Home»Correspondants»خرافة اللبن و القرد

خرافة اللبن و القرد

5
Shares
PinterestGoogle+
 

يعتبر القرد من أبطال عالم الصغار، و لهذا خصص له المؤلف المدرسي المغربي احمد بوكماخ، نصا تحت عنوان(القرد النجار). فالقرد هو الموضوع المشترك.ولكن لا يتم تناوله من وجهة نظر مدرسية…

ألف المرحوم الدكتور زكي نجيب محمود ،وهو كان رائدا بل ممثلا لاتجاه فلسفي انجليزي وهو (الوضعية المنطقية) لمؤسسها الانجليزي الفيلسوف(برتراند راسل)،بحيث كان من   تلامذته و دعاته و أنصاره،بالشرح و التفسير و الترجمة و التأليف… عرف بهذا الاتجاه للقراء و المثقفين العرب…كما كان الدكتور عبد الرحمن بدوي  داعيا و مفسرا و مترجما ومؤلفا و ممثلا للاتجاه الوجودي،وقدم هذا الاتجاه الفلسفي للقراء و المثقفين العرب من خلال الكتب التي ألفها.

ألف زكي نجيب محمود كتابا تحت اسم (المعقول و اللامعقول في تراثنا الفكري)عن دار الشروق المصرية  1978وفيه يعرف الجوانب المنيرة و المضيئة و المعقولة في الثقافة العربية،كما يشير إلى الجانب الآخر من اللامعقولirrationnelفي التراث الثقافي العربي.و اللامعقول موجود لدى كل الشعوب في الماضي و الحاضر و المستقبل.وهو يشير كما يقول أهل التحليل النفسي إلى الجانب اللاشعوري للمجتمع.الجانب اللامعقول في الثقافة يشمل السحر و التنجيم و تفسير الأحلام و العالم و الأمثال و الأقوال و الحكايات و الأساطير و الخرافات. انه جانب يفسر و يحكي ويصور و يشرح أو يتنبأ بحدوث ظاهرة من الظواهر الطبيعية أو الكونية.وقد أطلق الباحث المصري زكي نجيب محمود على هذا الجانب غير المضيء(شطحات اللاعقل).

صدفة كان من بين راكبي الحافلات أشخاصا يتكلمون و يظهر أن الخلاف بينهم كبير، و ذلك للانفعال الشديد البادي على سلوكهم في المناقشة .لم يكن الحديث خافتا بل كمن أرادا أن يشركا الراكبين في الموضوع.وهما أخوين،واحد منهما مستواه الدراسي :سنة أولى ابتدائي،لم يدرس سوى بضعة أسابيع، وهرب من الدراسة بسبب سخرية المدرسة منه أمام زملائه من أوساخ بدنه و ملابسه(هذا عندما كان صغيرا) .و الآخر يظهر انه أخذ حظا وافرا من التعليم الثانوي.ولكنه لم يحصل بعد على عمل…كان الحديث بينهما يدور حول رهان مالي(500درهم)يحصل عليه من ينتصر على الآخر:أ- يقول أن من يتوضأ باللبن يمسخ قردا…ب-يقول ذلك مستحيل حدوثه.و إمعانا في المجازفة و اليقين بالانتصار قال المتعلم متحديا : »إذا أردت سأتوضأ أمامك و بحضورك و لن يحصل أي شيء مما تقول…  و لكن بشرط ،أن تعطيني500درهم.

التحول من كائن بشري إلى قرد مدون في القران الكريم.و لكن كعذاب مسلط من الله تعالى إلى البشر المشرك و الكافر و الجاحد لنعم الله.. قال الله تعالى » »قل هل أنبئكم بشر من ذلك مثوبة عند الله  من لعنه الله  و غضب عليه و جعل منهم القردة و الخنازير و عبد الطاغوت أولئك شر مكنا وأضل عن سواء السبيل » المائدة الآية60 .وفي سورة الأعراف الاية166نقرأ »فلما عتوا عن ما نهوا عنه قلنا لهم كونوا قردة خاسئين »/.كما يتحدث القران الكريم عن أنواع شتى من العقوبات الإلهية يسلطها على البشر: كالدم و القمل و الجراد و الضفادع و الزلازل و الفيضان و طير الأبابيل…

الرهان لم يكتمل بسبب خوف الأخ على أخيه أن يتحول إلى قرد، وليس بسبب أن يخسر 500درهم.فكيف يطيق أن يرى أخاه ينط و يصدر أصوات القردة،وكان قبل دقائق رجلا كامل البشرية.؟

وأتذكر أستاذنا الكريم مدرس علم النفس المرضيpsychopathologie، المعجب بنفسه،والذي كان يقدم نفسه على انه طبيب بمستشفى الأمراض العقلية بفاس(و الذي كان يصر على ممارسة الإرهاب الفكري و استفزازنا في الامتحان الشفوي، خاصة نحن الذكور.أما الإناث فكان لهن وضع اعتباري)، عندما كان يردد في كل محاضرة العبارة السحرية « القرد عند أمه غزال » للدلالة على غريزة الأمومة القوية عند الأنثى التي لا ترى في نسلها إلا كامل الأوصاف و الجمال…

ودخلت بدوري بعد النزول من الحافلة، في دوامة الأسئلة المرهقة و المحرقة:الم يقل (كارل جاسبرج) » الأسئلة في الفلسفة أهم من الأجوبة،إن كل جواب يصبح سؤالا جديدا »..

وبدا لي أن واحدا من الأخوين وخاصة المتعلم، لم يحدد أي نوع من القردة سيتحول إليه البشر؟هل القردة الصغيرة أو المتوسطة أو العملاقة؟و أي لون من الألوان يكون عليه القرد البشري المتحول، هل القرد الأحمر أو البرتقالي أو الأسود أم الأصفر أم الأبيض أم السنجابي الرمادي؟ وأي قرد يقترب من الإنسان (النسناس أم الشمبانزي أم الغوريلا أم القرد الكسلان)؟ألا يقترب معشر البشر و القردة في فصيلة الدم؟هذا ما تعلمناه من علم الوراثة،على الأقل.فصلة القرابة موجودة.وفصلها الباحث الانجليزي’شارل داروين’ في نظرية التطور لدى الكائنات الحية ،بما فيها الانسان؟

و لأهمية القردة ألف الكاتب الفرنسيpierre boule(1912-1994) كتابه الروائي planète des singesأي  »كوكب القردة »،و الذي تحول إلى شريط سينمائي،يصور القردة في مرحلة حضارية متطورة في العلم و التقدم المعرفي و التكنولوجي،بل حتى في المعاملات الإنسانية(القردية).

السؤال الذي اطرحه على أهل المادة الرمادية هو:أي نوع من القردة سيتحول إليه البشر إذا توضئوا باللبن؟ حلل وناقش؟؟

صايم نورالدين

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

1 Comment

  1. Anonyme
    13/02/2015 at 17:30

    اللغة الرمزية تحتاج إلى أدوات تحليلية في الأنتروبولوجيا والتحليل النفسي وعلم النفس الاجتماعي، أما طرحك للسؤال بالطريقة التي اعتمدتها فمعناه أنك كمن يطلب قراءة اللغة الإنجليزية باللغة الفرنسية

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.