Home»Correspondants»محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول بوجدة : رفضنا المطلق لربط الإرهاب بالإسلام VIDEO

محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول بوجدة : رفضنا المطلق لربط الإرهاب بالإسلام VIDEO

0
Shares
PinterestGoogle+
 

في كلمته الافتتاحية  لندوة   » الإرهاب بين الجذور الاجتماعية  والمعالجة الدولية  »  اعتبر السيد محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الأول بوجدة ، ان  اختيار هذا الموضوع  لندوة علمية  ليس  بالأمر الغريب  ،  لا لشيء وانما لأن  مناقشة مثل هذه الظواهر  يعتبر بالأساس من اختصاص الأستاذة والباحثين  الجامعيين ، خصوصا وان الظاهرة تتطلب مقاربة علمية  مؤسسة على منهج منطقي عقلاني  بعيد عن كل  التأويلات الأيديولوجية والصراعات العقدية والدينية …لأن الإرهاب ليس وليد العصر ، ولا الراهنية ، لأن الدراسات التاريخية  تثبت ان الإرهاب  ظاهرة تاريخية  حربائية ، تتلون  بتغير الظروف  التاريخية ، والرقع الجغرافية ، والملابسات الدولية …رغم ان الجوهر يبقى واحدا هو العنف ، والتخويف ، والترويع ، والتقتيل …ومن هذا المنطلق يمكن القول ان الإرهاب معضلة اجتماعية وسياسية معقدة ، يصعب القضاء عليها بجرة قلم ، لأن ظاهرة الإرهاب  لا ترتبط بسبب واحد ، ولا بعامل واحد ، ولا بمبرر واحد

ولهذا فاننا في جامعة محمد الأول بوجدة ، نعتبر انه لا يمكن لمؤسستنا ان  تغظ الطرف عن مثل هذه الظواهر ، لأن دراستها يعتبر من  بين  مهامها  العلمية والأكاديمية

وأضاف السيد محمد بنقدور رئيس الجامعة  قائلا نحن اليوم هنا لدراسة الظاهرة وفق مقاربات متعددة  وفق تخصصات مختلفة  تعتمد الشروط العلمية الموضوعية بعيدا عن كل دغمائية  وسطحية

نود توجيه ضيوفنا ان احد منطلقات  هذه الندوة  هو رفضنا  المطلق لربط  ظاهرة الإرهاب بالإسلام   ،  لأننا نعتر ان  الإرهاب لا دين ولا وطن ولا زمن له

ومن هنا يأتي دور المؤسسة الجامعية  التي تعتبر ان من مسؤوليتها  دراسة هذه الظاهرة ومقاربتها مقاربة علمية  قصد اقتراح الحلول التي يمكنها ان تقوم بتجفيف منابع هذه الظاهرة ومعالجتها  معالجة علمية موضوعية بعيدا عن أي استغلال  أيديولوجي ،

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.