المجتمع المدني واصدقاء المغرب بالبرازيل يتصدون لاطروحات البوليساريو الكاذبة‎‎


    


في إطار تتبعنا الدائم والمتواصل كرئيس منتدب لجمعية “الصحراء بيتنا” بدولة البرازيل لتحركات ممثلي البوليساريو ،رصدنا محاولتين يائستين لممثل الجبهة المزعومة وبدعم مادي ومعنوي من المصالح الدبلوماسية الجزائرية بالبرازيل .

-المحاولة الاولى: بعد فشل المحاولات السابقة في تمرير مغالطات وأكاذيب تمس الوحدة الترابية داخل البرلمان الفيدرالي البرازيلي،اتجه ممثل البوليساريو هذه المرة الى مجلس الشيوخ عبر “طلب إحاطة واستفسار” حول موقف الحكومة الفدرالية البرازيلية الرسمي من الصراع المفتعل ،كما اثار موقف المملكة المغربية من قوات حفظ السلام الاممية “المينورسو”، وللتوضيح فقط ،فطلب الإحاطة والاستفسار آلية من آليات الديمقراطية البرازيلية حيث انه جرت العادة ان يتقدم به اي مهتم مدني أو جمعوي إلى المؤسسات الرسمية البرازيلية تشريعية كانت او تنفيذية،وهنا حق الرد يكون غير ملزما وليس له اي صيت او مفعول قانوني .

بعد طلب الإحاطة والذي نتوفر على نسخة منه، قمنا بالاتصال مباشرة وبسرعة بمسؤول بوزارة الخارجية البرازيلية والذي عبر لنا انه رغم طرح طلب الإحاطة فان موقف الحكومة الرسمية حول هذا الصراع المفتعل سيضل تابثا مع الشرعية الدولية من خلال قرارات الامم المتحدة ولن تغيره طلبات الإستفسارات …الخ

البوليساريو وصنيعتها الجزائر سارعت الى محاولة استغلال هذا الطلب الاستفساري واعتبرته نصرا دبلوماسيا غير مسبوق ،وعمدوا على نشر تحركهم الاخير في صحفهم ومواقعهم الالكترونية علما انها اخبار مزيفة لا تمت بالواقع اي صلة وهي ان مجلس الشيوخ البرازيلي يمهل الحكومة البرازيلية مهلة 60 يوما لإتخاد موقفا إيجابيا عن الجبهة المزعومة والاعتراف بها .

مؤامرة الاكاذيب تصدينا لها بتنسيق مسبق مع السيد سفير صاحب الجلالة،حيث اتصلنا بالعديد من النشطاء السياسيين والحقوقيين البرازيليين وأوضحنا لهم ،خطورة المؤامرات الكاذبة التي تلجأ اليها البوليساريو بتسخير من السفارة الجزائرية حيث انه احتراما للديمقراطية البرازيلية لايمكن السماح باستغلال هذا المكسب الديمقراطي من اجل تمرير مغالطات وأوهام وأكاذيب باسم المؤسسات البرازيلية الرسمية .

ونؤكد انه حتى بعض الجمعيات والأحزاب الصغيرة البرازيلية والتي تدعهمهم ،لم تنشر الخبر في صحفها او في مواقعها الرسمية لكن الغريب والمثير ان تنشر بعض الصحف والمواقع الالكترونية المغربية الخبر عن البوليساريو دون التأكد من صحة الخبر ومصدره!!.

-المحاولة الثانية: جرت العادة ان تفتح لجنة العلاقات الدولية وحقوق الانسان بالبرلمان البرازيلي الفيدرالي نقاشات ولقاءات تواصلية مع المجتمع المدني البرازيلي والنشطاء الحقوقيين ،وفي هذا الصدد تحرك ممثل البوليساريو محاولا استغلال احدى اللقاءات التواصلية المفتوحة ،فعمد في إلقاء خطب وكلمات كاذبة تميزت بالبروباكاندا الانفصالية الوهمية المعتادة في كل اللقاءات .

ممثل الوهم الانفصالي سرعان ماتبخرت آماله في فشله من كسب عطف العديد من الهيآت السياسية والحقوقية ومن المجتمع المدني،حيث تدخلنا صحبة اصداقاء للمملكة المغربية والداعمين للوحدة الترابية وفضحنا أكاذيبهم وفندنا الاطروحة الوهمية التي تسوقها مجموعة الوهم الانفصالي عبر ممثل البوليساريو بالبرازيل والذي يشتغل وفق مؤامرة جزائرية تستهدف الوحدة الترابية للمغرب خدمة للأجندة النظامية الجزائرية .

وهنا نشير ايضا انه نظرا للوضع السياسي المتأزم بجمهورية البرازيل لم يتم انتخاب اللجان البرلمانية للفترة التشريعية الا الشهر الماضي فقط ومن بينها لجنة العلاقات الدولية وحقوق الانسان .

اننا في تواصل دائم ومستمر مع جميع اللجان البرلمانية وأعضاء من مجلس الشيوخ وأفراد من الحكومة السابقة والحالية ومع اصدقاء للمملكة المغربية… وكل لقاءاتنا لا تتوقف عن الحديث والشرح المفصل والدقيق عن حقيقة النزاع المفتعل وكيف ولماذا تتحرك جهات معادية للوحدة الترابية ؟وكيف تستغل هذه الجهات المعادية النزاع المفتعل لخدمة أجنداتها الجيواستراتيجيّة ؟.

وفي نفس المنوال،سبق لنا ان رتبنا للعديد من الفاعلين السياسيين،الاقتصاديين والحقوقيين زيارات لبلدنا المغرب واطلعوا بأعينهم على ماتشهده المناطق الجنوبية خاصة وباقي مناطق المملكة عامة من رقي وازدهار في شتى المجالات ووقفوا على التجربة الديمقراطية النموذجية المتطورة للمغرب مقارنة مع باقي دول الجوار وكيف يسير المغرب نحو جهوية متقدمة رائدة وكيف ان المغرب دولة الحق والقانون بامتياز تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله

وزيارتهم للمناطق الجنوبية للملكة اعطتهم الدليل القاطع على مشروعية المغرب في صحرائه وأنها جزء لا يتجزأ من التراب الوطني وان الصراع ماهو الا صراع مفتعل يراد به تحقيق أهداف وأجندات للجهات المعادية …

كل الشكر والتقدير والامتنان لهم ولكل من ينسق معنا داخل الوطن وخارجه خدمة لقضايانا الوطنية واذكر على الخصوص ،المكتب التنفيذي لجمعية “الصحراء بيتنا” ،كما نشيد بالمجهودات الجبارة والمتواصلة لسفير المملكة المغربية الاستاذ العربي مخاريق ونشكره على تواصله وتحركاته الدائمة خدمة للوحدة الترابية وخدمة لتعزيز وتقوية العلاقات المغربية البرازيلية .

السيد بوشعيب سفير

رئيس الغرفة المغربية البرازيلية للتجارة والصناعة

رئيس منتدب لجمعية الصحراء بيتنا

عضو مؤسس للرابطة العالمية المغربية البرازيلية



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles