Home»Enseignement»مؤسسة التوفيق للتمويل الاصغر تدخل الفرحة في نفوس تلاميد مجموعة مدارس مصعب بن عمير

مؤسسة التوفيق للتمويل الاصغر تدخل الفرحة في نفوس تلاميد مجموعة مدارس مصعب بن عمير

2
Shares
PinterestGoogle+
 

يعتبر الدعم الاجتماعي من اللبنات الاساسية لتشجيع التمدرس في العالم القروي,وبناء على دلك نظمت مجموعة مدارس مصعب بن عمير حفلا لتوزيع بدلات رياضية على تلاميد الوحدات المدرسية:سيدي عطوان وماجن الحمراء وبني يسبو,وقد بلغ عدد المستفيدين 110 تلميدا من الجنسين,

وقد حضر عملية التوزيع السيد قائد جماعة بني خالد والسيد رئيس المجلس الجماعي ويعض اعوان السلطة والسيد  المدير الجهوي لمؤسسة التوفيق للتمويل الاصغر ومجموعة من اطر المؤسسة’والسيد رئيس جمعية التواصل بوجدة بمعية بعض اعضاء الجمعية باعتبارهما مصدر توفير البدلات الموزعة على المتعلمين,كما حضرت المديرية الاقليمبة للتربية والتكوين هدا العمل الخيري في شخص السيدة كريمة بنميمون رئيسة مكتب الشؤون التربوية والسيد ة اسماء رئيسة مكتب الدعم الاجتماعي فضلا على مدير المجموعة المدرسية وبعض الاطر التربوية بالوحدات المدرسية المستفيدة

كما حضر هاته الميارة الطيبة جل اعضاء جمعية اباء  واولياء المتعلمين,

انطلقت عملية التوزيع بالوحدة المدرسية ماجن الحمراء ابتداء من الساعة 10 صباحا بحضور مجموعة من الاباء والدين اشادوا بالعملية,وبعد عملية التوزيع دعي الحاضرون الى حفل شاي بهيج اعده الاستادان العاملان بالوحدة المدرسية من مالهما الخاص وهما السيد العيد حجاجي والسيدة بوشرى يجو,

ثم توجه الجميع نحو الوحدة المدرسية سيدي عطوان لتتمة عملية التوزيع,وكانت الفرحة عارمة ايضا من الاولياء هناك,

واختتمت العملية الانسانية بفرعية بني يسبو في جو لا يفل فرحة عن الوحدات المدرسية الاخرى,

ان الاطر التربوية والادارية بمحموعة مدارس مصعب بن عمير تثمن عاليا هاته المبادرة الانسانية,وتتقدم بالامتنان والتقدير لجميع الاطر العاملة بمؤسسة التوفيق وجميع اطر جمعية التواصل,كما تحيي المديرية الاقليمية على حضورها المتميز في هاته الاعمال الخيرية التي تدخل الفرحة في نفوس ابنائنا,كما تتقدم بالشكر الجزيل للسيد القائد على تسهيله لمساطر الشراكات البناءة في اطار العمل الجمعوي,

قال تعالى:سارعوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والارض اعدت للمتقين الدين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين

صدق الله العظيم

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.