خلية المرأة بالمجلس العلمي بجرسيف تنظم أمسية تضامنية لفائدة الأيتام والمعوزين.


    


امتثالا لقول الله تعالى: “وتعاونوا على البر والتقوى”، وبمناسبة شهر رمضان المبارك لموسم 1437هـ، نظمت خلية شؤون المرأة وقضايا الأسرة التابعة للمجلس العلمي المحلي بجرسيف أمسية تضامنية لفائدة مجموعة من الأطفال الأيتام والمعوزين بالاقليم، مساء يوم الثلاثاء 28 يونيو 2016م بفضاء الإخوان قاسي، حضرها السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف مرفوقا بوفد من رجال السلطة المحلية بالإقليم، وأعضاء المجلس العلمي وخلية شؤون المرأة، وغصت جنبات القاعة بعدد من الأطفال والنساء، وبعض المحسنين والمحسنات.

افتتحت هذه المبادرة بترتيل آيات بينات من الذكر الحكيم، تلتها قراءة جماعية لثلة من المستفيدات من حصص تحفيظ القرآن الكريم بمسجد السنة، ثم ألقت المسيرة جمعة لكرد كلمة ترحيبية باسم خلية شؤون المرأة نوهت فيها بتشريف السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف بحضور هذا العمل الخيري وبجهوده الحثيثة لتنمية الإقليم، ونوهت بكل المساهمين في تنظيم هذا الحفل المبارك في هذا الشهر الفضيل.

بعد ذلك ألقت الواعظة فتيحة نعوم كلمة مقتضبة، عبرت فيها عن خالص امتنانها لكل من ساهم في إنجاح هذا العمل وغيره من وجوه الإحسان، وفي مقدمتهم السيد عامل صاحب الجلالة على الإقليم وكل من ساهم في إنجاحه وإخراجه للوجود، جزاهم الله خيرا، والتي استهدفوا بها عددا من الأطفال الأيتام والمعوزين مع حلول شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد، وشجعت على الصدقة وعمل الخير في كل وقت وحين امتثالا لقول الله تعالى:”وما تنفقون إلا ابتغاء وجه الله”.

وفي كلمة ثانية بالمناسبة، ذكّـرت السيدة خديجة الساكني (مواطنة مقيمة بالخارج متعاونة مع خلية المرأة) بأهمية القرآن الكريم في حياة المسلم وضرورة الاستمساك به والاستفادة من بفضائله المتعددة، ومنها حثه على رعاية الأيتام ودعم المحتاجين والإحسان إليهم ابتغاء وجه الله تعالى، وكيف لا وقد بشر رسولنا الكريم صلوات الله وسلامه عليه كافل اليتيم بمرافقته في الجنة، كما ضرب صلى الله عليه وسلم أروع الأمثلة في العناية بالأيتام والمساكين، وشكرت في الأخير السيد العامل والمجلس العلمي والخلية وكل المتعاونين معهم في تنظيم الأعمال الاجتماعية.

و في الأخير تم توزيع 84 كيسا يضم ملابس وأحذية العيد على الأيتام والمعوزين من الأطفال ذكورا وإناثا من مختلف الأعمار (من 1 إلى 18 سنة)، ساهم في اقتنائها أعضاء خلية المرأة بالمجلس العلمي. كما سلمت عربة تنقل كهربائية لتلميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة يدرس بمؤسسة ثانوية.

 كما تم تسليم هدية رمزية عبارة عن كتب دينية باسم أعضاء خلية شؤون المرأة التابعة للمجلس العلمي للسيد عامل صاحب الجلالة شكرا له وتقديرا للمجهودات التي يبذلها في تنمية هذا الإقليم الفتي ودعمه لأعمال البر والإحسان، تلته هدية مماثلة للسيدة خديجة الساكني تقديرا لحسن تعاونها مع المؤسسة العليمة في تنظيم أنشطة متنوعة بالإقليم.

تخلل هذه الأمسية التضامنية تقديم وصلات إنشادية في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم من أداء فتيات فرقة “الهدى” تجاوبت معها النساء الحاضرات وأولادهن، كما نظم حفل حناء للفتيات اليتيمات والمعوزات لأجل إدخال البهجة والسرور على قلوبهن ومحياهن في هذه الليالي المباركة من شهر رمضان. وقد اختتمت هذه الأمسية بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وولي عهده الأمير الجليل مولاي الحسن وصنوه المولى رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة وشعبه الوفي. كما استفادت كل الحاضرات من وجبة عشاء إكراما لهن ولأطفالهن.

 



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles