Home»Débats»عبد العزيز افتاتي : هل استقال ام طرد من حزب العدالة والتنمية ؟

عبد العزيز افتاتي : هل استقال ام طرد من حزب العدالة والتنمية ؟

0
Shares
PinterestGoogle+
 

طبعا الخبر الذي شاع وانتشر بسرعة والمتمثل في كون النائب البرلماني  عبد العزيز افتاتي  استقال  من حزب العدالة والتنمية  يبقى خبرا صعب الهضم … بحيث ان  سناريوهات الأحداث التي  تراكمت بسرعة اثر  توجيه  افتاتي  رسالة الى سفير فرنسا بخصوص المحامي ابو بكر نورالدين مستشار حزب العدالة والتنمية بوجدة والذي يحمل الجنسية الفرنسية ، حيث تحدث  بلاغ  لوزارة  الداخلية  ان وزير الداخلية  استدعى  السيد عبد الاله بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ،من أجل تبليغه رسميا التنديد القوي تجاه تصرف النائب البرلماني للحزب بوجدة السيد عبد العزيز افتاتي .. واعتبر البلاغ أن « سلوك السيد عبد العزيز أفتاتي، الذى يؤكد ما جاء في البلاغ السابق لوزارة الداخلية، ليعبر مرة أخرى عن التناقضات التي تتسم بها مواقف حزب العدالة والتنمية، خاصة في ما يتعلق بالاحترام الواجب للمؤسسات الوطنية التي يجب أن تبقى في منأى عن أي تدخل أجنبي « 
وبخصوص نفس الموضوع اصدرت و زارة الخارجية  المغربية هي الأخرى بيانا اوضحت فيه ان   السيد الفاسي الفهري وزير الخارجية استدعى  سفير فرنسا بالرباط السيد جون فرانسوا ثيبو، حيث تداول معه الطابع غير اللائق لتصرف النائب البرلماني لحزب العدالة والتنمية بوجدة السيد عبد العزبز افتاتي وأضاف البلاغ أن « هذه المراسلة ليست مقبولة ولا معللة بأية حال من الأحوال سواء على الصعيد السياسي أو الأخلاقي »، مشيرا إلى أن « الجنسية الفرنسية التي يحملها السيد بوبكر لا يمكنها أن تشكل حجة وتعلل أية حماية أجنبية، في ما يتعلق بانتخابات وطنية وداخلية ….
وفي ذات الوقت  عبرت الحكومة المغربية عن رفضها  » للتصرف اللامسؤول  » لعضو بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية وعضو بالفريق النيابي للحزب الذي وجه رسالة إلى السفارة الفرنسية بالرباط حول ما يدعيه من تعرض أحد المستشارين الجماعيين للحزب ، يحمل الجنسية الفرنسية، لاعتداء من طرف القوات الأمنية خلال عملية انتخاب مكتب مجلس بلدية وجدة.
ويتضح من خلال  الحجم الذي اكتسته رسالة افتاتي الى السفير الفرنسي في الأوساط الحكومية المغربية ،  فان عبد العزيز افتاتي قد يكون طرد من حزب العدالة والتنمية ، اما  وان كانت الاخبار تتحدث عن الاستقالة   فانها استقالة اجبارية  وليست اختيارية

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

28 Comments

  1. marocain
    18/07/2009 at 13:56

    Un « représentant de la Nation » qui agit de la sorte doit demissionner du Parlement et non pas de son parti. Le PJD a bonné l’exemple du respect qu’il porte pour les Marocains. Cer comportement est indigne d’un parlementaire. Aftati ne sait pas ce que veut dire « représenter La Nation ».

  2. tarek
    18/07/2009 at 13:57

    je pense qu’il a été exclu

  3. OULD LABLAD
    18/07/2009 at 14:00

    Je ne pense pas que la nouvelle annoncé est vraie, si Aftati a fait appel à l’ambassade de France pour une affaire intérieur c’est un geste punissable c’est de la haute trahison. Je savais que certains gestes d’Aftati manquaient de maturité politique mais la c’est la c’est au-delà de ce qu’on pourrait imaginer. C’est une personne qui parait sincère. Il faut qu’il comprenne que certains gestes ne sont pas compatibles avec la citoyenneté marocaine, il faut qu’il grandisse et apprenne que la politique qu’on exerçait étant adolescent ne peut pas durer étant adulte et mature. C’est bien Aftati qui a fait rater une belle occasion à Oujda pour avoir un bureau communal à la hauteur des aspirations des oujdis. C’est une personne qui parait honnête et sincère mais il lui faut quelques années d’expérience, il faut qu’il apprenne à être humble et moins arrogant. Bref, même si Aftati parait honnête et sincère, avec ce geste, il n’est pas digne d’une place au bureau politique d’un grand parti tel le PJD, et finalement bien qu’il démissionne. L’histoire marocaine a connu des gestes de ce type qui ont amené l’occupation de nos territoires par les français ou par les espagnoles, on n’est pas fier de toi MR AFTATI. J’espère que la nouvelle n’est qu’un canular.

  4. khadija __oujda
    18/07/2009 at 14:02

    salamo 3alaykoum
    tassarrof aftati motassarri3 fafarança lan ta7mya PGD fahia min massla7atiha an yota7a bihada l7isb , amma lintikhabat lbaladia fahia lam takoun naziha wamawa9a3a li aboubakr methal fahawa da7ia assba7a almoudnib wasouloutat almaghribia wajadat dari3a li PGD li tihamihi ,
    amma lissti9ala sawan ijbaria aw ikhtyarya fal PGD khassera 3odwan nachitan wa koufan

  5. بن الطيب المطهري
    18/07/2009 at 14:03

    شخصيا تعاطفت مع العدالة والتنمية إلى أقصى الحدود بعد الهجمة الشرسة والإقصاء الممنهج الذي ذهبت ضحيته الديمقراطية المغربية.ولم أجد عزاء ولا متنفسا إلا في كلمة السيد المنصوري رئيس البرلمان الذي تحركت فيه أنفة أبناء الريف مصرحا أن جهة معروفة تريد أن تعود بنا إلى سنوات الرصاص.رسالة المنصوري كانت غاية في الوضوح وأكيد أنها تكون قد وصلت بحمولاتها السياسية إلى الجهة المعنية.لذا كان على أفتاتي أن يتريث ولا يسعى لتدويل قضية لا تستحق.الإتحاديون عبر تاريخهم النضالي قدموا قافلة من الشهداء ولم يفكروا قط في إعطاء محنتهم أبعادا دولية.

  6. محمد بنجعوط
    18/07/2009 at 14:05

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إقالة أو استقالة النائب البرلماني السيد عزيز افتاتي تعتبر خسارة لحزب العدالة والتنمية وانتصارا لوزارة الداخلية، ففيما يخص الرسالة الموجهة إلى السفارة الفرنسية بالرباط والمتعلقة بالمحامي أبو بكر نور الدين والذي يحمل الجنسية الفرنسية فهي رسالة قانونية وكانت ضرورية إذا اعتبرنا الضرب الذي تعرض له السيد المحامي بدون وجه حق من طرف (( قوات حفظ الأمن )) دون إقحام عملية الانتخاب في قضية المحامي والسلام.

  7. abou achraf
    18/07/2009 at 14:05

    il a de la chance cet avocat d avoir la nationalité française.on vous croyait tres marocain et voilà que vous faites appel a l etranger pour vous defendre.j ai toujours dit qu ils sont tres naifs ces pjdistes.ils ressemblent a ce dragon qui veut devenir pompier mais le pauvre sous l emotion il crache le feu

  8. HOUMADA MUS
    18/07/2009 at 14:05

    ان كان قد طرد او استقال فنحن معه في السراء والضراء واينما حل وارتحل وجبت مساندته في كل حال من الاحوال انه رجل ليس كبقية الرجال يسطع بالحق ولو كان مرا عليه

  9. ghayour
    18/07/2009 at 14:07

    غريب ما فعله افتاتي ، هذا عمل لا يقوم به الا شخص لا يملك ذرة من الحكمة، وبعدما كان الراي العام المحلي و الوطني و حتى الدولي يتعاطف مع حزب العدالة و التنمية في مدينة وجدة للتدخل السافر للسلطة في مسير تشكيل المجلس البلدي ،الان اصبج الكل يستهجن اقدام افتاتي على الاستنجاد بالفرنسيين للدفاع عب بوبكر .
    و الله انها لطارثة ان يقدم استاذ جامعي و نائب من نواب الامة و عضو الامانة العامة على هذه الفعلة .
    انا ادعوا الامانة العامة للتحقيق في علاقة الكتابة الجهوية و الاقليمية لوجدة مع هذا السلوك الاخرق و اتخاذ القرارات المناسبة .

  10. observe me
    18/07/2009 at 14:07

    إذن في القريب من الأيام سيلتحق أفتاتي بحزب آخر لعله حزب الجرار

  11. akram benaissa
    18/07/2009 at 21:49

    tous le monde disent que aftati etait la cause de ne pas avoir la presidence du consieille d oujda; les mauvais critique peut etre

  12. وجدي محايد
    18/07/2009 at 21:49

    قد نختلف أو نتفق مع النائب البرلماني عبد العزيز افتاتي، لكن ماهو مؤكد أن جهات ما تبحث عن درائع للنيل من هذا الحزب.
    بالله عليكم ما حدث في وجدة بالواضح المفضوح في انتهاك حقوق هذا الحزب ألم تكونوا تتوقعون ردات فعل قد تكون عواقبها وخيمة.
    إن المظلوم قد تصدر منه تصرفات غير متوقعة.
    السلطة يجب أن تتحمل مسؤوليتها كاملة في ما حدث بوجدة فلا يجب أن ننفي مسؤوليتها. فساكنة وجدة مصدومة و مجروحة من خيبة الأمل التي ساهمت فيها أطراف متعددة من بينها حزب الإستقلال الذي داس مبادئه من أجل مصلحة شخص واحد.
    الآن على الجميع أن يجلس إلى الأرض، من أجل إيجاد صيغة توافقية و تضميد الجراح. لأن الأمور « ما تعجبش » في وجدة ابتداء من أول يوم لانتخابات رئيس البلدية.

  13. محمد
    18/07/2009 at 21:50

    طحت الصومعة علقو الحجام نتبع الضحية و نتشى فيها فالأولى ان نركز على ضياع الدمقراطية و التلاعب بعقول المواطنين الأبرياء الدين صوتو
    لحزب العدالة و التنمية

  14. محمد يزناسني
    18/07/2009 at 21:52

    مجموعة من الردود يشتم منها رائحة الكراهية و الحقد على الرجل الشهم و الحزب الذي ينتمي له .فيكفيه شجاعة ومروءة أنه فضل الاستقالة عندما أحس بأنه أخطأ.وإلا فإن قراءة نص رسالته تبين بأن الرجل في لحظة كان فيها الأستاذ بوبكر بين الموت و الحياة فكر في إنقاذ حياته من خلال إخبار السفير الفرنسي بوضعيته الصحية .وإلا لماذا لا تتحرك وزارة الداخلية ولا وزارة الخارجية عندما تقوم جمعيات و هيآت ترفع تقارير إلى دول وهيآت تشكو فيها من وضعية المراة أو الطفل أو المعاق في المغرب . إن الأمر يدخل في سياق الحرب على الحزب التي لن تزيده إن شاء الله إلا قوة وصلابة.

  15. younes
    18/07/2009 at 21:53

    في نظري تعاطفت كثيرا مع من يبدل قصارى جهده في التقدم بحزب تبنى المرجعية الاسلامية في تصوره الى الامام . مواقف شخص في مكانة الاستاد افتاتي تنعكس على العدالة و التنمية في شعبيتها وفي مكانتها و حتى في اسلامها السياسي . فهدا الموقف الدي صدر من قيادي في العدالة و التنمية سيؤثر سلبا على شعبية الحزب محليا و وطنيا و حتى سياسيا

  16. متتبع
    18/07/2009 at 22:10

    نص رسالة البرلماني عبد العزيز أفتاتي من موقع حزب العدالة والتنمية

    بسم الله الرحمان الرحيم

    الرباط : الخميس 16 يوليوز 2009

    الأخ الأمين العام لحزب العدالة والتنمية المحترم

    الموضوع : استقالة من الحزب إثر تداعيات إشعار للسفارة الفرنسية بالمغرب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وبعد،

    لقد تضمن البلاغ الصادر عن وزارة الداخلية بتاريخ الإثنين 13 يوليوز 2009 جملة من النقاط الخطيرة كانت محل أخذ ورد داخل الأوساط السياسية والإعلامية.

    ولكن الذي استرعى انتباهي الإشارة إلى أمر جلل وهو الاتصال بجهات أجنبية.

    ورفعا لكل لبس فإن أسرة المواطن نور الدين بوبكر المحامي بهيئة مدينة وجدة والحامل لجنسية ثانية فرنسية، باعتباره من مواليد الحقبة الاستعمارية بالجزائر، طلبت مني تحت هول الغيبوبة التامة التي دخلها بمستشفى الفرابي بوجدة والتي أجريت له على إثرها عملية جراحية فجر يوم السبت 04 يوليوز، وذلك إثر تلقيه ضربات على الرأس مساء يوم الجمعة على الساعة العاشرة وأربعون دقيقة تقريبا (س 10 و40 د)، إشعار السلطات الفرنسية بوضعيته الحرجة أملا في نقله إلى الخارج إذا لزم الأمر باعتبار جنسيته المزدوجة.

    ولأنه كان لحظتها أكرر في غيبوبة تامة مما ألقى بظلال كثيفة حول إمكانية استرجاعه لوظائفه العصبية إن هو عاش بالطبع.

    وبعد إلحاح كبير واستمرار وضعيته الحرجة بعد إجراء العملية الجراحية، قمت بصياغة مراسلة بتاريخ الأحد 05 يوليوز 2009 على الساعة الثانية والنصف زوالا موجهة للسفارة الفرنسية وحاملة توقيعي بكل مسؤولية ووضوح في شأن وضعية ذ. المحامي نور الدين بوبكر الحامل لجنسية ثانية فرنسية.

    إنني وبكل صدق ورغم علمي بعدم رجاحة هذا المسعى أنجزت طلب هذه الأسرة وأنا تحت ثقل مسؤولية إنسانية وعاطفية قصوى إزاء أسرة مكلومة وكذا إزاء صديق عزيز وأخ حميم كان يصارع الموت ومهدد في حال عيشه بعدم استرجاع كافة وظائفه العصبية كما سبق الذكر.

    ولو كنت أرغب في هدف غير هذا الهدف الإنساني لأمكنني كما قد يتبادر إلى كل ذهن إيصال هذه الوقائع بطرق أخرى وهو الشيء الذي رفضته أخلاقيا، كما فضلت أن أقوم بنفسي بهذه المهمة الإنسانية في تقديري بدلا من أحد أفراد الأسرة حتى أجنبها ما كنت أتصوره قد يقع من ضغوط.

    لذلك فإنني من جهتي أذكر بهذه الوقائع للتوضيح ولعلمي الآن بأن إشارة بلاغ الداخلية كانت تعني تحديدا هذه المراسلة وصنفتها في خانة « الاتصال بجهات أجنبية ».

    وألح بأن ما قمت به من إشعار تم بخلفية إنسانية بحتة تحت الصدمة والضغط الإنساني والعاطفي اتجاه الأستاذ نور الدين بوبكر الذي كانت تجمعني به علاقة أخوية كبيرة.

    كما ألح أن هذا الذي قمت به تم بشكل شخصي دون إخطار لأي شخص آخر أو أية هيئة حزبية محلية كانت أو وطنية.

    وللتذكير فإنني لم أضع قدماي في أي سفارة من قبل بله أن أكاتب أيا منها لعلمي بأن الاتصال بالهيئات الأجنبية المعتمدة بالمغرب خط سياسي أحمر في أدبيات الحزب وتجنب ذلك من مبادئه الأساسية الكبرى.

    لذلك وبغض النظر عن باقي المجريات التي يتابع أطوارها الرأي العام، وبغض النظر عن الظروف المأساوية التي مر منها الأخ نور الدين بوبكر وهو الآن يتماثل للشفاء.

    فإنني أضع استقالتي من الحزب من تاريخه الخميس 16 يوليوز 2009 رهن إشارة الأمانة العامة للحزب لتتصرف فيها حسب تقديرها للموقف ولخطورته وما تسبب فيه دون قصد مني من ضرر معنوي أكيد للحزب برمته.

    الإمضاء

    عبد العزيز افتاتي
    http://www.pjd.ma

  17. متتبع
    18/07/2009 at 22:21

    من الافضل للسادة المعلقين ان تكون لهم خلفية عن الموضوع وان يعلموا ابجدياته فالسيد افتاتي لم تقبل استقالته وما زال عضوا بالحزب ؛ كما يجب على الانسان الذي يتحرى الصواب ان يطلع عن الحقيقة قبل ان يبدأ بكيل التهم للاشخاص ؛ فالرسالة التي بعث بها الى السفارة الفرنسية -وهي منشورة بموع حزب العدالة والتنمية- لها طابع الاستشفاء وليس طابع الاستقواء كما يريد البعض ان يوهم الرأي العام الوطني والمحلي؛ وكيف ما حاول المخزن والخصوم السياسيون قلب الحقائق فأن افتاتي لم يقم الا بمارآه مناسبا لمواطن في حالة الخطر والا فأن معظم الوزراء لهم جنسيات مختلفة ولهم ارصدة في عدة دول ولكن ما لم يفهمه الاستاذ افتاتي ان للمغرب خصوصياته في كل شيء في الدين في السياسة في ….وبالتالي مايجوز لمغربي فاسي قد لايجوز لمغرب وجدي او خنيفري او….لذ فالاولى التأكد من الحقيقة قبل الاقدام عن النشر لاننا سنسأل عما نشرنه يوم النشر …

  18. سمير العرابي
    18/07/2009 at 22:22

    ماقام به أفتاتي يبرهن على عدم نضج الحزب سياسيا ففي الوقت الدي تعاطف معهم الجميع في محنتهم بوجحدة عند تشكيل مكتب المجلس هانحن اليوم نرى كيف أن الحزب ضرب عرض الحائط كل تلك المكتسبات و بخصوص نور الدين بوبكر أتمنى له الشفاء و الدهاب الى فرنسا من اجل العلاج و ليس لرفع قضيته .

  19. abdelhadi
    18/07/2009 at 22:22

    هلا أطلعتمونا على فحوى الرسالة حتى نستبين الأمر ،بدلا من إصدار أحكام مسبقة على المناضل أفتاتي،وترديد أقوال الداخلية
    عبد الهادي بروكسيل

  20. nour
    18/07/2009 at 22:23

    le geste que mr aftati a faiten ecrivant a l ambassadeur de france est condamnable mais il y a pire que ca : il y a un grand nombre de personnalites marocaines et de minitres qui ont une double nationalite et qui voyagent avec des passeports etrangers ; ces gens la il faut qu ils soient dechus de la nationnalite marocaine marocains ou autres ; l un des deux!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  21. حميد
    18/07/2009 at 22:23

    أفتاتي رجل بأمة ، وسيبقى أحد رموز المشروع الاسلامي بالمغرب عامة ووجدة خاصة سواء استقال أو أقيل

  22. غيرور على وطني
    21/07/2009 at 13:48

    أولا، أود التأكيد على أن مبادرة السيد أفتاتي لا تستقيم مع وضعه الاعتباري كممثل للأمة، وإن كان لم يبتغ منها سوى مد يد المساعدة لأسرة مكلومة ولصديق عزيز.
    ثانيا، أحيي موقفه الشجاع ومبادرته الشهمة للاستقالة من حزبه، اعترافا منه بخطأه ودرءا لكل آثار سلبية يمكن أن يتضرر منها حزبه.
    ثالثا، أستغرب المحاولة الدنيئة لاستغلال هذا التصرف الفردي للنيل من سمعة حزب لم نعرف عنه ولم نشهد له لحد اللآن سوى دفاعه عن المؤسسات الوطنية ونضاله لصالح المصلحة العامة. والدليل على ما أسلفت من استغلال تلك الحملة الحامية الوطيس التي جندت لها المنابر الإعلامية العمومية، دون احترام لمبدأ التعددية ولحق الهيئة المسهدفة في التعبير عن رأيها وحق عموم الشعب في .
    الإطلاع على كافة المواقف والآراء ووجهات النظر.
    ومما يؤكد على النية المبيتة في الإضرار بصورة الحزب المستهدف هو مسارعة وزارة الداخلية في إطلاق بلاغ ناري ضد هذا الحزب (هو الثاني من نوعه في أقل من أسبوع)، استباقا وتحسبا منها للوقع الإيجابي على
    صورة الحزب للمحاسبة الداخلية التي بادر إليها
    بعد اعتراف برلماني الحزب بغلطته.
    رابعا، أستغرب تلكؤ السلطات في التحقيق في الاعتداءات التي كان عرضة لها عدة مستشارين جماعيين بوجدة، كان أبشعها محاولة دهس بالسيارة لأحد المستشارين والاعتداء الشنيع على مستشار آخر كان سببا في نزيف دماغي وغيبوية وارتجاج في الدماغ. ففي حين كان حريا بالسلطات المبادرة إلى فتح تحقيق في الأحداث التي تناقتلتها كافة الصحف الوطنية والمواقع الإلكترونية، استمرت في محاولتها المستفزة لإنكار تعرض المستشارين للإعتداءات.

  23. Oujdi
    21/07/2009 at 13:49

    Quand il y a un malade francais, ce n est pas la peine de contacter l’ambassade, on contacte directement un hopital en France et on envoie un avion spécial. Monsieur Aftati a juste voulu donner une dimension internationale a ce problème. il a fait un très mauvais calcul politique. ca prouve encore une fois la precipitation de ce monsieur. je vous prie de me publier

  24. El bekkaye
    21/07/2009 at 13:50

    والله إنك في القلب وتعلمنا منك الكثير وإنا وراءك إلى يوم الدين

  25. amazighi
    21/07/2009 at 13:51

    d apres ce que j ai su que la raison que Aftati a ecrit a l embassade francais c est pour raison humanitaire afin de sauver en urgence la vie de monsieur boubker . N. a cause du traumatise craniene et pour eviter toute complication probable et cela on doit feliciter ce grand geste humanitaire car je ne crois pas que Mr Aftati pense a autre chose c est un vrai patriote il aime son pays et son Roi il est franc correcte et serviable son defaut est nerveux,et parfois ne controle pas ses mots resultat lancement des insultes insuportable et inaccéptable malgré cela je crois qu i est recompensé attravers les biens et les services qui a rendu au citoyens oujdis .tahia nidalia

  26. moutadamer
    21/07/2009 at 13:54

    soubhan allah kafa mouzayadate ala si AFTATI. li lah alayk ach dir law kan khok wala waldek wala bak wala sadikak aziz bine hayat wa mout naam hayat wa mout wa andou jinssiya farancia wa anta kiyadi fi hizb wa barlamani wa mostachar.wa la famille sghir wkbir yabkiw wa yatalbo manak tatasal bi safir bach yraslo al kharij bach yaatkouh.AFTATI kam bi wajib INSSANI mahd wa halal bayn wa alharam bayn. sbhane allah alkharij wa cliniques lkbars ri lihoum al alipa. houma chourti ma madroub ma walo kamo alkyama jabou RTM w filmaweh wakha interdit. wa darto ala tbib selem chahada 25j ih aba wdawzo had cinema fi RTM wa fdéha hata service ma kablou darouh maa atfal. arana law kan bhal boubker wkan almo OBAMA w séftoh f tyara khassa(bassah ri f had contre PJD.lhala

  27. وجدي
    21/07/2009 at 13:54

    جعجعة بلا طحين سببها المخزن

  28. Objectivité
    21/07/2009 at 13:55

    avant de juger Mr A. AFTATI coupable ou non, nous lui demandons de mettre à la disposition de ses électeurs et de tous les cytoyens marocains le texte integral de sa lettre envoyée à Mr l’ambassadeur de France à Rabat. C’est sur cela que nous pourrons juger son acte et determiner ses intentions dans cette affaire. le refus de la publication de cette lettre risque d’entrainer à Mr AFTATI la qualification de trahison au vue des marocains.

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.