Home»National»القوة الهجومية ل »أشبال الأطلس » تُرعب شبان « الخضر » الجزائريين في ربع نهائي كأس العرب

القوة الهجومية ل »أشبال الأطلس » تُرعب شبان « الخضر » الجزائريين في ربع نهائي كأس العرب

0
Shares
PinterestGoogle+
 

عبدالقادر كتــرة

عبرت الأوساط الرياضية الجزائرية عن تخوفاتها من القوة الهجومية الرهيبة ل »أشبال الأطلس » منافس شبان « الخضر » الجزائريين في ربع نهائي كأس العرب وسحقه بحصة ثقيلة قد تعتبرها مذلة ومهينة وهي التي ما فتئت تتغنى بقوة كرة القدم الجزائرية واعتبارها رائدة في أفريقيا على كل المستويات والأعمار.

ويرعب الفريق المغربي الفتي الجزائريين بعد أن تمكن المنتخب المغربي، منافس « شبان » الخضر في ربع نهائي كأس العرب، من إنهاء دور المجموعة بحصيلة تهديفية مرعبة، بتسجيله 15 هدفا في ثلاث مباريات، حيث طالبت الأوساط الرياضية الجزائرية من مدرب المنتخب الوطني الجزائري لأقل من 20 سنة بوضع الخطة المناسبة، لتعطيل الآلة الهجومية الرهيبة للمنافس، ورفع التحدي، في مواجهة لن تكون يسيرة لرفقاء المهاجم « بوعون ».

واستهل شبان المغرب المنافسة بالفوز بنتيجة 6 -1 على طاجيكستان، ثم برباعية نظيفة في شبك جيبوتي، قبل أن ينهوا دور المجموعات بخماسية نظيفة أمام منتخب الإمارات، ليتجاوز بذلك هجوم المنتخب المغربي، متصدري المجموعات الثلاث الأخرى.

حيث سجل منتخب مصر 7 أهداف، وسجل منتخب السنغال 10 أهداف، وكانت أضعف غلة تهديفية لمتصدر المجموعة الرابعة، منتخب السعودية بأربعة أهداف، كما تتساوى منتخبات المغرب ومصر والسعودية، في عدد الأهداف المسجلة عليها، حيث تلقت شباكها هدفا واحدا فقط.

وتمكن المنتخب الوطني المغربي من تأمين صدارة المجموعة الثانية من « كأس العرب لمنتخبات الشباب »، إثر تفوقه على نظيره الإماراتي بخماسية نظيفة، في المباراة التي أقيمت على أرضية ملعب القاهرة الدولي، لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات.

وختم « أشبال الأطلس » المرحلة الأولى من المسابقة في صدارة المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط، ليصعدوا بذلك إلى ربع النهائي، حيث يواجهون المنتخب الجزائري، المتأهل كثاني المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط.

واقتنص منتخب الجزائر للشباب بطاقة التأهل إلى دور الثمانية، ببطولة كأس العرب المقامة في مصر، بتعادل قاتل مع النيجر (2-2)، بعد مباراة مثيرة أقيمت السبت الماضي، على ملعب (عثمان أحمد عثمان) بالجبل الأخضر في القاهرة.

وحقق شباب محاربي الصحراء تعادلا، ضد منتخب النيجر بهدفين مكنه من رفع رصيده إلى 4 نقاط، محتلا المركز الثاني في ترتيب المجموعة، ليصعد لدور الثمانية، بينما ودع منتخب النيجر البطولة، بعدما رفع رصيده إلى نقطتين فقط.

وتُقام المواجهة المرتقبة بين المنتخبين المغربي والجزائري لأقل من 20 سنة، على أرضية ملعب القاهرة الدولي، يوم الثلاثاء المقبل (18:00 غرينتش+1).

وفي تصريح لجريدة « المنتخب » الرياضية أوضح عبد الله الإدريسي، مدرب المنتخب المغربي لأقل من 20 سنة، بأن الطاقم التقني المشرف على « أشبال الأطلس » لم يتوقع عدد الأهداف التي سجلها الفريق الوطني، في شباك منتخب الإمارات، بعدما فاز بخماسية، برسم المباراة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، في منافسة كأس العرب لأقل من 20 سنة.

وبخصوص المنتخب الجزائري، الذي سيواجهه المنتخب المغربي في دور ربع النهاية إذا الثلاثاء المقبل، تابع الإدريسي: » لانعرف عنه الكثير، تفادينا مواجهة المنتخب المصري صاحب الأرض، وسنلاقي الجزائر التي احتلت الصف الثاني، عموما كل مباراة لها خصوصيات وحقائق، ماحققناه مع مجموعة تكونت مؤخرا يعتبر أمر جيد، لكن أهم شيء هو الذهاب كما قلت لأبعد نقطة ممكنة في المنافسة العربية ».

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.