Home»Débats»VIDEO عمر حجيرة يعتبر ان اسعار استعمال الطريق السيار وجدة ـ الرباط جد مرتفعة

VIDEO عمر حجيرة يعتبر ان اسعار استعمال الطريق السيار وجدة ـ الرباط جد مرتفعة

0
Shares
PinterestGoogle+
 

الطريق السيار وجدة فاس  والذي انتظرته ساكنة الجهة الشرقية  بفارغ الصبر ،  يعرف حركة ضعيفة جدا ، بل ما يزال مقفرا ، حيث ان جل العربات سواء منها السيارات ، الشاحنات أوالحافلات ما تزال تستخدم الطريق الوطنية ،  الأمر الذي يجعلنا نطرح عدة تساؤلات حول هذا العزوف عن استخدام الطريق السيار وجدة ـ فاس  …
ارباب الشاحنات والحافلات بل وحتى السيارات  يعتبرون ان  هذا العزوف مرده  بالاساس الى الاثمنة المرتفعة الفروضة على  مستخدمي  هذه الطريق ، مما جعل هذه الأخيرة مقفرة بل ومخيفة احيانا  خصوصا عندما يجد السائق نفسه  يسير بوحده لعشرات الكيلومترات ،  ثم ان ضعف الحركة بهذا الطريق جعل المقاتلات  تستغله بشكل  خطير ومخالف للقانون  ، فكثيرا ما  يفاجؤك  رتلا من السيارات المقاتلة وهي تسير في الاتجاه المعاكس والويل لك اذا صدر منك سلوك احتجاجي  ، فان سائقي المقاتلات يشبعونك سبا وشتما …
العزوف عن استخدام الطريق السيار فاس وجدة  اصبح  موضوع عدة تساؤلات ، وعدة مناقشات ، بحيث نجد شبه اجماع ان اثمنة استخدام هذا الطريق  غير مشجعة ، مماجعل قيمتها المضافة على الجهة الشرقية ما تزال تساوي صفر ، وبذلك صار رهان خلق ديناميكية اقتصادية باخراج هذا المشروع الكبير  الى الوجود   عبارة عن اوهام سرعان ما تبخرت  امام ارتفاع سعر الاستخدام
النائب البرلماني عمر حجيرة  وجه سؤالا آنيا لوزير التجهيز والشغل  بخصوص ارتفاع  تكلفة السفر عبر الطريق السيار وجدة فاس ،  معتبرا ان ارتفاع  اثمنة استعمال الطريق السيار  فاس وجدة  لا يمكنه باي حال من الأحوال لا ان يفك العزلة عن الجهة الشرقية من جهة ولا ان يساهم في التنمية الاقتصادية لمدنها وقراها  خصوصا في مجال  السياحة ، ولهذا  يطالب  بان  يقوم المعنيين بالأمر بمراجعة اسعار استعمال الطريق السيار  وجدة ـ فاس  ،  بحيث تصبح اسعارا تشجع السائقين على استعماله  بدل ادارة ظهرهم لها…
هل يجد نداء عمر حجيرة ، بل نداء ساكنة الجهة الشرقية الآذان الصاغية …قصد مراجعة اسعار استخدام الطريق السيار  وجدة ـ فاس ….أم انها مجرد صيحة في واد ….لأنه  »  ما يحس بالمزود غي المصوت به   »  ؟؟؟

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

3 Comments

  1. Azzeddine Sadki
    04/05/2012 at 03:47

    Si Omar sait très bien qu’il peut obtenir gain de cause s’il agit juste par le canal du parti de l’Istiqlal ( Fassi Fihri le directeur général de la SNAM société nationale des autoroutes du Maroc, n’est autre que le frère d’Ali et de Tayeb tous neveux d’Abbas, le grand manitou de l’Istiqlal), il n y a pas d’autres recours, le gouvernement peut écouter un parlementaire, mais ne peut lui donner satisfaction.

    Il n y a pas que le prix, il y a aussi les sorties et entrées des villes, imaginer que pour aller à l’autoroute de Taourirt il faut se taper 14 KM vers l’ouest même quand vous devez venir vers l’est,c’est plutôt une trans-oriental qui a été réalisée juste pour que les gens de cette région se sentent aussi marocains.

    azzeddine Sadki

  2. وجدي قح
    04/05/2012 at 10:43

    برافو سي عمر ، هكذا نريد النواب البرلمانيين ، نريدهم نوابا يشعرون بمعاناة المواطنين ، ويدافعون عنهم ، ولا نريد نوابا يستهلكون الكلام فقط من اجل الانتخابات ، فاين هم النواب البرلمانيون الآخرون ، الم يلاحظوا ان الطريق السيار فاس وجدة اصبح مقفرا ومخيفا ، ألم يتساءل هؤلاء البرلمانيين عن الاسباب ، ام ان معاناة المواطنين والسائقين لا تهمهم في شيء ، فما يهمهم هو الانتخابات ، كفى جعجعة ، وكفى كلاما فارغا ايها النواب اعملوا مثل ما عمل سي عمر واشعروا انتم ايضا بمعاناتنا او ارحلوا عنا الى مدنكم واتركونا ندافع عن مدينتنا وجهتنا

  3. mohammad
    04/05/2012 at 15:08

    monsieur hjira vous obliez combien nous payons pour electricite et pour l eaux
    et aussi le prix dans des marchees privee a oujda marjan aswak salla kitea ne son par a notre possibilite

    et aussi il faut que les vondeure doit metre les prix sur n import quelle marchandise met avendre aux souk filaj touba ou bien aux medina ou bien a souk jamaa ..

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.