر) المشهورين، الذين ألهبوا حماس ألف منصة ومنصة عبر العالم، من خلال تقديم مشروعهم الجديد « جيبسي راي »، وهو الألبوم  الذي سوف يتم توزيعه على الصعيد العالمي. كما ستحضر لأول مرة مجموعة « لاتين كروف »، القادمة من أمريكا اللاتينية، والتي ستجمع بين « السالسا » والموسيقى الشرقية في مشروع مزج (فيزيون)، من المتوقع أن يحبس أنفاس الحاضرين من مختلف الأعمار.
كما يعتبر المهرجان الدولي للراي فرصة للفنانين المغاربة لمقابلة معجبيهم وإمتاعهم، بالإضافة إلى كون هذا المهرجان مناسبة للمواهب الشابة للتعبير عن مواهبها في هذا الفن الغنائي. وفي هذا الاتجاه، سوف يُطلق المهرجان الدولي للراي بمدينة وجدة النسخة الأولى من « راي اكاديمي »، التي هي عبارة عن مسابقة تهدف إلى اكتشاف المواهب المستقبلية في فن الراي، والتي ستحظى بفرصة الغناء أمام جماهير كبيرة.
موازاة مع ذلك، وككل سنة، سيشكل المهرجان فرصة لتحريك مدينة وجدة عبر التنشيط بالأحياء والقيام بعروض الشارع، حيث ستكون مفاجأة هذه السنة حضور « غروب إيربان دانتيرفونسيون دانسي »(المجموعة الحضرية للتدخل الراقص)، القادمة من منطقة « ألب كوت دازير » بفرنسا، والتي ستقوم بعروض شيقة ستنال إعجاب سكان مدينة  وجدة وزائريها.
وكما يشرح ذلك رئيس جمعية « وجدة فنون » محمد مرابط فإن « وفاء المهرجان الدولي للراي لسمعته كمهرجان مفتوح يشجع على التبادل بين جهة الشرق وباقي مناطق المملكة، وكذلك بين المملكة والخارج، هو ما سيمكنه من مواصلة تلبيته لتطلعات آلاف المتابعين له، كما سيمكّنه كذلك من الحصول على ثقة شركائه ».

Contact presse :
Latifa Benali
e-mail : latifabenali@gmail.com
0661 42 80 42
Ou Zouheir Assila
e-mail : advertiz2010@gmail.com
0662243767

 

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

2 Comments

  1. med oujdi
    17/06/2011 at 11:32

    صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله لا يرعى المهرجانات الفاجرة الصاخبة الداعرة .

  2. Hassan
    18/06/2011 at 13:46

    من قال لكم أن المغاربة وخصوصا لالمنطقة الشرقية يريدون مهرجان فن الراي ومسابقات في الراي، هل قمتم باستفتاء أم هي إملاءات فرضت عليكم لإنغناء الغني وإفقار الفقير؟
    الشعب يريد تحسين مستواه الفكري والعلمي والثقافي والمالي عبر تنمية بشرية واقعية وليس خيالية غرامية،
    إذن ليس لكم الحق في أن تنوبو عن الشعب المغربي في اختيار المهرجانات،
    إن كنتم تريدون خيرا بهدا الشغعب المغربي فقوموا بتوفير الشغل له والسكن والزواج
    إن كنتم تريدون بنا خيرا ساهموا في محاربة الخمر والمخذرات التي شردت أسرا وفتيات وفتيان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟.

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.