Home»Régional»المساحات الخضراء

المساحات الخضراء

5
Shares
PinterestGoogle+
 

المساحات الخضراء نعمة من نعم الله تعالى على سكان المدينة ..فهي تصغير وتقريب للبادية الشاسعة المتسعة ..من إنسان أنسته الحضارة والمدنية ..عالم الخضرة وألوان الطيف في الورود الزاهية و ما يطوف حولها من فراشات وحشرات وطيور …
يجد الإنسان نفسه تحت تأثير جاذبية غريبة تؤدي به إلى الجلوس تحت شجرة باسقة ..وارفة الظلال ..وسرعان ما يجد أفكاره تتغير من هموم أسبوع العمل إلى لحظة تأمل ..في عظمة ما تقع عليه عيناه التي الفت عالما ضيقا في حيز الجدران ..وابيض واسود في ألوانه بسبب روتينه اليومي ..ويطوف بفكره ..في مصدر الهواء النقي الذي نتنفسه ومصدر الغداء الذي نحتاج إليه للحفاظ على حياتنا ..ومصدر الطاقة التي نستخدمها ..ومصدر الألوان التي تأسر عيوننا ..ومصدر المناظر الجميلة التي تحتار لها العقول..
..إلى أنظمة التمثيل الضوئي التي تحول الضوء إلى غداء والياتها في إنتاج الطاقة والأوكسجين بلا توقف ..والعمل على تنظيف الطبيعة والمساهمة في توازن البيئة ..
..إلى الخصائص الجمالية التي تخاطب الإنسان بالطعم والرائحة واللون والتي تكشف أمام أعينه مدى عظمة الله تعالى ومدى إبداعه الدين لا حدود لهما ومدى رحمته سبحانه بعباده …

وفجأة تقطع عنه خيط تأمله ..اضعف خلق الله ..فراشة تحط أمامه فوق زهرة جميلة ..حشرة تنجذب برشاقة وحيوية ..لرائحة غريبة عنها ..وألوان زاهية ..يتيه من جديد في تأملها ..في شكلها الجميل وألوانها الجذابة ..وحركاتها الرائعة ويتبين له ضعفه وقلة حيلته أمامها ..كيف عرفت مصدر الجمال والغداء ..كيف أمكنها الاهتداء إلى ما عجز عنه إنسان انطمست فطرته ما بين جدران الاسمنت..
..والنحلة التي تعمل على جمع رحيق سيدخل لاحقا في تكوين غدائه الكافي الشافي ..
..وفجأة تقطع عنه أفكاره ضحكات فلذات أكباد تعبق من أكسجين الوسط ..أطفال أبرياء يلهون ويتمتعون بما يحتويه العالم الأخضر الغني بكل شيء ..
فكيف بالله عليكم بمن يفكر في إتلاف هدا الوسط أليس بمجرم يقتل الأخضر ..يقتل ألوان الطيف ..يقتل التأمل الموصل لقول سبحان الله من جمال والحمد لله الذي سخر لنا هدا ..يقتل الضحكات البريئة ..يقتل الفراشات ويقتل النحل ويقتل النسل ..يقتل عوالم فوق الأرض وتحتها لا يعلمها إلا خالقها ..يقتل الفرحة في العيون والبسمة في الشفاه ..انه يقتل كل شيء جميل …

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

3 Comments

  1. بدوي
    02/02/2011 at 23:43

    إذا كنت تقصد بالمساحات الخضراء الحدائق والمنتزهات فهي فعلا قلب المدينة النابض أما إذا كنت مثل جاري الذي يقصد بها الرصيف المغتصب فأقل بأنها كلمة حق يراد بها باطل فالإستحواذ على الرصيف واستغلاله بغرس شجيرات الزيتون بحجة حديقة وبعدها يصبح مأرب للسيارة ولا حديقة هذه جريمة لا يقبلها الخالق ولا المخلوق وشرعا حرام منتوجها لأنها تعتبر أرض مسروقة

  2. Mustapha EL GANDALI
    10/02/2011 at 01:05

    اني اعني الحدائق والمنتزهات لان هناك من المسؤولين من يرى الجمال في الساحات العامة بدون اثر لخضرة ولا شجرة ولا حشرة …لكن ما دكرت انت من استحواد على الرصيف فهو اغتصاب لحق وطني اشاركك الراي فيما قصدته …

  3. سامي
    05/05/2015 at 23:19

    بصفتي تقني مختص من الدرجة الثالثة في هندسة المساحات الخضراء فرأي في هذا الموضوع رأي إجابي لأن جل عملي و أنا أحاول ان أقنع الناس ب أهمية هذا المجال في حياتنا لأن أثناء الروتين اليومي و روائح الكريهة من المصانع و العوادم السيارات لابد لنا من بحث عن وسط بيئي طبيعي و هواء غني بالأكسجين و ليس بروائح الزينت و غير ذالك

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.