Home»Débats»ما سر عزوف قراء وجدة سيتي المشاركة في خانة التعليقات ؟

ما سر عزوف قراء وجدة سيتي المشاركة في خانة التعليقات ؟

0
Shares
PinterestGoogle+
 

كأي مواطن متتبع لما يجري من احداث تهم الشأن الوطني أو الدولي وخصوصا عبر المواقع الإليكترونية وعلى راسها موقع وجدة سيتي الذي نعتبره مفخرة اعلامية للجهة الشرقية، سواء بالنسبة للمشرفين عليه، او المتعاطفين معه كتابا وقراء لما يتيحه من طرح مواضيع في مختلف المجالات والتخصصات تتفاعل من خلالها كل الشرائح بمختلف مستوياتها، لتستفيد من بعضها البعض.

ودعما لمجهود هذا المنبر الاعلامي، حتى يرقى الى مستوى أفضل، لابد علينا ان نبدي اقتراحاتنا، وملاحظاتنا ليس بالضرورة الايجابية منها ،بل السلبية ايضا لان هذه الاخيرة في نظري هي التي تدفع بالمشرفين على الموقع أو الكتاب والقراء على حد سواء ،لإعادة النظر في انجع الوسائل ،واختيار افضلها للوصول فعلا الى مستوى المنبر الاعلامي الذي يلبي الحاجة التي انشئ من اجلها.

وفي هذا الصدد، استرعت انتباهي منذ عدة شهور ظاهرة غير صحية، ويتعلق الامر بعزوف غير مسبوق لقراء وجدة سيتي لا بداء آرائهم و تعليقاتهم حول المواضيع المطروحة كما كان عليه الحال سابقا ،حيث اصبحت التعليقات لا تتعدى في احسن الاحوال اربعة او خمسة تعليقات لموضوع ما، وغالبا ما تكون على شكل ردة فعل و ردة فعل مضادة، الشيء الذي يطرح اكثر من سؤال:

1-هل المواضيع المطروحة لا ترقى الى المستوى المطلوب؟

2-هل هناك مشكل تقني؟

3-هل يستعمل المقص اثناء النشر لان التعليقات تخل بالآداب؟

4-هل القراء يتصفحون الموقع كجريدة فقط؟

5-هل هو تعبير ورسالة مشفرة من طرف القراء لمن يهمهم الامر؟

انها بعض الاسئلة التي تبادرت الى ذهني ،واترك المجال للمشرفين على الموقع ،وكتابه وقرائه لطرح المزيد من التساؤلات ومحاولة الإجابة عليها، حتى نصل جميعا بهذا الموقع الاعلامي الى المستوى الذي ننشده جميعا في جو من الاخوة والتعاون.

في الاخير اقول وبكل تواضع للمشرفين على الموقع او كتاب المقالات او القراء انني ترددت كثيرا اثناء كتابة هذا المقال القصير مخافة ان يثير جدلا عقيما، لا يفي بالقصد الصحيح الذي كتب من اجله ،الا وهو النقد البناء لا غير.

MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

28 Comments

  1. karim
    22/07/2011 at 23:57

    في البداية تحية للأخ السائل و تساؤلك وجيه بكل تأكيد.
    موقع وجدة سيتي لم يعد كما كان من قبل. على الأقل هذا ما وقف عنده عدد كبير من المتتبعين و القراء. الموقع أصبح يتعامل بكل انتقائية مع طبيعة المواضيع المنشورة. هناك ثلة معدودة و محسوبة لها الحق في الكتابة في هذا الموقع. حتى ولو كانت طبيعة كتاباتها مبالغا فيها و توجه سيل من الاتهامات و الانتقادات الشديدة لأطراف معينة. لكن الأمر يختلف مع الآخرين, فحينما تكتب شيئا يقول من يديرون الموقع أن هذا يتناقض و خطهم التحريري. لعمري انه تناقض وقف عنده العديد من القراء.
    نحن نتفق مع الموقع أن كل كلام خادش للحياء يجب عدم نشره. لكن أن يتحول الموقع إلى بوق و ناطق باسم جهات رسمية معينة فهذا منتهى العجب.
    منذ مدة كنا نفتخر بهذا الموقع لكن مؤخرا تفاجئنا بهذا التغيير الغير محمود.

  2. rachid
    23/07/2011 at 00:16

    jedirai tt simplement: reponses:3 4 et 5 wfham al fahem!

  3. ait borhim
    23/07/2011 at 00:39

    في البداية تحية للأخ السائل و تساؤلك وجيه بكل تأكيد.
    موقع وجدة سيتي لم يعد كما كان من قبل. على الأقل هذا ما وقف عنده عدد كبير من المتتبعين و القراء. الموقع أصبح يتعامل بكل انتقائية مع طبيعة المواضيع المنشورة. هناك ثلة معدودة و محسوبة لها الحق في الكتابة في هذا الموقع. حتى ولو كانت طبيعة كتاباتها مبالغا فيها و توجه سيل من الاتهامات و الانتقادات الشديدة لأطراف معينة. لكن الأمر يختلف مع الآخرين, فحينما تكتب شيئا يقول من يديرون الموقع أن هذا يتناقض و خطهم التحريري. لعمري انه تناقض وقف عنده العديد من القراء.
    نحن نتفق مع الموقع أن كل كلام خادش للحياء يجب عدم نشره. لكن أن يتحول الموقع إلى بوق و ناطق باسم جهات رسمية معينة فهذا منتهى العجب.
    منذ مدة كنا نفتخر بهذا الموقع لكن مؤخرا تفاجئنا بهذا التغيير الغير محمود.

  4. ait borhim
    23/07/2011 at 00:43

    في البداية تحية للأخ السائل و تساؤلك وجيه بكل تأكيد.
    موقع وجدة سيتي لم يعد كما كان من قبل. على الأقل هذا ما وقف عنده عدد كبير من المتتبعين و القراء. الموقع أصبح يتعامل بكل انتقائية مع طبيعة المواضيع المنشورة. هناك ثلة معدودة و محسوبة لها الحق في الكتابة في هذا الموقع. حتى ولو كانت طبيعة كتاباتها مبالغا فيها و توجه سيل من الاتهامات و الانتقادات الشديدة لأطراف معينة. لكن الأمر يختلف مع الآخرين, فحينما تكتب شيئا يقول من يديرون الموقع أن هذا يتناقض و خطهم التحريري. لعمري انه تناقض وقف عنده العديد من القراء.
    نحن نتفق مع الموقع أن كل كلام خادش للحياء يجب عدم نشره. لكن أن يتحول الموقع إلى بوق و ناطق باسم جهات رسمية معينة فهذا منتهى العجب.
    منذ مدة كنا نفتخر بهذا الموقع لكن مؤخرا تفاجئنا بهذا التغيير الغير محمود.

  5. mohamed
    23/07/2011 at 06:59

    Une réponse à votre question: les commentaires ne sont que très rarement publiés.

  6. wadi
    23/07/2011 at 09:24

    tout simplement nos commentaitre se bloquent par qui on ne sait rien

  7. mostafa aissa
    23/07/2011 at 09:44

    Seuls les modérateurs du site voire même le webmaster peuvent nous répondre
    et nous expliquer ce soi-disant « boycottage »–
    Selon mon avis, il y a eu surement des rumeurs ou des faits qui n’ont pas plu aux
    modérateurs d’Oujdacity et c’est ce qui a engendré la présente fracture entre
    les modérateurs et le site.
    Si je suis dans la bonne voie, je me demande pourquoi les modérateurs ne nous
    ont-ils pas exposé leur problème réel ?
    Pour le moment, et le plutôt sera le mieux, l’un des responsables du site ou
    même l’un des adhérents, et qui sont au courant de la cause du boycottage, doit
    réagir pour nous éclaircir sur cette douloureuse plaie interne.
    CORDIALEMENT.

  8. أستاذ كاره
    23/07/2011 at 10:19

    بعض هذه الأسباب الإنتقائية التي تعتمدها إدارة الموقع حيث لا يتم إدراج بعض التعليقات الشيئ الذي يدفع الكثيرين من رواد الموقع عدم إلمشاركة مستقبلا في إثراء النقاشات وإبداء التعليقات

  9. من خارج وجدة
    23/07/2011 at 12:03

    عجبا لكم يا اوجادا لم تبقى لكم نخوة ، تتحدثون عن التعليقات في الوقت الذي ينظم فيه مهرجان للراي حيث انتشار كل الرذائل ، لقحاب من كل مكان الآن في وجدة التي اصبحت قبلة لهن ، بنات وجدة يتعلمن منهن كل الطرق لكيفية ممارسة الجنس … ، ومن اوجادا من يصاحب زوجته وابنته الى هذا المهرجان مهرجان لقحاب والزوامل والشذوذ والشمكارا لقد تحول جل اوجادا الى ديوتيين ، لقد ماتت نخوة اوجادا الأقحاح وما بقي الا حثالة من اوجادا المزورين ، وتتحدثون عن التعليقات الآن في الوقت الذي كان على هذا المنبر ان يتبنى المواقف المعارضة لمهرجان العاهرات والشواذ ، على اي اذا لم تستحييوا فقولوا ما شئتم

  10. وجدي قح
    23/07/2011 at 12:06

    ردا على الحمار من خارج الوطن ، أقول لك  » الله ينعل والدين امك يا ولد القحبة ، انت هو الذيوثي وانت هو الذي الشكام اما اوجادا فبززززززاف على امك

  11. عبد الله
    23/07/2011 at 12:08

    الجواب عن سؤالك يا سيدي الفاضل تجده عند صاحب الموقع.ما الفائدة من كنابة ردود لا يقبل نشرها صاحب هذا المنبر؟
    لنا آراء متفقة و مختلفة أحيانا لكن الخوف من عدم نشرها يدفع بنا إلى الإحجام عن فعل ذلك، وبهذا تصبح هذه الجريدة ذات اتجاه لا يتقبل المناقشة

  12. محايد
    23/07/2011 at 12:13

    ردا على هذا الذي يسمي نفسه وجدي قح ، أقول لك ان اوجادا القحين ماتوا منذ زمان ، اما والآن فلا يوجد في وجدة الا زريعة العامل بوفوس الذي كان بمثابة فحل ، وكان جل أعيان وجدة يأخذون نساءهم له …. طواعية لقضاء مصالحهم ومآربهم ، الا يمكن اذن ان نعتبر ان اوجادا ديوتيين ، وعندما نقل العامل بوفوس ذهب هؤلاء الاعيان الى البصري وطلبوا منه ان يبقى بوفوس في وجدة ، فكيف ايها الوجدي القح تعتبر هذا التصرف اليس ديوثا ، فاصمت احسن لك ، واذا لم تستح فقل ما شئت ،…ان بوفوس ترك زريعة في وجدة انها الحقيقة المرة

  13. الى المحايد
    23/07/2011 at 12:18

    ربما ان بوفوس مارس الجنس مع امك وان أباك هو الذي أخذها طواعية لبوفوس لقضاء مصلحه وانت هو زريعة بوفوس اليس كذلك ههههههههه
    اما اوجادا الأحرار فبزززاف عليك

  14. Ben hmed
    23/07/2011 at 12:27

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، لست ادري ما علاقة موضوع المقال بالتعليقات التي تتعلق ببوفوس او بغيره ، والله عار وعيب ، ان الموضوع يتناول اشكالية نشر او عدم نشر التعليقات من طرف طاقم وجدة سيتي ، فما دخل الفساد والدعارة ووووو في موضوع المقال ، وهذا يتضح اذن ان عدم نشر التعليقات من طرف وجدة سيتي فيه جانب من الصواب ، فشخصيا لو كنت مشرفا على وجدة سيتي لما سمحت بهذا النوع من التعليقات من النشر ، وشخصيا اتفق مع ان تتعرض بعض التعليقات بالمقص ، او لاتكون اصلا اذا كانت من هذا القبيل ، ان التعليق يجب ان تتوفر فيه شروط ، اهما ان لا يتضمن اي تجريح ، ثم ان لا يتضمن السب والقذف ، ثم ان التعليق لا يجب ان يتعرض لصاحب المقال وانما عليه ان يتناول موضوع المقال مع احترام وجهة نظر صاحب المقال ،،، ثم انني لا اتفق ان تسمح وجدة سيتي بمرور كل التعليقات التي قد تحول هذا المنبر الذي نحترمه ونقدره الى منبر للسب والشتم وتصفية الحسابات ، فتحية تقدير لطاقم وجدة سيتي ، وكن تمنيت لو قاموا بحذف التعليقات اعلاه المسيئة للأخلاق

  15. الشزكي بن الشزكي
    23/07/2011 at 13:20

    السلام عليكم
    اولا الملاحظ ان وجدة سيتي اصبحت خاصة بالسيد الشزكي الدي يفهم في جميع المواضيع و لا يفهم في التربية التي هي اختصاصه حتى زفتة لقد عدت تعاليق و عدة مواضيع و لم يدرج اي واحد

  16. الى الاخ ben hmed
    23/07/2011 at 15:35

    اتفق معك في استنكار التعليقات التي تتناول بوفوس .غير انني اختلف معك في صلاحية صاحب الموقع في حجب باقي التعليقات او بعضها لان هذا الموقع لم يعد في ملكيته مادام قد فسح المجال للكتاب قصد استهداف موضوعات تخص عامة الناس او استهداف اشخاص بالنقد والتجريح احيانا . لقد اكتسب الموقع شهرته من خلال التعليقات التي تنشر اما مخالفة الراي اومساندة له . وفي ما يتعلق بالاساءات فان بعض الكتاب لايستسيغون بعض الافكار المناقضة لارائهم فينهالون على من يخالفهم بقوارص الكلام في مقالات وليس بتعاليق ومع ذلك تنشر لهم ويلام المعلق عندما يرد على صاحب المقال .ونجد احيانا نفس الكتاب يتوعدون برد الصاع صاعين بل ويعتبرون انفسهم فوق الجميع.ومؤخرا اصبح السيد قدوري لايعير اهتماما بنشر التعليقات الامر الذي ادى بالعديد الى العزوف عن ولوج الموقع

  17. عبدالله
    23/07/2011 at 15:49

    الردود التي تتناول اعراض الناس لا ينبغي ان يسمح لها بالنشر ولكن على السيد فدوري ان لا يحجب الردود المتزنة و المخالفة لطرح صاحب المقال لأنه عندما امتنع عن نشر الآراء المخالفة ،حرمنا من افكار بعض السادة الأساتذة التي كانت ثرية يستفيد منها الجميع.لن ينجح منبر اعلامي إلا إذا ساهم فيه رأيان مختلفان و لكن بنبذ تصفية الحسابات و المكر و الدسائس.أما المتدخل الغيور على مدينة وجدة فليعلم ان الوجدي القح هو من ولد خامس أجداده بالمدينة و ليس من يقطنها ،و بالتالي نحن نعرف ان أقحاح وجدة سبق ان ذكر عائلاتهم القبطان « فوانو » » في كتابه « وجدة و العمالات »و لا أظن أن المتدخل الوقح ينتمي الى عائلة منها.و مهما يكن ،فإن الإناء بما فيه ينضح وهذا النوع من المتدخلين هو من يجب منعه من المشاركة وليس من يدلون بآرئهم بكل احترام

  18. ait borhim
    23/07/2011 at 16:26

    كيف سيرد مسؤولو الموقع الذين سمحوا استثناء بنشر تلك الترهات أعلاه حتى يقنعوا الزوار أنهم لهذا السبب يمنعون نشر مثل هذه التعليقات و المقالات. لا شك خطة محبوكة لن تنطلي إلا على الأغبياء.
    لقد ظهرت حقيقة هذا الموقع الذي كان إلى وقت قريب مفخرة في نشر الرأي و الرأي الآخر ليتحول إلى الناطق الرسمي باسم أبو ضمير و غيره ممن لا ضمير لهم.
    على الموقع أن يكون منسجما مع ما يرفعه من شعارات لا أن يضحك على القراء بحيل أثبتت فشلها منذ زمن.
    محزن حقا وضع هذا الموقع و ما آلت إليه أوضاعه. قد تصيب أو تخطيء انتقاداتنا لوجدة سيتي. لكن سواء أخذ بها الموقع أو لا, فهناك حقيقة لا غبار عليها و هي أن الموقع تغير جذريا و للأسف إلى الأسوء0

  19. ayman
    23/07/2011 at 16:51

    في ما مضى كان العديد من الأصدقاء يتداولون اسم موقع وجدة سيتي كموقع يشهد إقبالا كبيرا من لدن القراء و من جميع الفئات العمرية. هذا مرده للسمعة الطيبة التي كان يتمتع بها الموقع. فالموقع كان يتسم بالموضوعية و التجرد دون مناصرة جهة أو رأي على حساب رأي آخر.
    لكن كل هذا انتهى اليوم, فلم نعد نعرف إن كانت وجدة سيتي تابعة للأكاديمية الشرقية أم لنيابة الناظور أم للسيد الشركي ونحن ها هنا لا نقدح في أي أحد لكن وجب على إدارة الموقع منح الحق للجميع في الإدلاء بدلوه.
    الموقع يتدخل فقط عندما يتعلق الأمر بعبارات السب و الشتم التي تحاول النيل ممن يكتبون في الموقع- كما يدعي. لكن هناك ملاحظة مهمة, هناك البعض الدائم الكتابة في هذا الموقع ووقع في مرات أن أحدا وجه عابرات مخلة للحياء(ومع عدم اتفاقنا مع هذا الطرح) لكن ما كان من هذا الكاتب إلا أن رد بالمثل. وهنا نطرح السؤال أين هو مقص الرقيب الخاص بالموقع في مثل هذه الحالات؟؟ أم أن الأمر له علاقة بالعلاقات الشخصية؟ هذه بعض من الأسئلة وغيرها التي ننتظر من إدارة الموقع تقديم إجابات شافية عليها.
    عزاؤنا في المواقع الالكترونية الأخرى التي أبانت بالملموس عن مهنية كبيرة و احترام لكل القراء مما رفع عدد زوارها إلى زهاء النصف مليون يوميا. نتمنى أن تصحح وجدة سيتي ما يمكن إصلاحه و ألا تدع الحبل على الجرار.

  20. ait brahim 2
    23/07/2011 at 16:57

    يا آيت هيم ما دخل ابو ضمير في موضوع التعليقات بوجدة سيتي ، ان موضوع المناقشة هو لماذا لا تنشر التعليقات ، اما وان تترك الموضوع وتنتقل الى خارج الموضوع فهذا بالفعل ما يثبت ان من حق القائمين على وجدة سيتي منع التعليقات ، يا أخي نحن نناقش موضوع وانت تتحدث عن موضوع آخر … فين هي وذنك يا جحا ؟؟؟ والله اننا لم نفهم بعد ما معنى التعليقات ، فنحن شعب  » dinigrement الله يحسن عون ناس وجدة سيتي والسلام

  21. بوغالب
    23/07/2011 at 17:28

    السلام استغل هذه الفرصة للاجابة على سؤال اثارني منذ فترة انه موقع الفناه وسجلناه في مفضلتنا نزوره يوميا لكن ما وقع ان مستوى المواضيع قد نزل وابتعدت عن هموم الوجديين وسيطرت على الكتابة فيه اقلامم معينة فرضت خطها على الجريدة

  22. jamal
    23/07/2011 at 17:39

    من المؤسف ان يتحول الموقع الى ميدان لتبادل الشتائم والسب بكلام ساقط لايمت لادبيات النقاش بصلة ,مما سيدفع بما تبقى من الكتاب والقراء الى الهجرة نحو منابر اخرى تحترم فيها حرية لراي ويخضع الحوار لمبادئ اخلاقية مبنية على المناقشة الهادفة البناءةالتي لامجال فيهاا للتحقير والتسفيه والتجريح بسبب افكار يمكن ان تناقش في هدوء وبدون تشنج ولالجوء لكلام سوقي ,يضرب تحت الحزام ,

  23. عبد الصمد
    23/07/2011 at 22:17

    السلام عليكم ورحمة الله
    أما بعد اعتقد ان هذا مشكل عويص موقع لسكان مدينة وجدة يكاد يخلو من التعليقات
    والسبب في رأيي هو
    ان المواضيع لا ترقى الى المستوى المطلوب
    ثانيا ان القراء يتعبرونه مجرد جريدة فقط
    ثالثا يجب تغيير الخلفية لاثارة انتباه اي قارى

  24. متدخل
    24/07/2011 at 01:14

    في الحقيقة خط مسؤولي الموقع هو الذي تغير ب180 درجة مما ادى الى اندحار الموقع الى مستوى ادنى . اصبح السيد قدوري ينتقي حسب هواه لاحسب رغبات الزوار فيبيح للشركي وامثاله تهديد من ارادوا والتصدي لكل من يعارضهم . كما بدأ في حجب مايرغب من مقالات وتعاليق والدليل الذي يعرفه هو منع نشر مقال لجمعية آباء ثانوية ابن رشد الاعدادية حول خروقات ادارة المؤسسة

  25. سليم أحمد
    24/07/2011 at 08:10

    عزوف القراء عن التعليق يعكس تراجع إشعاع الجريدة ومرد ذلك إلى أن وجدة سيتي أصبحت خاضعة لبعض المسؤولين المحليين وخاصة في قطاع التعليم. الأسبوع الماضي نشرت الجريدة مقالا يمدح مدير أكاديمية التعليم حين كان مديرا لإعدادية القدس،ومهما كانت نية الكاتب فإن هذا الموضوع يستدعي أكثر من تساؤل بالنظر إلى حجم مشاكل التعليم وأتصور بل أنا متأكد أن الجريدة تلقت العديد من التعليقات على هذا المقال إلا أنها لم تنشر إلا مقالا واحدا مؤيدا
    لقد اختارت وجدة سيتي أن تقف إلى جانت المسؤولين فخسرت القراء وأصبحت جريدة رسمية: فمن يقرأ الجرائد الرسمية ؟

  26. برشي.ق
    24/07/2011 at 09:27

    الملاحظ ان وجدة سيتي قد حادت عن خطها التحريري الأول في ما يخص نشر التعليقات .وان كانت الجريدة تحبذ ذكر اسماء الكتاب والمعلقين(وهو أمر متجاوز في المجال الفتراضي) لأن ما يهم هو الأفكار وليس أصحابها ولولا هذا المبدأ لما قامت للربيع العربي قائمة، فان وجدة سيتي لا تعرف بطاقم تحريرها وهذا واجب في كل المواقع الألكترونية الجادة، وقد كانت وجدة سيتي تفعل ذلك سابقا.

  27. غيور
    24/07/2011 at 09:52

    ان الموضوع المطروح للنقاش غاية في الأهميةإلا أن بعض التعليقات الواردة بخصوصه أرِى أنها خارجة عن صلب الموضوع وكان ينبغي أن بطالها مقص المشرفين على الموقع لما فيها من الكلام الساقط.اعتقد أن المغاربة عموما لا يجيدون الحوار بل لا يفوتون الفرصة لتبادل السب و التلفظ بالكلام الساقط عوض إبداء الرأي بطريقةراقية و مشجعة للنقاش

  28. التهامي علي / استاذ
    24/07/2011 at 11:29

    متى كان اوجادا يحسنون الاستماع الى بعضهم البعض ، وبالاحرى ان يحسنوا المناقشة والتعليقات ، شخصيا وبكل تجرد وموضوعية ان جل ما نشر من هذه التعليقات لهو خير دليل ان اوجادا ما زالوا دون المستوى ، وانهم لم يستطيعوا بعد ان يتخلصوا من العقلية الجزائرية في الحوار والمناقشة والتي يطغى عليها السب والشتم ، وعدم الاستماع الى الاخر ، فالديموقراطية والحرية لا تعني السب والقذف والكلام الساقط ، وشخصيا اتابع العديد من المواقع التي تسمح بمرور التعليقات دون رقابة فان ما ينشر في هذه التعليقات يندى له الجبين ، ناهيك عن الحديث عن الاعراض ،وما شابه ذلك ، فنحن شعب لا نعرف كيف نستغل حرية التعبير ، فمن خلال التعليقات المنشورة اعلاه لا وجود لأي تعليق متزن ، فاما هي كلام ساقط ، واما هي هجوم على الموقع وعلى اصحابه بدلا من ان تكون التعليقات مؤسسة ومبنية على الموضوعية والاتزان ، ثم ان جل المعلقين جبناء وفي قمة الجبن فجلهم نكرة ، فاتعجب لشخص جبان لا يقوى حتى على ذكر اسمع ولكنه يطلب من الموقع ان يتبنى مواقف معارضة لهذا المسؤول او ذاك ، فاقول للذين يخفون اسماءهم لما تكون لديكم الجرأة على ذكر اسمائكم كما يفعل الاستاذ شركي الذي احترمه كل الاحترام رغم انني لا اعرفه اطلاقا ، وكما يفعل الاستاذ حومين وغيرهم الذين لا يخافون في الله لومة لائم ، عندما يكون هؤلاء المعلقين في مستوى شركي انذاك شخصيا ساعتبر ان استعمال المقص بخصوص التعليقات في وجدة سيتي غير مقبول ، أقول للذين يعلقون تحت اسماء نكرة  » اللي تشطح ما تخبع وجهها  » فاريد جواب لماذا تخفون وجوهكم ، وتتحدثون ان العالم الافتراضي يمكن فيه اخفاء الهوية ، والسؤال المطروح لماذا تريد اخفاء هويتك اذا كنت على حق ؟ فاي شخص يخفي هويته في اي تعليق هو اما كاذب او مفتر او منافق او جبان او يريد تصفية حساب شخصي او او او …خلاصة القول وجدة سيتي ابانت لحد الآن انها منبر متزن ، وانها منبر له مصداقية ، وانه ينشر الرأي والرأي الآخر ، وانها لا تشيت لأحد ، فانا اعرف الاستاذ قدوري والاستاذ زغودي والاستاذ علاء وغيرهم من الاقلام اساتذة يحترمهم الكل في وجدة ، نعم المنابر التي تحدثتم عنها تقوم على السب والقذف واعراض الناس وهو الشيء الذي يجعل الكثيرين يقبلون عليها لأن الكثيرين يحبون تتبع عورات الناس ، فشخصيا لا ارضى لوجدة سيتي ان تسقط في ذلك ، خلاصة القول كفى من الاختفاء وراء اسماء نكرة وأقول للأستاذ قدوري لابد من استعمال المقص ، فكاتب المقال اولى من المعلق الجبان الذي يخفي اسمه ويسعى الى اثارة البلبلة والتشويش والسب والقذف ليس الا …. فرحم الله عبدا قال خيا او صمت … فواصلي طريقك ياوجدةسيتي

Commenter l'article

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée.