Home»Débats»VIDEOS والي الجهة الشرقية يشرك الساكنة في اقتراح مشاريع بخصوص رؤية وجدة الكبرى في افق 2020

VIDEOS والي الجهة الشرقية يشرك الساكنة في اقتراح مشاريع بخصوص رؤية وجدة الكبرى في افق 2020

0
Shares
PinterestGoogle+
 

تحت شعار ـ نحو رؤية  تنموية جديدة لوجدة الكبرى في افق 2020 ـ اشرف السيد محمد مهيدية والي الجهة الشرقية عامل عمالة وجدة انكاد على اللقاء السابع  المتعلق  بمناقشة مختلف المشاريع التنموية لمدينة وجدة ومختلف القرى والبوادي  التابعة لها  بالاضافة الى  مناطقها الحدودية ، وهي المشاريع المتعلقة  بتوفير مختلف البنيات التحتية التي تعتبر الارضية الاساسية لأي اقلاع تنموي واقتصادي  لهذه المنطقة طبعا  وفق خارطة الطريق التي  وضعها  جلالته خلال الخطاب التاريخي بوجدة يوم  18 مارس 2003
رؤية وجدة الكبرى تضم 128 مشروعا موزعة على  خمس محاور رئيسية استراتيجية  تتمثل في : 1 ـ تعزيز البنيات التحتية ، 2 ـ ادماج وتأهيل النسيج الحضري ، 3 ـ الحفاظ على البيئة والتنمية المستدامة ،  4 ـ التنمية الاقتصادية ، 5 ـ تأهيل المجالات الترابية الحدودية …
تفاصيل هذه المشاريع تقدمها الجريدة الالكترونية « وجدة سيتي  » بالصوت والصورة ـ وبكل أمانة اعلامية ـ  لزوارها ولساكنة مدينة وجدة التي  اراد السيد  محمد مهيدية اشراكها في هذه الرؤية التي تهم مستقبل مدينة زيري بن عطية ، والي الجهة الشرقية الذي يؤمن بالقوة الاقتراحية لساكنة مدينة وجدة ونخبها  يعتبر  فسحه المجال لكل الاقتراحات  نابعا  من قناعاته  التشاركية والتشاورية حتى تكون رؤية وجدة الكبرى في افق 2020 ليست رؤية فوقية ، او احادية وانما ينبغي ان تكون رؤية  شاركت فيها كل الفعاليا والنخب والمثقفين بل والساكنة ايضا، فلا يمكن لأية رؤية تنموية ان تنجح اذا لم تاخذ بعين الاعتبار  وجهة نظر الساكنة واقتراحاتها  …
لهذا فاذا كان لك اي اقتراح بخصوص اي مشروع يمكن ان يكون تنمويا  ومهما  لمدينة وجدة ولبواديها وقراها وللمناطق الحدودية  ، او اذا كانت لديك  اية ملاحظات بخصوص هذه المشاريع ال 128  ـ الموجودة في التسجيلات المصورة رفقته ـ فلا تبخل بها  ، وما عليك الا ان  تدلي بها   لان السيد الوالي واللجنة المشرفة على هذه الرؤية  في انتظارها  و ستأخذها بعين الاعتبار…..وبعد كل هذا  فلا يقبل منك اي عذر

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

6 Comments

  1. هواري محمد
    12/12/2014 at 02:30

    لدي ملاحظة تتعلق باعادة هيكلة سوق السمك ، والجزارين الموجودين داخل اسوار ساحة سيدي عبد الوهاب ، من وجهة نظري المتواضعة اقترح على السيد الوالي ان يبنى سوق جديد للسمك والجزارين في مكان آخر ، لأن سوق السمك الحالي جد ضيق ، بحيث لا يمكنك التبضع منه في سلام دون الاحتكاك بالنشالين  » الشفارة  » ، ثم ان السوق الحالي يتسبب في تلوث كبير بهذا المكان خصوصا انه يتوسط المحلات التجارية التي تبيع المواد الغذائية وألالبسة ، ولهذا التمس من السيد الوالي البحث عن مكان رحب وشاسع يمكننا ان نشتري منه الاسماك  » على راحتنا  » ـ نفس الشيء بالنسبة لسوق الجزارة هو ايضا ينبغي ترحيله من هذا المكان
    شكرا لوجدة سيتي على فتحها مرة أخرى هذه الصفحة التواصلية مع السيد الوالي

  2. BOUDLAL . G
    12/12/2014 at 02:45

    نشكر السيد والي الجهة الشرقية على هذه المبادرة التشاركية ، والتي تعبر بالفعل على الاسلوب الديموقراطي في تدبير الشأن المحلي ، اما بخصوص ما يمكن لي الادلاء به في هذا المجال فانني وللمرة الثانية اقول للسيد الوالي ان حديقة الولاية الجديدة تعتبر عارا في جبين هذه البناية الفخمة ، فهل يعقل ان تكون الحديقة التي توجد بالقرب من مكتبكم عبارة عن فوضى من الاشجار والنباتات بدون اية هندسة او دراسة او دراية باصناف الاشجار ، فهل يعقل السيد الوالي ان تغرس اشجار غابوية في حديقة الولاية مثل اشجار الصنوبر الغابوي ، ان الاشجار التي ينبغي ان تغرس بهذه الحديقة هي اشجار الزينة ، ولهذا اقترح على السيد الوالي اقتلاع كل الاشجار المغروسة لحد الآن بهذه الحديقة ، لأنها غير صالحة لهذ الحديقة ، وينبغي اسناد المهمة الى مهندس متخصص في النباتات والحدائق يعرض امامكم التصميم الذي يمكن ان تكون عليه هذه الحديقة
    بدل اسناد المهمة الى اشخاص لا يفقهون اي شيء في انواع النباتات وشكرا على تفهمكم

  3. president asociation iris pour le developpement et la solidarite
    12/12/2014 at 14:58

    Bravo mr le wali pour cet innitiative.d ailleurs l echec de la Soui9a de Auinet Serrak Hay moussakine est un exemple concret de l absence de l approche participative.Centre Salam de meme est presque vide a cause de la gestion inapropriee des responsables de la cellule indh de la commune.

  4. hommad
    12/12/2014 at 23:06

    La problématique traitée concerne l’aménagement du territoire (AT). C’est donc, une problématique d’administration des ressources dans leurs complexités : humaines, matérielles financières … ect. Cette administration requiert par conséquent une certaine compétence pluridisciplinaire. Chose qu’il fallait la chercher chez les spécialistes (urbanistes, aménageurs, économistes, anthropologues, sociologues…… . C’est une équipe – apolitisée – formée de ces compétences qui sont en mesure de planifier une intervention de l’ordre du stratégique (15 , 20 25 ans et pas 5ans). Delà, ce ne seront surtout pas des administrateurs qui vont faire la faire : la preuve, l’anarchie que vie la ville d’oujda, devenue depuis Ibrahimi une ville dortoir ; lorsqu’on rétrécit les trottoirs pour, soit-disons, fluidifié la circulation, on harcèle les piétons (malaise psychologique), on offre l’opportunité à un stationnement -1 ou 2éme position- et donc effet négatif. …..je n’en dirai pas plus.
    On a massacré la centre urbain, arrêter de prolonger le malheur aux zones périurbaines, l’Histoire ne vous le pardonnera pas.
    Au-delà de la bonne foi, il faut la compétence, et au-delà de la compétence, il faut le courage.

  5. حسن
    13/12/2014 at 12:55

    من اجل القضاء على الظاهرة المشينة لمدينة وجدة في بيع البنزين المهرب من الجزائر يجب اعطاء المدينة ميزة تفضيلية بسن تسعيرة مخفضة لبيع البنزين بالمحطات لانها مدينة حدودية وشكرا جزيلا

  6. ahmed
    14/12/2014 at 16:50

    رؤية حيدة ومتكامله نتمنى لها التوفيق والانجاز في الاجال المحددة.اريد ان اشير الى مجال يتعلق بتربية وترفية سلوك الساكنة حضاريا ويتعلق الامر بالتربية على السير والجولان للمشاة والراجلين اذ لا يخفى ان وجدة تعرف فوضى عارمة في هذا المجال ويضرب بها المثل على المستوى الوطني.موضوع آخر وهو تدبير النفايات بشكل متقدم والتفكير في خلق استثمارات اقتصادية في هذا المجال وانشاء رؤية تحسيسية لدى المواطن بأهمية البيئة وتحقيق عزل انواع النفايات من طرف السكان بتخصيص حاويات لكل نوع واعدادها لاعادة استعمالها طبعا مع وجود مقاولات خاصة في هذا امجال كما يجب التخلص من استعمال البلاستيك في الحياة اليومية للساكنة وخلق بدائل ايكولوجية ومنتوجات قابلة للتحلل واعادة الانتاج.لايخفى عليكم ان المطرح العمومي لمدينة وجدة لازال يشكل ازعاجا وضررا صحيا للساكنة اذ تستقبل بعض الاحياء روائح كريهة وادخنة حسب هبوب الرياح.وفقكم الله

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.