المخزن يفضّل الحمامة على الجرار


     1


انتهت الانتخابات التشريعية ، و بعد مخاض عسير تولد عنه انهزام حزب البام الذي كانت الدولة العميقة في بلادنا تعول عليه من اجل السيطرة على المشهد السياسي في المغرب، فقد لقي مرشحوه الدعم المباشر و الغير المباشر، ولكن الله غالب ،مازال حزب العدالة والتنمية في الصدارة، مما أدى الى صدمة قوية لهولاء الذين يريدون اعادة البلاد الى سياسة حزب الدولة من اجل تحقيق توافق بين سياسة المخزن مع سياسة الحكومة، و بالتالي تجنب صداع الرأس ، لكن هذه المرة الصدمة كانت قوية،دفعت بمن يهمهم الامر الى التفكير من الان عن البديل ،وإيجاد حزب اخر بدل المراهنة على حزب الاصالة الذي أظهرت الدراسات انه كلما ازداد دعمه ازداد في المقابل دعم شعبي للعدالة و بالفعل و بسرعة وجدوا الحل ، و هو التخلي عن حزب الجرار الذي سيبدا عما قريب في الانكسار والأفول ،الى ان يختفي بهدوء لانه سيفقد مبرر وجوده وفقدانه التزكية المخزنية التي ستكون من نصيب حزب الأحرار ،نعم الدعم هذه المرة سيكون لحزب الحمامة الذي ارتأت الدولة العميقة الى الاعتماد عليه ليلعب دور حزب الدولة كما لعبه من قبل لما كان يتزعمه السيد احمد عصمان المقرب من الحسن الثاني آنذاك ، وهذه المرة بزعامة رجل اخر  ،اذ يعتبر السيد عزيز اخنوش من المقربين من القصر،هذا الرجل لم يكن اختياره اعتباطيا و إنما اختير بدل السيد مزوار الذي تخلى رغما عن انفه ليفسح المجال لمشروع رئيس الحكومة المستقبلي ،اذا فمن الان نستطيع القول ان الصراع الانتخابي المقبل سيكون بين حزب البيجيدي و حزب الحمامة،وبالتالي فنصيحتي الى هؤلاء الذين يتنقلون من حزب الى اخر ،و يغيرون جلودهم باستمرار ،انصحهم بتقديم استقالاتهم من البام ، لانه من يريد الحصول على مقعد جماعي او برلماني او منصب ما عليه النزول الفوري من الجرار و التعلق بالحمامة، هذا بالطبع اذا نجح السيد بنكيران في تشكيل الحكومة ،اما اذا فشل فهنيئا للسيد عزيز اخنوش !!!!!.يتبع.

محمد الدخيسي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

1 Commentaires sur cet articleتعليقات حول المقال

  1. M.KACEMI
     

    تسويق أخنوش على أساس أنه الرجل الثاني في الدولة من خلال كوب اثنان وعشرون وكذا مقابلة المغرب-كوت ديفوار، رغم وجود رئيس حكومة معين، أمر يشي بأشياء قد تفاجئ الجميع، في ارتباط مع التشكيل الحكومي المرتقب

     

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles