Home»National»جمعية يعقوب المنصور لكرة القدم تتوج بدورة شهر رمضان المعظم بوجدة

جمعية يعقوب المنصور لكرة القدم تتوج بدورة شهر رمضان المعظم بوجدة

0
Shares
PinterestGoogle+
 

             العنوان :   جمعية يعقوب المنصور لكرة القدم تتوج بدورة شهر رمضان المعظم بوجدة  .

 

       كعادتها شاركت جمعية يعقوب المنصور لكرة القدم بالدورة العاشرة لدوري رمضان المعظم  مواليد 1999-2000 و الذي ينظم كل سنة من طرف وداديات سكنية  مختلفة و خاصة ودادية الفضيلة بالقدس و تحت اشراف جمعية فضاء الطفل و مؤسسة بنعلي المشهورة بنظامها التربوي و التكويني .  هذه الدورة التي امتدت خلال شهر رمضان المعظم  و عرفت مشاركة اجود الجمعيات النشيطة بالمدينة الى جانب فرق احياء الوداديات المنظمة و التي استطاعت كلها بشكلي فعلي المساهمة في انجاح  هذه الدورة  الرياضية الرمضانية بشكل جعلها تستقطب اعدادا هاما  من الجماهير و الحاضرين بشكل مكثف  و تحقيق اهدافها النبيلة  و خاصة ملأ فراغ هؤلاء النشء خلال العطلة المدرسية الى جانب خلق جو من التنافس الشريف  وفتح  اواصر التعارف  ما بين اهل المدينة الواحدة  .

و لقد عرفت الدورة منذ بدايتها مستوى تقني  كبير الى جانب بروز مواهب تستحق الاخد بايديها  من اجل الالتحاق بالفرق المحلية و المدارس الرياضية  لصقلها و الاستفادة منها و المساهمة في  احياء التاريخ المشرف و الغابر  للرياضة المحلية الذي اصبحت تعاني من التقهقر و فقدان سمعتها  بين المناطق الوطنية الاخرى رغم المجهودات المشتتة القوى و التي تفتقد لاي استراتجية او مخططات طويلة الامد توازن ما بين المطلوب و المتطلبات و بدون اقصاء لاي طرف يمكن ان يحدث الفارق  .

و لقد كانت الدورة العاشرة  لدوري شهر رمضان 2014  بوجدة ناجحة بكل المقاييس بل استطاعت ان تكون الدورة الوحيدة بالمدينة التي  خصصت  للفئة العمرية 1999-2000  هذه الفئات الصغرى  التي اصبحت  تعرف نوعا من التهميش و اللامبلاة بسبب  اختصار الدورات الرمضانية بالمدينة الالفية  لليافعين و الكبارفقط الى جانب انتشار دوريات شكلية بالمدينة و التي اصبحت تستنزف جيوب الفاعلين الاقتصاديين و المسؤولين على هذا القطاع الحيوي بشكل مهول جعل من خزائنها و ميزانياتها  المخصصة للدفع بالعمل الرياضي و الثقافي  بالمدينة  تعرف اشكالا من  الاستنزاف و التبذير الى جانب غياب القطاعات الساهرة و الموكل اليها تنشيطها رياضيا و ثقافيا خلال هذا الشهر الكريم بشكل ظاهر للعيان كانها في عطلة مفتوحة  و غير معنية . مما ادى الى اندثار مثل هذه الدوريات الرياضية الحقيقية في الاحياء الشعبية المعروفة و التي كانت  تعد مرتعا خصبا  للسواعد و المواهب المحلية التي طالما احدتث الفارق و جعلت من منطقتنا تتبوا مراتب مرموقة في المحافل الوطنية و الدولية على سواء على عكس ما يحدث حاليا من تجاهل  للقوى المحلية و الاعتماد على  عناصر و مرتزقة مجلوبة من مناطق اخرى بدون اي اضافة و تبذير اموال الفرق المحلية في عقود مشبوهة و مستنزفة لميزانياتها الممنوحة اصلا من دافعي الضرائب المحلية  بشكل سافر و مشمئز  و دون اي افتحاص او مراقبة فاعلة و دقيقة يمكن ان تحاسب المتطفلين على القطاع و تحارب جميع ظواهر الفساد  .

و لقد استطاع فريقي جمعية يعقوب المنصور الرياضية –جيمو- بالتتويج بهذه الدورة الرمضانية لتنضاف الى خزينته التي عرفت هذه السنة اضافة اكثر من 20 لقبا محليا الى جانب لقبين وطنيين .

فلقد استطاعت مند اول مقابلةعناصرهذه الجمعية الرياضية من فرض ايقاع لعبها الى جانب احداث الفرجة و الحماس  المصحوب بالاخلاق الحسنة و الروح الرياضية مما جعلها تفوز بالدورة بكل جدارة و استحقاق . و السيطرة على جميع الجوائز المخصصة للدورة  من هداف و احسن    لاعبي      للدورة ( لمقلش نور الدين – زمارو عبد العالي و مسعودي يوسف و بلعربي عبد الحق )  و احسن مدرب للدورة الذي فاز بها المدرب الداهية رشيد الذي اصبح يبصم باسمه وسط احسن المدربين محليا.

و لقد نظم حفل بهيج بهذه المناسبة بمقر فضاء الطفل و الذي حضره جموع من الشخصيات من رجال السلطة و المجتمع المدني الذين اثنوا على الفرق المشاركة و طالبوا بمعاودة و تكرار التنظيم للدورة بشكل سنوي لتنشيط ساكنة الوداديات المحلية .

 

لقد كانت دورة فضاء الطفل دورة ناجحة بجميع المقاييس و استطاعت ان تنضاف الى السجل  الذهبي  للدوريات الناجحة و القليلة  المنظمة خلال شهر رمضان المعظم خاصةالى صف دوري النسيج الجمعوي بالعرفان و المنظم من جمعية امل فوت العالمية  و دوري علال الفاسي  بطايرت …الخ

 

من اعداد : عبد الكريم بوراس

  باحث جامعي و متتبع للعمل الجمعوي الهادف بالمنطقة الشرقية.

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

2 Comments

  1. charaf belouchi
    29/07/2014 at 19:19

    bravo pour cette intiative pour les jeunes oujdis et bon continution pour cette association qui s’activent toutes l’annee pour l’integration et pour combattre la defaorisation dans les quartiers populaire .
    et merci pour oujda-city
    bonne chance

  2. nour
    30/07/2014 at 12:36

    فرقة ممتازة جدا تستحق كل الشجيع . على السؤولين ان بهتموا بهذه الفئة .

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.