18 فبراير يوم وطني للسلامة الطرقية … فلنغير من سلوكنا


     138


يعتبر يوم 18 فبراير يوما وطنيا للسلامة الطرقية وقد خلد هذه السنة تحت شعار ” لنغير سلوكنا ” الشيء الذي أتاح الفرصة للمتدخلين والفاعلين إبتداء من أول شهر فبراير تنظيم مجموعة من التظاهرات وتنشيط عمليات حول السلامة الطرقية . وتجدر الإشارة إلى أنه تم توجيه نداء إلى السلطات العمومية والمحلية ووسائل الإعلام وفعاليات المجتمع المدني قصد التعبئة والمساهمة في المجهودات المبذولة من اجل تكريس الوعي الجماعي بضرورة إحداث تغيير في سلوك السائقين ومستعملي الطرق .
هذا وفي نفس السياق سبق أن أصدر جلالة الملك محمد السدس توجيهاته للمسؤولين المعنيين مباشرة من أجل فرض إحترام قانون السير من طرف مختلف فئات مستعملي الطريق ووقف النزيف على الطرق الدي يتسبب في عدد كبير من القتلى والجرحى وتشريد عدد من الأسر .
وتفيد احصائيات رسمية أن حوادث السير خلفت في المغرب 3878 قتيلا وأكثر من 15 الف مصاب بجروح خطيرة سنة 2003، وذلك بكلفة اجتماعية واقتصادية تعادل 2،5% من الناتج الداخلي الخام أي ما يوازي 11 مليار درهم سنويا·
وتهدف الخطة الاستراتيجية المندمجة الاستعجالية التي تتحدد في سبع نقط الى التنسيق والتدبير المندمج للسلامة الطرقية وإجراء اصلاحات تشريعية وتقوية المراقبة والزجر، كما أنها ترمي الى تأهيل السائقين واصلاح نظام امتحانات الحصول على رخصة السياقة وتحسين البنيات التحتية الطرقية والطرق بالوسط الحضري وتأهيل مصالح المستعجلات والاسعاف وتنظيم حملات التحسيس· وتخلف حوادث السير في المغرب 10 قتلى يوميا و 114 جريحا كل يوم ·
ومعلوم أن قانونا جديدا للسير سيعرض قريبا على طاولة الحكومة للمصادقة عليه، كما أن المرسوم المتعلق بإجبارية استعمال حزام السلامة بالمدار الحضري صدر بالجريدة الرسمية في 3 فبراير ويتضمن عددا من المقتضيات من ضمنها ضرورة استعمال حزام السلامة بالنسبة للمقاعد الأمامية داخل المدن وفي جميع المقاعد خارج المدن، كما أن النص يمنع استعمال الهاتف النقال أثناء السياقةوالدي بدوره يسبب حوادث للسير ويمنع ركوب الأطفال أقل من عشر سنوات بالمقاعد الأمامية· ودخل النص المشار اليه حيز التنفيذ منذ تاريخ صدوره بالجريدة الرسمية· ويذكر أن الاحصائيات المؤقتة للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير سجلت انخفاضا في عدد حوادث السير خلال السنة المنصرمة2005 بنسبة 4،5% مقارنة مع سنة 2003، وانخفض عدد القتلى ب43% وعدد المصابين بجروح خطيرة ب67،9% وعدد المصابين بجروح خفيفة ب73،3
إن خطورة ما أصبح يجري بشوارع وطرقات مختلف جهات المملكة يفرض تحسيس كل فرد في المجتمع أنه مسؤول عن مكافحة حوادث السير والعمل من أجل الحد منها وأنه أصبحت حربا حقيقية · وهو ما يعني أن الحملة التحسيسية والتواصلية الحالية يجب أن نجعلها مستمرة ودائمة وأن كل واحد منا أصبح معرضا لحوادث السيرولانرضى أن نجعل من طرقنا مستنقعا للدماء وعائقا أمام تحقيق تطلعاتنا التنموية في المجالات الإقتصادية والسياحية .

عبد الرزاق بونشوشن


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

38 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. اكرام
     

    الموضوع حلو انا عمري 11 سنة وقلنا المعلم نعمل بحت عن الموضوع ده واخدت اكبر نقطة في الصف

     
  2. mohamed ime amrani
     

    Mrc pour ces trééés belles et importantes informations et on atttends plus encore ;)

     
  3. ايمان
     

    لقد استفدت كتيرا شكرا و اشكر ريحانة

     
  4. FATIMA ZAHRA
     

    merci beaucoup

     
  5. nassima sousou
     

    18 فبراير ليس 18مارس

     
  6. youssef bahhi
     

    jamil

     
  7. youssef bammou
     

    هادا جميل

     
  8. محمد المشمول
     

    هدا النص مفيد جدا و شكرا

     
  9. ilyassetalhi
     

    لنغير سلوكنا

     
  10. NIHAL ZIZOU
     

    LINOURAYR SOULOKONA JAMU3AN

     
  11. salma
     

    it’s very beautiful i like this paragraphes

     
  12. wissou tibouti
     

    merci pour ces informations on attend encore

     
  13. YASSIR
     

    JAIME

     
  14. jawad hadria
     

    يجب على كل المغاربة المساهمة والنهوظ في مثل هاته التظاهرات الوطنية.

     
  15. salma
     

    merci 18 fevrier

     
  16. Anonyme
     

    Salam torokia wajib 3lina jmi3

     
  17. safa el mouden
     

    chokran katiran la9ad istafadto

     
  18. asmaa
     

    c’est un bon sujet mais il y a une grande faute c’est le 18 février et non pas le 18 mars

     
  19. oussama
     

    merci beaucoup ijtahid

     
  20. nouhaila 3ammari
     

    walah zin maykhalaf bravo 3likom j aime

     
  21. abderahman
     

    chokran 3la had lmawdo3 w 9ad stafadto minho katiran merci bcp
    abdelhaq de ain beni mathar/jerada/oujda

     
  22. هاجر
     

    في الحقيقة إن اول خارق للقانون هو واضعه فبالله عليكم كيف تدعون البراءة

     
  23. hamza chouaib
     

    ﻟﻘﺪ ﺍﺳﺘﻔﺪﺕ ﻛﺘﻴﺮﺍ ﺷﻜﺮﺍ

     
  24. lolo
     

    meeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeerci

     
  25. Salah
     

    Linoghayr solokana wal ibti3ad 3an jamu3 anwa3 almokhadirat

     
  26. mourad
     

    شكرا لكم على هذا التعليق المفيد بالنسبة للطلبة.

     
  27. oumaima
     

    très manifique

     
  28. khalie el hafid
     

    salam lkhout labas 3alikom lmhm hna association travail culturel fi mdint asfi au bghina ncharko fi mdintna aw la mdina okhra fi had lyawm l3alami .
    hada howa e-mail dyali :elhafidkhalid@gmail.com

     
  29. otman
     

    linooo4ayiir sooolokana

     
  30. salma
     

    j aime ce texte beaucoup merci beaucoup hhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhhmerciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii

     
  31. hiba
     

    لنتحد جميعا و نحارب الحوادث

     
  32. سلمى عضيض
     

    شكرا لكم باليوم الوطني لسلامة الطرقية

     
  33. hadilee
     

    meci beaucoup . .

     
  34. ritaje
     

    merci

     
  35. oumayma
     

    c’est un beau sujet merci beaucoub que te donne cette conceils pour éviter les accidents.

     
  36. Aya Fadili
     

    Mercii Bcp <3

     
  37. IMANE
     

    MERCI POUR CE TEXTE IL EST MEILLEUR. JE SUIS LE AIMERAI

     
  38. doaae hamdaoui
     

    chocran 3ala hadihi al ma3lomat hawla al yawm al wataniy li asalamati a toro9iya

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles