Home»Débats»القناة الثانية : لعنة رمضانية تصيب المشاهد المغربي.

القناة الثانية : لعنة رمضانية تصيب المشاهد المغربي.

0
Shares
PinterestGoogle+
 

  كما في كل مرة يأتينا فيها شهر رمضان الكريم، شهر الرحمة والمغفرة والثواب
والتقرب إلى الله، تأتينا القناة الثانية بالمفاجآت التي تنال استحسان الجمهور
المصاب بحمى القناة الثانية، فقد أصبح بإمكان كل مغربي يعاني مشاكل اجتماعية
واقتصادية بالخصوص أن ينسى كل همومه ويشعر للحظات انه إنسان بلا مشاكل ولا هموم،
بل إنه أسعد إنسان على وجه الأرض، والسبب في ذلك بسيط جدا، إذ يكفي أن تشغل القناة
الثانية أثناء الإفطار وبعده لتبدأ سلسلة من الخزعبلات أو المسلسلات الفكاهية كما
يحلو للمغاربة تسميتها، مع أن الإسم أكبر من المسمى في واقع الأمر.

ولعل المفارة الكبرى تكمن في كون شهر
رمضان – وكما هو متعارف عليه لدى المسلمين جميعاً بما فيهم مسلموا القناة الثانية –
هو شهر القرآن الكريم وشهر العبادات، وما إلى ذلك من السلوكات الكفيلة بجعل المسلم
يترب إلى الله عز وجل في شهر أنزل فيه القرآن، ورغم ذلك، نجد رمضان على القناة
الثانية شهر الضحك والسخرية من الشعب البائس الذي يحتاج من يوصل صوته ومطالبه عبر
قناته التي يدفع مصاريفها من ماله الخاص، وليس من يرسل له جرعات منومة من النكات
التي أكل عليها الدهر وشرب، تنسيك ذكر الله  كل يوم بعد الإفطار وقبله.

لا يهمني ما تقدمه القناة الثانية بدعوى
حرية التعبير، لأني لا أشاهدها ولا أشعر بوجودها ضمن لائحة قنواتي الفضائية، كل ما
يهمني ومن جانب الفضول فقط، أن أعرف تلك النظرة التي تنظر إلينا بها القناة،
وكأنها تخاطب شعباً لا يعرف عن دينه شيئاً، وخير مثال على ذلك تلك البرامج التي
يسمونها  » دينية » والتي تعلمنا أشياء كثيرة نجهلها جميعاً، من قبيل دروس
التربية الإسلامية التي تم تلقينها لنا في سنوات التعليم  الإبتدائي.

إننا أبرياء من هؤلاء  الذين ينتظرون سلسلة « أضحوكة » وليس
 » مضحكة » حتى يفطروا عليها، ليس هذا فقط، بل يجلسون كالمدمن اليائس
ينتظر تفاهة تلو الأخرى، إلى أن ينتهي موعد الصلاة والتقرب إلى الله، عندها يتحول
رمضان ويتطور من شهر الصيام والقرآن إلى شهر  » دوزيم » واللعنة التي تصيب
مشاهديها في هذا الشهر الكريم، والذين لولا صيامهم لقيل عنهم كفار لا دين ولا ملة
لهم.

إن الشعب المغربي الآن، وأٌصد الشباب على
وجه الخصوص، وفي ظل غياب فرص العمل، هو في أمس الحاجة إلى قناة تعلمه كيف يتحدى
الصعاب، وتعلمه كيف يكسب قوت يومه بطرق مشروعة، وتربيه وتجعله قادراً على تربية
الأجيال القادمة، وليس بحاجة إلى قناة تسعى كل سنة للتطور بشكل مثير للسخرية أكثر
فأكثر، بمساعدة من يدعون احتراف الفن من مهرجين مغاربة مكانهم أقفاص القردة
البارعة في إضحاك الناس وليس التلفزيون المغربي.

لكنها فئة نادرة تلك التي تتقن أساليبهم
القذرة في إفواء ما تبقى من الشباب الصالح في مجتمعنا وتحاول تجاهلهم، أما البقية
فهم كالأصنام لا يحركون ساكناً، ولا يملكون أدنى فكرة عما يجري أمامهم.

لست أدري، ربما كان ما أقوله مجانباً
للصواب، ومخالفاً للمنطق، لأنه على يبدو لي فالمغاربة يعيشون وضعاً يحسدهم عليه
الآخرون، فلا يعلمون ما أصاب إخوانهم في دول أخرى من فيضانات وأعاصير ومجاعات
وحروب مستمرة، كل ما يعرفونه هو موعد بث  » ياك حنا جيران » مع أنك لو
تعمقت في حياتهم الخاصة لوجدت أن مفهوم الجار وحقوقه عليهم من المفاهيم الغريبة
جدا، والتي لا يسمعون عنها سوى في المساجد عن كانوا يعرفونها، ولن ننسى أيضا أنهم
يتربون مواعيد عرض أشياء أخرى من قبيل  » جيني كود  » وكأن القناة الثانية
تطبق تلك المقولة على برامجها وسياستها في التسيير.

الأمر في كليته مثير للإشمئزاز، كل ما
أستطيع أن اتمناه لكم، هو رمضان كريم بعيداً عن سخافات القناة الثانية، عفواً
برامجها المنتهيى الصلاحية .

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

12 Comments

  1. MILOD
    20/08/2010 at 16:58

    SALAM WARAHMATOU ALLAH.
    JE PENSE PAS QUE VOTRE MESSAGE أ‡A VA ABOUTI A QUELQUE CHOSE, parcque (charb maghribi) dorent et vraiment a fond, ils acceptent tout choses et séries mexicaine, de ce qu’il le présente notre chaine morte 2M (chaine de danse et des séries de l’amour etc …). Ce qui est contradictoire a notre religion.
    ALLAH YAHFAD YARAB.

  2. llarabi abdelkader b kaddour
    20/08/2010 at 16:58

    انهم لا يريدون للشعب المغربي خيرا لا ان يعلموه الجدية ولا حل مشاكله المتعددة المتنوعة يريدون الهاءه يريدون الهاءه واني اعتقد ان هذا الشعب المسكين عايق لايتفرج على دوزيم لكن متى يهب ليقول لها كفى

  3. Baba
    20/08/2010 at 16:59

    -لا يهمني ما تقدمه القناة الثانية بدعوى حرية التعبير، لأني لا أشاهدها ولا أشعر بوجودها ضمن لائحة قنواتي الفضائية –
    Comment vous pouvez critiquer une chaîne que vous ne regardez pas ? C’est vraiment n’importe quoi. 2M est au moins une chaîne marocaine.
    Du moment que vous ne la regardez pas, pourquoi suggérez-vous aux autres de faire de même ? Croyez-vous que le spectateur marocain a besoin de quelqu’un tourné vers l’espace, vers les chaînes étrangères (oui les chaînes arabes sont des chaînes étrangères) pour lui dire ce qu’il doit regarder ou ce qu’il doit faire ? Il est majeure et n’a pas besoin d’être chaperonné
    Ces sitcoms, ces feuilletons et ces téléfilms présentés par 2M donnent du travail à un grand nombre de personnes. En regardant les autres chaînes vous encouragez la production des autres au détriment de la notre. Vous avez besoin de vous sentir marocain pour comprendre mes dires.
    Contentez-vous de regarder vos chaînes imbéciles et laissez-nous tranquille.
    Bon Ramadan malgré tout.

  4. Sara
    20/08/2010 at 17:00

    كلامك كله صحيح يا اخت ايمان, الحمد لله فقد تكلمتي نيابة عني و عن مجموعة من الناس وفجرتي قنبلة الغضب و الاشمئزاز التي نكنها للقناة الثانية … غير انه لا توجد لعنة تنسب الى رمضان فتكون لعنة رمضانية اد هناك فرق شاسع بين الكلمتين ادن من الاحسن تغيير المصطلح الى لعنة القناة الثانية
    وشكرا.

  5. iliass
    20/08/2010 at 20:14

    franchement, je trouve cet article mal placé et n a aucun fondement, s’il faut défendre une idée, il faut le faire d’une manière professionnelle et non simplement dans un but de critiquer tt simplement, cela nuit à votre site.
    Bon courage

  6. وطني حتى النخاع
    20/08/2010 at 20:15

    الى المسمى بابا وهو بدون شك من القناة الثانية ، أقول : 1 ـ ان القناة الثانية ليست ابدا قناة وطنية ، فكيف تقول ذلك وهي القناة التي لا تنقل حتى صلاة الجمعة
    2ـ كيف تعتبرها قناة وطنية وهي تعيش على قتاة الافلام المكسيكية البايخة التي تعمل على افساد اخلاق ابنائنا وباتنا
    3ـ ان القناة الثانية قناة جامدة ، فالمئات من القنوات جاءت بعد القناة الثانية فصارت قنوات تجلب الملايين من المشاهدين في حين الكل يهرب من قناتنا الثانية
    3 ـ ونحن في شهر رمضان فان قناتنا في حالة شرود لا تهمها لا البرامج الدينية ولا القرآنية
    4 ـ ليكن في علمك ان جل المغاربة لا يشاهدون القناة الثانية
    5 ـ اخبار القناة الثانية تقدم بطريقة متجاوزة اكل عليها الدهر وشرب
    5 ـ نحن نرفض ان تنتزع منا رغم انفنا تمويل القناة الثانية في فاتورة الكهرباء وسنتبين آنذاك هل ستستمر القناة الثانية في الحياة
    6 ـ القناة الثانية هي قناة استبلاد واستعباط المغاربة ـ غير ان المغاربة فاقوا وعاقوا ولذلك لا يشاهدون القناة الثانية
    6 ـ أسي بابا وانت من القناة الثانية كان عليك على الأقل ان ترد بالعربية فمشكلتك هي مشكلة القناة الثانية قناة من بقايا المستعمر
    7 تحياتي

  7. عمر حيمري
    20/08/2010 at 20:15

    أشكرك جزاك الله خيرا

  8. إيمان ملال
    21/08/2010 at 00:19

    لا يهمني ما تقدمه القناة الثانية بدعوى حرية التعبير، لأني لا أشاهدها ولا أشعر بوجودها ضمن لائحة قنواتي الفضائية
    تعقيب /
    إذا كنت لا أتابعها ولا أشاهدها ولا أشعر بوجودها فلا أعتقد أن ذلك معناه أنني لن أشاهدها في وقت معينبعين ناقدة وليس بعين معجبة. وإذا كان كلامي مجرد ترهات لما اندفعت أصوات مغربية كثيرة لدعم ما أقول، وما يقوله كل مثقف يملك غيرة على الوطن وعلى أبنائه.
    وعموما لم أكنت اعتقد ان مقالا كهذا قادر على تعكير صفو المشاهدة لدى البعض في رمضان المبارك هذا، بالطبع الشعب يملك حرية الإختيار، ويكفيه شرفا ان القناة الثانية تعبر عنه وعن مطالبه … أما أنا فكل ما أحاول فعله هو التعبير عن الشطر أبناء الشعب الباقيين والذين لا يجدون قناة تعبر عنهم. ربما لو توفرت على الإمكانيات في المستقبل لأنشأت قناة تخدم الشباب لا تحطمهم وتهدم ثقافتهم.

  9. Betty
    21/08/2010 at 18:49

    MààB9atch f L 9àNat kif ma kan l 7al kadir baraméj diniya wakha 9lila b l mo9arana b l khoza3bilat l wa7ed howa l yfakkér o ykhadam 3a9lo maykhili 7ed yd7ak 3lihé dsl 3la had tadakhol

  10. MAHAD BALSAM
    22/08/2010 at 01:11

    انا لا اشاهد القنوات المغربية بتاتا

  11. Maryem
    05/09/2010 at 01:27

    لايهمنا بثاثا ما تقدمه هذه القناة السخيفة لانها مهما سعت نحو التقدم لن تتمكن من الوصول الى المستوى المطلوب.لان كل طاقم 2M فاشل وغير مبدع وفاقد الشىء لايعطيه. يجب تغير كل الرؤوس المدبرة في القناة وتشغيل اطر جديدة اكثر ابداعا واستحقاقا.اما بالنسبة للكوميديا السخيفة فلسنا بحاجة لها في رمضان هذا شهر التقرب من الله وليس شهر الابتعاد عنه وعصيانه.هذه الكومديا العينة يتم احضار اشخاص متاخرين ذهنيا والضحك عليهم او السخرية من خلقة احدهم.اهذه هي الكوميديا المغربية؟مالذي تقصدونه بانتاج برامج مشابهة, اننا شعب متخلف جاهل فارغ؟؟بل انتم تعبرون عن جهلكم (جيني جود)ماهذه السخافة خيبكم الله ,فضحتمونا في الوطن العربي.
    جوابي للاخت betty نعم لنا عقلنا ونحن لا نشاهد هذه القناة ولكنها تهمنا لاننا نمولها من جيبنا رغما عنا فكاننا شركاء في هذا المنكر .ناههيك عن studio 2m برنامج المنحرفين .لاحول ولاقوة الا بالله

  12. MARYEM
    05/09/2010 at 01:27

    لايهمنا بثاثا ما تقدمه هذه القناة السخيفة لانها مهما سعت نحو التقدم لن تتمكن من الوصول الى المستوى المطلوب.لان كل طاقم 2M فاشل وغير مبدع وفاقد الشىء لايعطيه. يجب تغير كل الرؤوس المدبرة في القناة وتشغيل اطر جديدة اكثر ابداعا واستحقاقا.اما بالنسبة للكوميديا السخيفة فلسنا بحاجة لها في رمضان هذا شهر التقرب من الله وليس شهر الابتعاد عنه وعصيانه.هذه الكومديا العينة يتم احضار اشخاص متاخرين ذهنيا والضحك عليهم او السخرية من خلقة احدهم.اهذه هي الكوميديا المغربية؟مالذي تقصدونه بانتاج برامج مشابهة, اننا شعب متخلف جاهل فارغ؟؟بل انتم تعبرون عن جهلكم (جيني جود)ماهذه السخافة خيبكم الله ,فضحتمونا في الوطن العربي.
    جوابي للاخت betty نعم لنا عقلنا ونحن لا نشاهد هذه القناة ولكنها تهمنا لاننا نمولها من جيبنا رغما عنا فكاننا شركاء في هذا المنكر .ناههيك عن studio 2m برنامج المنحرفين .لاحول ولاقوة الا بالله

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.