Home»Régional»ذاكرة مدينة وجدة المعرفية: العلامة سيدي أحمد التازي (توفي سنة 1945) -الحلقة 90

ذاكرة مدينة وجدة المعرفية: العلامة سيدي أحمد التازي (توفي سنة 1945) -الحلقة 90

0
Shares
PinterestGoogle+
 

بدر المقري

موطن (آل التازي) الأصلي هو سجلماسة، ثم هاجروا إلى تازة (القرن 11ﻫ \ القرن 17م)، ثم إلى فاس فعرفوا بالتازي. و قد اخترت في هذه الحلقة من سلسلة (ذاكرة وجدة المعرفية) التعريف بأحد أعلام (آل التازي) بوجدة، ممن اشتهروا فيها بالعلم.
إنه الفقيه العلامة سيدي أحمد بن العباس التازي الذي تخرج بجملة من علماء القرويين، و في مقدمهم أبوه سيدي العباس بن أحمد التازي (توفي سنة 1920) و سيدي أحمد بن الخياط الزكاري (توفي سنة 1925) و سيدي أحمد بن الجيلالي الأمغاري (توفي سنة 1933) و سيدي عبد السلام الهواري (توفي سنة 1910) و سيدي محمد گنون (توفي سنة 1908). و قد شابه سيدي أحمد التازي أباه في العلم، إذ غلب عليه علم النوازل و الأحكام.
وقد عين الفقيه العلامة سيدي أحمد التازي قاضيا بمدينة وجدة في شتنبر 1921 و أعفي في يونيو 1927. واستنهج بالإضافة إلى خطة القضاء، سبيل التدريس في المدرسة العلمية الملحقة بالجامع الكبير. ولعل ألفاظ التحلية الآتية التي حلي بها عندما عين مدرسا مشاركا في حلقات العلم في تلك المدرسة، تفضي إلى منزلته العلمية: « الفقيه الأجل العالم العلامة الأفضل المدرس النحرير النوازلي الفهامة».
و مما أضيفه في هذا التعريف المختصر، أن الفقيه سيدي أحمد التازي عين نائبا لرئيس لجنة رعاية المدرسة الفرنسية العربية بوجدة (سيدي زيان لاحقا). و لم يكن رئيس اللجنة، إلا الفقيه العلامة سيدي محمد بن الحسن الحجوي (1874-1956).
و كان سيدي أحمد التازي ينظم الشعر على طريقة الفقهاء، إلا أن معظمه كان في مدح السلطان مولاي يوسف (1881-1927).
و قد توفي رحمه الله بالدار البيضاء، يوم الإثنين 29 أكتوبر 1945.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.