Home»Régional»ذاكرة مدينة وجدة المعرفية: العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشِي بوجدة (1904-1960) (ذيل وتكملة) الحلقة 108

ذاكرة مدينة وجدة المعرفية: العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشِي بوجدة (1904-1960) (ذيل وتكملة) الحلقة 108

0
Shares
PinterestGoogle+
 

بدر المقري

لَعَل مِنْ تَمامِ تَبْخيسِ الذاكرة الجماعية المشتركة النزول إلى الدرَكِ الأَسْفَلِ أخلاقيا وحَجْب الحقائق التاريخية لِدَواعٍ سياسية تُلْغي عَبَثاً مُوافَقاتِ قِيَمِ الأخوة و حُسْن الجِوار !
ومِنْ نماذج ذلك طَمْس مدينة وجدة كُلِّيَةً في مسار الشيخ محمد سعيد الزَّمُّوشي الصَّائِغي يرحمه الله أو الاكتفاء بِشَذَراتٍ لا تُوَفِّي الرجلَ حَقَّهُ باعتبارهِ مُمَثِّلَ جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بوجدة ما بَيْنَ 1956 و 1960.
وَ أنْ نَخُصَّ هذه الحلقة من سلسلة (ذاكرة وجدة المعرفية) بالعلامة محمد سعيد الزَّمُّوشي في ما يُعْتَبَرُ ذَيْلاً وَتَكْمِلَةً لِحَلْقَةٍ مَضَتْ، فَلِأَنَّ التذكير مَقْصِدٌ من مقاصد كتابة التاريخ. وقد اخترنا لِتوْطيدِ هذا التذكير، مُعطيات موجزة تُنير مسار العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشي بمدينة وجدة في أفق جمع المادة الوثائقية الكافية، لَأَنَّ لَهُ مقالاتٍ و خُطَباً كَتَبَها بوجدة:
1- ولد العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشي يوم 4 مارس 1904م في مدينة (عين البيضاء) جنوب شرق مدينة (قسنطينة)، في الشرق الجزائري.
2- اِحتفى به في مدينة (عين البيضاء) الشَّيخ عبد الحميد ابن باديس لما تخرج من جامع الزيتونة بتونس، في غشت 1928.
3- أَلْحَقَهُ الشيخ ابن باديس سنة 1931 بالجامع الأخضر وبجمعية التَّربية والتَّعليم بمدينة قسنطينة.
4- تأسست جمعية العلماء المسلمين الجزائريين يوم 5 ماي 1931 برئاسة الشَّيخ عبد الحميد ابن باديس وَ عُيّنَ العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشي سنة 1932 مُمَثِّلَها في مدينة (معسكر) في الغرب الجزائري.
5- نُفِيَ العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشي إلى الجزائر العاصمة وفُرِضت عليه الإقامة الإجبارية، ثم أُبعِد إلى مدينة وهران سنة 1944 وأصبح بِها مُمَثلَ جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ومدير (مدرسة الفلاح) ابتداء من 10 غشت 1952، وساهم في تأسيس خمس مدارس أخرى بالمدينة.
6- أشرف يوم 22 دجنبر 1952 على تدشين مدرسةٍ بمدينة (الْبَيَّض) بالجنوب الغربي الجزائري بحضور الأستاذ عبد الوهاب بن منصور (1920-2008)(مؤرخ المملكة لاحقا).
7- اعتُقل العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشي ثلاثة أشهر سنة 1956، و قرر الرحيل إلى مدينة وجدة لأجل الإقامة بها بعد إطلاق سراحه والتحق به أهله بعد ثلاثة شهور.
8- يجب تضافر جهود أسرة العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشي و الباحثين الأكاديميين لتوثيق حياته بمدينة وجدة، خاصة أن صيتَهُ ذاعَ بها باعتباره ممثلاً لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين.
9- عَقَدَ العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشي عَلائِقَ وطيدة بِرُواد الحركة الوطنية بوجدة وفي مُقَدَّمِهِمْ المناضل الكبير محمد بَنَّاصَر سيناصر يرحمه الله (1907-1970).
10- توفي العلامة محمد سعيد الزَّمُّوشي يرحمه الله بمدينة وجدة يوم 19 دجنبر 1960 و دُفن في مربع الشهداء في مقبرة (سيدي المختار)، ثم نُقِلَ رُفاتُهُ عبر القطار إلى وهران يوم 5 يوليو 1964.

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.