Home»Débats»على حكومة السيد سعد الدين العثماني ان كان في وجهها مثقال ذرة من خجل ان تقدم استقالتها عاجلا

على حكومة السيد سعد الدين العثماني ان كان في وجهها مثقال ذرة من خجل ان تقدم استقالتها عاجلا

1
Shares
PinterestGoogle+
 

ان كارثة الصويرة التي ذهب ضحيتها 15 امرأة من اجل حفنة من الدقيق يعتبر وصمة عار لا تغتفر في جبين الحكومة ، وفي جبين رئيس الحكومة ، لهذا اذا كان في وجه حكومتنا مثقال ذرة من خجل او حياء فعلى رئيسها سعد الدين العثماني ان لا يتردد في تقديم استقالته واستقالة حكومته في ظرف لا ينبغي ان يتجاوز 24 ساعة ، اذا كنا بالفعل امام وزراء ليس لهم هم في المغرب الا الكرسي ….. اذا كنا بالفعل في مغرب ديموقراطي على سعد الدين العثماني وحكومته تقديم استقالتهم عاجلا غير آجل ….. اذا كنا في مغرب تتعالى فيه يوميا اصوات الشعب بمحاسبة المفسدين وناهبي المال العام على سعد الدين العثماني ان يقدم استقالته واستقالة حكومته لأن فاجعة الصويرة التي ذهبت ضحيتها 15 امرأة تجسد بالفعل المدى الذي بلغه الفساد في بلدنا ….. فلو ان ما حدث في الصويرة حدث في اي بلد ديموقراطي سنجد أن رئيس حكومته سوف لاينتظر اكثر من ساعة لتقديم استقالته واستقالة حكومته ، لا ينبغي ان نكون في بلد التناقظات في الوقت الذي يصرف فيه رئيس البرلمان الملايير الممليرة للبرلمانيين ، والمتخمين من ناهبي المال العام و  » كروش لحرام  » تقع فاجعة موت 16 امرأة من اجل الحصول على حفنة من الدقيق ……أجل في مغرب التناقضات تصرف الملايير الممليرة على اقتناء آخر طراز من السيارات الفاخرة من المال العام للمسؤولين الحكوميين ، وللوزراء ، وللولاة وللعمال ولرؤساء الجماعات ، ول…ول….ول… في الوقت الذي تتدافع فيه الآلاف من النساء للحصول على كيس دقيق لتقع الفاجعة وكأننا في بلد من بلدان المجاعة ولسنا في بلد يتحدث فيه كل وزير عن صرف الملايير الممليرة كمصاريف للحفلات والاستقبالات ، وعلب الشكولاتة ، وتغيير اثاث مكاتبهم كل ذلك طبعا على حساب مال الشعب …
ان الأخلاق ، والقيم ، والمباديء ، والأعراف ، والحياء ، والخجل ، والمسؤولية ، والدستور ، والواجب الوطني ، والضمير اذا كان عند وزرائنا ضمير و و و و كل هذا يلزم سعد الدين العثماني ان لا يتشبث بالكرسي ، والا يتردد ولو للحظة لتقديم استقاله ، ومغادرة الحكومة لانقاذ ماء وجهه ، وماء وجه حزبه ، ولانقاذ ماء وجه المغرب امام دستوره الذي يربط المسؤولية بالمحاسبة …على سعد الدين العثماني ان لا يستسلم لوزرائه المتشبثين بالكراسي ، ونحن نعلم علم اليقين ان هؤلاء الوزراء لا هم لهم الا الكراسي ، وان الشعب لا يهمهم في شيء ، والذين لم يقدموا لحد الآن ومنذ تشكيل حكومته للمغاربة الا المآسي ، على سعد الدين العثماني ان يكون شجاعا ولو لمرة واحدة في حياته ….فالتاريخ سوف لن يرحمه خصوصا وانه رئيس اضعف حكومة عرفها المغرب منذ الاستقلال

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

3 Comments

  1. Citoyen
    20/11/2017 at 00:01

    لا، لن يقدم استقالته، و أتحدى أي وزير في حكومته أن يقدم استقالته لسبب من الأسباب لأن أغلبهم هنا من أجل الكرسي و التباهي بمنصب وزير، ضدا على الذين لم يسعفهم الحظ في الفوز بهذا المنصب لخدمة الصالح العام. إنهم هنا ليس من أجل نساء و فقراء الصويرة و الأطلس بل من أجل مصالحهم الشخصية بالدرجة الأولى. إنها حكومة الدمى كما قالت الدكتورة نبيلة منيب.

  2. عبد الكريم السباعي
    20/11/2017 at 15:29

    رحمة الله على الشهداء الذين أسقطو القناع عن المكياج الرديئ لحكومة فاشلة.

  3. مواطن وجدي
    20/11/2017 at 23:53

    كم من مرة دعونا من هذا المنبر إلى الانتباه الى ورشة حدادة طرفاية بشارع القاهرة بوجدة. لانها تشكل خطرا على السكان و المارة.
    الأشغال تقام فوق الطوار حيث يوميا تتجمع مجموعة من الشاحنات تضايق عملية المرور حيث تتم عملية إصلاحها خارج الورشة بالكي والترصيص.
    انتا نخاف لا قدر الله من نشوب حريق او انفجار خزان وقود مثل ما وقع قبل سنة.
    فالرجاء تصحيح هذا الوضع.

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.