Home»Correspondants»موراتينوس : لا يمكن لإسبانيا إطلاقا أن تقود حملة دولية لفائدة استقلال الصحراء

موراتينوس : لا يمكن لإسبانيا إطلاقا أن تقود حملة دولية لفائدة استقلال الصحراء

0
Shares
PinterestGoogle+
 

مدريد 2-8-2005- أكد وزير الخارجية الإسباني السيد ميغيل أنخيل موراتينوس أنه لا يمكن لبلاده إطلاقا أن تقود حملة دولية لفائدة استقلال الصحراء أو أن تنحاز لأحد الخيارات المتعلقة بتسوية قضية الصحراء

.

ووجه السيد موراتينوس، في رسالة مفتوحة نشرتها اليوم الثلاثاء صحيفة (إلموندو) الإسبانية، انتقادات لأولئك الذين يحاولون النيل من السياسة الحالية لبلاده (بخصوص الصحراء) والذين « يريدون الزج بإسبانيا لتتزعم حملة دولية لفائدة استقلال الصحراء »، مؤكدا أن « هذا الموقف لا جدوى منه

« .

ووصف رئيس الديبلوماسية الإسبانية بـ »اللامسؤولين »، أولئك « الذين لا يفهمون الضرورة الموضوعية لإسبانيا في إقامة علاقات صداقة ودية وعلاقات تعاون مع المغرب » وكذلك الذين « يراهنون على تأزم العلاقات » بين البلدين بشأن قضية الصحراء

.

وأضاف أن إسبانيا لا يمكنها أن تنحاز لوجهة النظر هذه أو تلك، وهو الأمر الذي لم تفعله من قبل أي حكومة إسبانية

.

وقال السيد موارتينوس، في السياق ذاته، « إن مفتاح تسوية هذا النزاع لا يوجد بيد إسبانيا ولكن لدى الأطراف المعنية وبمساعدة من الأمم المتحدة »، مسجلا أن مجلس الأمن الدولي « لم يسع حتى اللحظة لفرض تسوية معينة لهذا النزاع ولا يبدو في الأفق أنه سيفعل ذلك

« .

وأضاف السيد موراتينوس أنه  » لا يمكن أن تنجح إلا صيغة تحترم الشرعية الدولية وتحظى بقبول الأطراف المعترف بها من قبل الأمم المتحدة

« .

وانتقد السيد موراتينوس أيضا « الأصوات التي تحن للسياسة التي عفا عنها الزمن والتي كانت تتمثل في تكرار وبطريقة روتينية التمسك بحل عادل ومستديم مطابق للشرعية الدولية وممثل في قرارات الأمم المتحدة

« .

وبعد أن ذكر بأن هذا الحياد السلبي كان يحظى بموافقة الطبقة السياسية والمجتمع المدني، أكد السيد موراتينوس أن الحكومة الإسبانية الحالية ووزارة الشؤون الخارجية « تبنيا موقف الالتزام الإيجابي والذي يتوخى قبل كل شيء إخراج المسلسل الدولي المتعلق بتسوية قضية الصحراء من المأزق الحالي الذي يوجد فيه بتعبئة جميع الفاعلين الرئيسيين والأمم المتحدة للبحث عن حلول مطابقة للشرعية الدولية

« .

وأبرز السيد موراتينوس العمل الذي قامت به الدبلوماسية الإسبانية لحمل الأمم المتحدة على « تحمل مسؤولياتها في مسلسل تسوية النزاع »، مشيدا في هذا السياق بتعيين الأمين العام للأمم المتحدة السيد كوفي عنان لممثله الشخصي في المنطقة في شخص الديبلوماسي الهولندي السيد بيتر فان فالسوم

.

عن : و . م . ع

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.