Home»Correspondants»إبنة حي الطوبة تتوج بالبطولة العربية للدراجات وتطلب الدعم والمساندة من المسؤولين

إبنة حي الطوبة تتوج بالبطولة العربية للدراجات وتطلب الدعم والمساندة من المسؤولين

0
Shares
PinterestGoogle+
 

رغم ضعف الامكانات والحالة الفقيرة التي تعيشها رفقة عائلتها بالحي المحمدي ( الطوبة)، لم يمنع الآنسة مونية بناجي المزدادة سنة 1994 بوجدة من الولوج إلى عالم الدراجات، وتحقيق نتائج وطنية وعربية في ظرف وجيز. فقد انخرطت في نادي الاتحاد الرياضي الوجدي للدراجات سنة 2011 ولمع اسمها بسرعة بسبب الأرقام التي كانت تحصل عليها في المسافات الطويلة أو بالحلبات المغلقة، مما جعل المنتخب الوطني للدراجات يستدعيها للمشاركة في الملتقيات الوطنية والعربية.وقد استطاعت أن تحصل على المرتبة الأولى والثانية وتفوز بالميدالية الذهبية والفضية بالبطولة العربية التي جرت بمراكش السنة الماضية. ونتيجة لوعكة صحية ألمت بركبتها اضطرتها للابتعاد عن المضمار والمنافسات لمدة سنة كاملة. ومع ذلك تقول البطلة مونية بناجي في حديث خاص : « عانيت كثيرا من الوعكة الصحية ومن تكاليف التحاليل والعلاج ، فعائلتي الفقيرة تتصارع فقط من أجل لقمة العيش فكيف لها أن توفر لي مصاريف العلاج . وكنت في الحقيقة في حاجة مساعدة ومساندة . لكن بمجرد شفائي تدربت لمدة شهر واحد والتحقت مباشرة مع المنتخب الوطني للمشاركة في البطولة العربية السابعة للمضمار التي نظمها اتحاد الامارات العربية للدراجات خلال الفترة 26 إلى غاية 30 مارس 2015 بمدينة الشارقة. هناك  حصلت على المرتبة الاولى في الفردي والمرتبة الأولى في المطاردة الفرقية وحطمت الرقم القياسي الفردي . وهذا الفضل يرجع بالأساس إلى مدربي الوطني مصطفى أفندي الذي ساعدني للوصول إلى منصة التتويج ورفع راية الوطن» .
حلمها لم يتوقف عند البطولة العربية، هذا ما لمسته من خلال حواري معها فهي تريد تشريف مدينة وجدة والمغرب بصفة عامة في المحافل الدولية ، لكن تنقصها الامكانات لرفع هذا التحدي. تقول البطلة مونية : « يجب تعلم أن تعلم بأني أتدرب على دراجة عادية لا تحقق السرعة المطلوبة ولا أملك دراجة محترفة لأن ثمنها باهض بالنسبة لي فهو يتراوح بين 4 إلى 8 ملايين سنتيم ، كما أحتاج إلى ملابس رياضية محترفة .. آمل من المسؤولين المحليين مساندتي ماديا ومعنويا لتحقيق أرقام قياسية عالمية والتعريف بمدينتي في المحافل الدولية كما آمل من الجامعة الوطنية للدرجات أن تلتفت إلى وضعي الرياضي والأجتماعي».
يبقى أن نشير أن البطلة مونية بناجي تم الاحتفاء بها على هامش الاستقبال الذي نظمته الجماعة الحضرية لوجدة للمشاركين في الدورة 28 لطواف المغرب للدرجات والذي حضره الكاتب العام لولاية الجهة الشرقية ورئيس الجماعة الحضرية لوجدة ورئيس الجامعة الملكية المغربية للدرجات ورئيس العصبة الشرقية وبعض الأعضاء.
مولود مشيور

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.