فريق واحة فكيك للكرة الطائرة يستحق فعلا استقبال الابطال جهويا واقليميا ومحليا


     1


بقلم محمد اعمر

من الاكيد ان كل من تتبع اشواط المباراة النهائية لكاس العرش للكرة الطائرة شبان التي جمعت بين فريق واحة فكيك وفريق الراشيدية والتي نقلتها القناة التلفازية “الرياضية ” مباشرة وبشكل استثنائي من القاعة المغطاة بمدينة اسفي مساء يوم السبت 16 يوليو2016 وفاز فيها فريق واحة فكيك للشبان بكاس العرش ستنتابه مشاعر التقدير والاحترام :

اولا لأولئك الشبان الابطال الذين لا تزالوا علامات البراءة تغطي ملامح وقسمات وجوههم والذين قدموا عروضا غاية في التشويق وابانوا عن قدرات فنية وبدنية عالية في غياب الامكانات اللازمة كما ابانوا عن اخلاق وقيم نبيلة اصبحت عملة نادرة .

ستنتابه مشاعر الفخر والاعتزاز بما نالته اثناء التعليق على مختلف اشواط المقابلة واحة فكيك المنتمية للجهة الشرقية وما ناله لاعبي الفريقين معا والمدربين والطاقم التقني والاداري ورجال التعليم خاصة اساتذة الرياضة البدنية من مدح وثناء صادقين بعيدا عن تلك المجاملة الزائدة مدحا وثناءا فاقا كل تصور بل ووصلا الى جميع القلوب واقشعرت له جلود وابدان كل من يعي تمام الوعي ويدرك تمام الادراك دلائل تلك الكلمات ومقاصد تلك الرسائل الموجهة لمختلف الجهات المعنية والمحملة بمعاني الروح الوطنية ،رسائل موجهه للشباب المغربي اينما وجد والطموح الى المساهمة في بناء وطنه العزيز كل من موقعه ، رسائل موجهة للمسؤولين على قطاع الشباب وعلى الرياضة بالخصوص بل وحتى تلك الموجهة للاعبين انفسهم من قبيل ضرورة الحفاظ على هذا المستوى وعلى هذه  الاخلاق وعلى هذا التواضع وعلى هذه الثقة بالنفس في غير غرور او تكبر او تعال كلام من الاكيد قيل من قلب صادق فكانت النتيجة ان وصل الى قلوب الجميع ووعته كل اذن واعية.

كل من تتبع اشواط هذه المباراة سيتأكد ثالثا ان الفريقين لم يخيبا لا ضن الجامعة الوطنية للكرة الطائرة ولا ضن القناة التلفازية ” الرياضية” حيث تأكد ان النقل المباشر  والاستثنائي لهذه المباراة كان قرارا صائبا وسديدا ومحفزا فقد تتبع الجمهور العاشق لهذا النوع من الرياضة جميع اشواط المباراة بشغف وتجاوب كبيرين ودون كلل او ملل واستمتع بما قدمه الفريقين من لوحات وعروض فنية في جو من المنافسة الشريفة وفي جو من الهدوء والاحترام المتبادل الذي ساد بين الجميع من حكام ومدربين ولاعبين وجمهور من بداية المقابلة الى حين التتويج.

كل متتبع سيلاحظ انه لابد من كلمة في حق اولئك الشباب من الجمهور الذي لا يفارق فريقه في حله كما في ترحاله ويعتبر سنده ودعمه القوي والاساسي ينسيه مشاكل غياب الامكانات ينسيه هموم بعض هزائمه والذين ابانوا  في اكثر من مناسبة على نضجهم ومسؤوليتهم والذين الحوا وضغطوا بكل الوسائل بل ساهموا ماديا لتغطية بعض مصاريفهم من اجل ضرورة التنقل من واحة فكيك الى مدينة اسفي وقطع المئات من الكلومترات بالليل والنهار قصد مساندة فريقهم الى اخر لحظة هنيئا لكم يا شباب الواحة لم يذهب تعبكم ولا سهركم ولا صبركم على مشقة السفر سدا رجعتم جميعا بنصر وفوز مستحق.

الف مبروك وشكرا للجميع شكرا والف شكر للقناة التلفازية ” الرياضية” ، شكرا والف شكر للداعمين الرسميين والمانحين شكر والف شكر لنادي الملودية الوجدية لكرة القدم وللمجلس البلدي بفكيك اللذان لا شك انهما سهلا على اللاعبين وعلى جمهور ومحبي فريق الواحة التنقل الى مدينة اسفي شكرا والف شكر للاعبي شباب فريق الواحة الذين يستحقون فعلا بإنجازهم الكبير هذا استقبال الابطال جهويا واقليميا ومحليا.

محمد اعمر


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

1 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. دحمان عبد اللطيف
     

    هنيئا لجمعية واحة فرع كرة الطائرة و هنيئا لمدينة فجيج لقد حققتم حلم أجيال السابقة التي دربها الاباء و اساتذتنا كل من العربي الكوش و عثمان أحمد اللذين تركو بصبتهم و حافظو على كرة الطائرة كما لا ننسى الدور التي لعبته الدار الشباب بكل من الحي الاداري و قصر زناكة في دعم وتاطير و تشجيع كرة الطائرة كان حلمنا فقد حققتموه فهنيئا لكم و تستحقون كل تشجيع نتمنى لأبطالنا المزيد ونشكر لكل من ساهم في هذا الانجازالتارخي. لقد قدم شباب المدينة انجازات و برهنوا على الاخلاص لفجيج و تشيتهم بحقهم في التنمية . ورفعو شعار لا للتهميش و الاقصاء

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles