التصريح بانتماء المدير الإقليمي للمديرية الإقليمية وجدة أنكاد لنقابة حزب العدالة والتنمية أسلوب من أساليب محاولة النيل منه


     6


/

التصريح بانتماء المدير الإقليمي للمديرية الإقليمية وجدة أنكاد لنقابة حزب العدالة والتنمية أسلوب من أساليب محاولة النيل منه

محمد شركي

تحاول  الجهات المستهدفة للسيد محمد زروقي  المدير الإقليمي للمديرية الإقليمية وجدة أنكاد منذ تنصيبه النيل منه لمجرد أن الرجل عزم على إصلاح فساد قد استشرى في هذه المديرية . وعلى رأس  هذا الفساد هدر المال العام من خلال استغلال ماء وكهرباء المؤسسات التعليمية من طرف البعض ولسنوات عديدة  حيث تضخمت فواتير الاستهلاك، وبلغت أرصدة  كبيرة لم يعد بإمكان المديرية الإقليمية تسديدها، الشيء الذي جعلها تدور في حلقة مفرغة فيما يخص تسديد ما عليها من ديون ، ولا تكاد تصرف ميزانية  ضخمة  نهاية كل شهر على هذا الاستهلاك  الفاحش حتى تجد نفسها أمام نفس الوضعية نهاية الشهر الموالي . ومعلوم أن قرار فصل عدادات الماء والكهرباء بالنسبة للمساكن الموجودة بالمؤسسات التربوية قرار الوزارة الوصية وليس قرار مدير إقليمي أو جهوي ، ولا يمكن أن يتحملا  هذان مسؤوليته. ولئن كان القرار مشوبا بالعيب كما يروج له البعض ،فإن الوزارة هي التي يجب أن تنتقد وليس المدير الإقليمي أو الجهوي . ولا يمكن أن تعاب الوزارة ولا الحكومة في قرار يصون المال العام من التبذير . وبأي وجه  يحق لفئة بعينها  الاستفادة من مجانية الماء والكهرباء دون سواها من فئات أخرى داخل أسرة التعليم ؟  وإذا كان من حقها ذلك، وجب على الوزارة أن تخصص لكل موظف من موظفيها مبلغا شهريا لتغطية ما يستهلكه من ماء وكهرباء . ولقد كان من المفروض أن يشد بحرارة على يد السيد المدير الإقليمي لجرأته في اتخاذ قرار فصل عدادات الماء والكهرباء عوض التحامل عليه بشكل مكشوف  بشتى الأساليب  منها محاولة التشكيك في كفاءته وفي حسن تدبيره وهما أمران قد تأكدا خلال فترة تدبيره المديرية الإقليمية بجرادة ، وهو ما جعل الوزارة تجدد الثقة فيه مرة أخرى وتنصبه على رأس المديرية الإقليمية وجدة أنكاد وهي  تعرف جيدا كما يعرف الرأي العام الوجدي أنها كانت تعاني من اختلالات كبرى قبل تعيينه  ، وأنه لا بد أن تعالج هذه الاختلالات بصرامة  وبدون هوادة .

فما معنى أن يتم التصرف في الموارد البشرية، فتنقل عناصر بعينها من القطاع القروي إلى القطاع الحضري دون وجه حق ، وحين قرر المدير الإقليمي تصحيح هذا الوضع  المعيب عيب عليه ذلك ، وتم الترويج لفشله في التواصل والتدبير؟ فهل حسن التدبير هو غض الطرف عن الخروقات في تدبير الموارد البشرية . فبأي وجه يحق للبعض أن ينتقل من قطاع قروي إلى قطاع حضري دون مسطرة الانتقال  القانوني؟ أليس في ذلك اعتداء على حقوق الغير ؟  وهل يعتبر سهر المدير الإقليمي على سير الدراسة بالمؤسسات التربوية من خلال زياراته المتكررة  لها سوء تدبير وتسلط وتجسس ؟  وآخر ما روج عن هذا الرجل الجاد والنزيه والنظيف  والغيور على المنظومة التربوية  أنه ينتمي لنقابة حزب العدالة والتنمية ويحركها لصالحه ، والرجل معروف عنه عدم انتمائه الحزبي والنقابي ، وهو ما يجب أن يتصف بهم  كل سؤول ليقف على مسافة واحدة من كل النقابات التي تطرق بابه، والتي من المفروض أن تطالبه بالتشارك في  إيجاد حلول لمعضلات هذه المديرية ، وليس التشارك هو مطالبته بغض الطرف عن إهدار المال  العام التي يتسبب فيه الاستهلاك  المفرط للماء وللطاقة الكهربائية المخصصة للمؤسسات التربوية ، بل التشارك هو إنجاح عملية ترشيد المال العام إذا ما صدقت النوايا في الدفاع عن الصالح العام . وليس من التشارك في شيء أن يطالب المدير الإقليمي بغض الطرف عن تعيينات غير قانونية . ولا شك أن  الجهات المستهدفة  للمدير الإقليمي، والتي لاترضيها الشهادات الموضوعية في حقه تحاول إقحامه في الخلاف أو الصراع  النقابي بين  نقابات أحزاب  متنافسة  فيما بينها لتصفية حسابات سياسوية .  ولقد صار كل من يؤيد هذا الرجل في قراراته الشجاعة والجريئة متهما لدى الجهات التي تستهدفه بشتى الوسائل . ومن الأساليب المثيرة للسخرية  ترويج فكرة إقالته، الشيء الذي يعكس مدى استخفاف  تلك الجهات بالقانون حيث تنصب نفسها مكانه وصية على إقرار المسؤولين في مناصبهم أو إعفائهم منها وفق أمزجتهم وأهوائهم .

وأخيرا ومن أجل وضع حد لهذه الحملة المغرضة ضد السيد المدير الإقليمي بالمديرية الإقليمية وجدة أنكاد على الوزارة الوصية أن توفد لجانها المختصة لفتح تحقيق دقيق في الموضوع ، فإن كان هذا المدير مصيبا في قراراته تعين عليها أن تدعمه، وأن تتخذ في حق من يستهدفه القرار المناسب ، وإن كان الأمر غير ذلك، فهي صاحبة القرار في إعفائه وفق ضوابط القانون، وليس استجابة لضغوط الجهات الضاغطة والملوحة بالتهديدات عن طريق الوقفات الاحتجاجية  وغيرها من الأساليب التي لا يقرها القانون .  وعلى  كل الجهات الساكتة عما يتعرض له السيد المدير الإقليمي من  مضايقات ، وهي تشهد بنزاهته  أن تتحمل مسؤوليتها وأن تبادر إلى دعمه عوض التفرج عليه أو الدفع في اتجاه النيل منه دون وجه حق ، وذلك من أجل النهوض بالمديرية الإقليمية التي تنوء بالمشاكل المتراكمة  التي تتطلب إرادة صادقة وجرأة وشجاعة أعتقد أن السيد محمد زروقي يتوفر عليها وأنه يجب دعمه والشد على يده ليس انتصارا له كشخص بل صيانة للمديرية الإقليمية التي لا بد أن تتخلص من الممارسات المعيبة التي تم تكريسها لعقود .

محمد شركي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

6 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. كلمة حق
     

    بالنسبة للتكاليف يجب التدقيق في اصحاب التكاليف اي زوجة من وابنة من او اهل من اصبحنا في زمن الكل يقول نفسي نفسي قبل يوم القيامة تستغل فيها نقابات وجهات التي كان من الواجب عليها اولا التكفل ومحاربة نظام التقاعد ليس تغطية خدلانهم ب نغلب غي عيشة ختي

     
  2. متتبع
     

    على السيد شركي ان يعلم علم اليقين ان الاصلاح بصورة انتقامية يعد من الموبقات السبع.بماذا يفسر السيد الشركي الاقدام على تنظيم حركة انتقالية للمنتقلين بملفات صحية, علما بان الوزارة تضعهم رهن اشارة المديرية الاقليمية,ثم لماذا يتم حرمان الدكتور امباركي بنيونس مدير مدرسة الوحدةوما أدراك هذا الرجل , لماذا تم رفض ملف ترشيحه الثري من تقلد رئيس مصلحة المنازعات وهو الحاصل على دكتورات في القانون وله ثلاث اجازات,ولما اسفسر شخصيا المدير الاقليمي عن سبب رفضه لملف الترشيح قيل له انك شاركت في الوقفة الاحتجاجية فهل هذا هو الاصلاح في نظرك يا سي الشركي, بل طال الظلم زوجة السيد امباركي حيث تم تكليفها بمدرسة الخنساء ليتم الغاء هطا التكليف في مدة قياسية(يومان) فهل هذا هو الاصلاح يا سي الشركي,ثم لماذا استهداف اطر الادارة التربوية من طرف لجان انتقامية ( مجموعة مدارس بني وكيل, مدرسة الانارة,مدرسة عمر بن الخطاب, مدرسة عزيز امين,,,,)نريد شجاعة في الاجابة على كل هذه المعطيات وغيرها,.

     
  3. استاذ
     

    اضم صوتي اليك استادي واقول على ان من يتحامل عليع سوى مجموعة ارادت ان تبقى حليمة على عادتها القديمة مديرية يصرف فيها المال على استهلاك من ليس لهم الحق في استهلاكه ومن هنا اقف واقول على المسؤولين ان يحاسبوا كل مسؤول على الاستهلاك حاصة ونحن نعلم ان مجموعة من المؤسسات خاصة الابتدائية منها لها توقيت خروج مبكر و لا يستعان في وقت الدراسة بالكهرباء بالاضافة الى مؤسسات بها فواتير ماء وكهرباء جد مرتفعة خلال اشهر العطلة الصيفية اذن كبف للمسؤول ان يقف مكتوف الايدي اليس الاجدر ان نقف الى جانبه ونقول حستا فعل ليس مجاملة له و انما شهادة امام الله كما اضيف و اقول متى استعمل الشطط في حق اي مدير او مفتش ولكن الزيارات المتكررة للمؤسسات من حقه كمسؤول اول بالاقليم ومن واجباته القيام بها و هنا اقف واقول في ماذا تضركم زياراته في الاخير اتحدث عن ما اصبح يسمون انفسهم ملف 11 اليس من حق المدير انهاء التكاليف و الرجوع بكم الى مؤسساتكم الاصلية والمشاركة معنا في الحركة الانتقالية ام نحن لا يوجد من يسمي ملفنا ملف المقهورين انتم على الاقل دخلتم الى وجدة اما نحن لم يبق على تقاعدنا سوى ايام ولازلنا نراوح مكاننا في الفيافي

     
  4. موظف بالمديرية
     

    سبق للمديرية ان سيرها موظفيها عدة اشهر بدون مدير اقليمي على احسن مايرام وبدون مشاكل تذكر

     
  5. محمد شركي
     

    جوابا عن تعليق المتتبع أقول لعلك تعلم جيدا أنني لا أدافع عن باطل ولا أجامل أحدا ولقد وقفت في وجه مسؤولين في الجهة وفي المركز بما فيهم وزير يوم لم يكن أحد يجرؤ على ذلك . وعلى الجهات التي ترى أنها مظلومة أن تسلك الطرق القانونية عوض أساليب التآمر والإشاعات المغرضة. مذكرات الحركة الانتقالية واضحة المضامين وإذا خالف مضامينها المدير الإقليمي فإنه يتحمل مسؤولية ذلك ، ومسؤولية كل إجراء خارج ما تنص عليه النصوص الصادرة عن الوزارة ولا يستطيع هو ولا غيره الانتقام من أحد هنالك نصوص قانونية ملزمة للجميع ومخالفتها تستوجب الإجراءات الزجرية مهما كانت الجهة المخالفة . وليعلم المتتبع المحترم أن المدير الإقليمي مستهدف مع الأسف الشديد من طرف جهة كان عليها أن تتحرك يوم كانت المديرية الإقليمية تعاني من الفساد ولكنها لم تفعل لأنها تريد التمويه عن تقصيرها في مواجهة الفساد من خلال أسلوب محاباة النقابات والجمعيات ودفعها لترويج الإشاعات المغرضة عن المدير الإقليمي بغرض النيل منه يخبث واختم بالقول اتقوا الله في رجل يريد الإصلاح واخشوا يوما يعودون فيه إليه .

     
  6. مهتم
     

    تحية للسيد محمد شركي وتحية للسيد المدير على قراراته الشجاعة وتضديه لاصحاب الملفــــــــات

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*