Home»Femme»كبار السن والاحتياجات من الطاقة و البروتين

كبار السن والاحتياجات من الطاقة و البروتين

6
Shares
PinterestGoogle+
 

الدكتورة خديجة موسيار

لا تختلف احتياجات كبار السن من الطاقة مقارنة بالشباب ، اد لا تقل إلا بقليل : 2000 سعر حراري في اليوم للرجال و 1800  للنساء مقابل 2800 و 2200 في 30 سنة على التوالي .كما أن توزيعها متطابق أيضًا: 60 ٪ لعملية التمثيل الغذائي الأساسي ، و 10 ٪ للتوليد الحراري و 30 ٪ للنشاط البدني.لكن، من ناحية أخرى ، بالنسبة لنفس النشاط البدني ، يكون إنفاق الطاقة أعلى عند كبار السن بسبب ضعف عائد التمثيل الغذائي ، وفي مواجهة انخفاض في التزويد ، لا ينقص  الشخص المسن استقلابه الأساسي ، ولكنه يستمد فرق الطاقة من احتياطه العضلي.

و بدالك، لتجنب هزال العضلات و تداعياته من تساقط و كسور وضعف في جهاز المناعة ، يجب أن يكون المقدار الغذائي للبروتينات خاصة الحيوانية أعلى نسبة من تلك المعتمدة عند البالغين الشباب ويجب أن تمثل12 إلى 15٪ من كمية الطاقة اليومية اي بمقدار 1 إلى 1.2 غرام لكل كيلوغرام من الوزن مقابل 0.8 إلى 1 غرام لكل كيلوغرام من الوزن بالنسبة للبالغين الشباب. يجب أن تمثل مصادر البروتين الحيواني 70 ٪ من الحصة اليومية.

كما أنه عند وصول كميات كبيرة من الأحماض الأمينية  إلى الدم بعد هضم البروتينات الغذائية ، يتم تحفيز تكوين  العضلات  و إيقاف تدهورها. لكن، هذه القوة المثبطة للوجبة ضد تحلل العضلات تتقلص مع التقدم في السن ، و تستمر عملية تراجع بروتينات العضلات حتى أثناء الوجبة ، ولا سيما من جراء فقدان التكيف مع تناول  جرعة منخفضة من البروتينات. بالإضافة إلى ذلك ، يتم الاحتفاظ بنسبة 50 ٪ من الأحماض الأمينية المهضومة من قبل الأنسجة الحشوية (الكبد والأمعاء). تصبح هذه الظاهرة أكثر وضوحًا مع التقدم في السن، مما يحد من تدفق البروتينات وتوافرها للأنسجة الطرفية ، وخاصة العضلات. وبدالك، لتحسين التمثيل البروتيني

، يُنصح بتركيز نسبة البروتين (80٪) على وجبة واحدة و بالأخص وجبة الغذاء عند كبار السن.

Dr MOUSSAYER KHADIJA  الدكتورة خديجة موسيار

اختصاصية في الطب الباطني و أمراض  الشيخوخة

Spécialiste en médecine interne et en Gériatrie, Ex – interne aux Hôpitaux de Paris (Hôpital gériatrique Charles  Foy)

Présidente de l’Alliance des Maladies Rares au Maroc (AMRM)  رئيسة ائتلاف الأمراض النادرة المغرب

Présidente de l’association marocaine des maladies auto-immunes et systémiques (AMMAIS)

رئيسة الجمعية المغربية لأمراض المناعة الذاتية و والجهازية

Mots clés : ramadan, personne âgée, santé publique, Covid-19, Coronavirus, Maroc

صحة المسنين ورمضان, الفيروس التاجي, المملكة المغربية,  شخص مسن , طب الشيخوخة

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.