Home»Débats»المدير الجهوي للضرائب بوجدة ، يبشر التجار بعدد من الاجراءات الاعفائية والتخفيضية والتبسيطية للضرائب المترتبة عليهم

المدير الجهوي للضرائب بوجدة ، يبشر التجار بعدد من الاجراءات الاعفائية والتخفيضية والتبسيطية للضرائب المترتبة عليهم

0
Shares
PinterestGoogle+
 

بعد المقال الذي نشرته وجدة سيتي يوم الاربعاء 09 غشت 2017 تحت عنوان  » بحضور العديد من المسؤولين مدينة السعيدية تشهد المهرجان الخطابي « للأحلام السعيدة  » حول الاستثمار بجهة الشرق …بقاعة حمام مختلط  » والذي نبهنا فيه الى الوضعية الاقتصادية والاجتماعية المزرية التي تعرفها اقاليم جهة الشرق ، خصوصا فئة التجار ، علمنا ان السيد المدير الجهوي للضرائب بوجدة ، عقد لقاء مستعجلا مع المجلس المجلس الجهوي لفعاليات المجتمع المدني لجهة الشرق ، وممثلي جمعيات التجار بوجدة ، وبعد الاستماع الى عروض هؤلاء حول الأزمة الخانقة التي يعرفها قطاع التجارة بوجدة ، والوضع الصعب الذي يوجد فيه تجار المدينة بدون استثناء ، امام الكساد التجاري ، الناتج عن الازمة الاقتصادية والاجدتماعية التي تعرفها جهة الشرق بصفة عامة ومدينة وجدة بصفة خاصة نتيجة لعدة عوامل ، وامام العجز التام للتجار لأداء ما بذمتهم من الضرائب …
وخلال رده على مختلف العروض عبر السيد المدير الجهوي عن تفهمه للأوضاع الصعبة التي يمر بها قطاع التجارة بوجدة ، معلنا تفهمه الكامل للقلق الذي يساور ممثلي الجمعيات التجارية ، معتبرا ان الحوار مع ممثلي التجار وحده هو الكفيل بحل كل المشاكل الضريبية بالطرق التي ترضي التجار اولا ، ونتيجة لذلك اخبر السيد المدير الجهوي للضرائب ممثلي التجار المجتمعين معه انه تم اعفاء التجار من كل الزيادات المترتبة عن التأخر في اداء الضرائب ، وانه تم توفير العديد من التسهيلات لأداء التجار لضرائبهم بطريقة غير مرهقة وحسب امكانياتهم المادية ،  كما اخبر السيد المديرالجهوي للضرائب ان تخفيضات هامة ستعرفها العديد من الضرائب التجارية ،هذاا وقد عبر التجار بمختلف الاسواق التجارية بوجدة عن ارتياحهم لهذه القرارات الجريئة للمدير الجهوي للضرائب ، متمنين الاستجابة لكل التوصيات التي خرجوا بها خلال اللقاء التواصلي الذي انعقد قبل اسابيع بمركز الدراسات والبحوث الاجتماعية والانسانية بوجدة
وفي الختام لا يسعنا الا ان نصفق لهذه القرارات التي اتخذها المدير الجهوي للضرائب والتي بموجبها استطاع امتصاص غضب كان على وشك الانفجار ، مع متمنياتنا ان تحضى ايضا الشركات الصغيرة والصغيرة جدا والمتوسطة بامتيازات ضريبية مماثلة يمكنها ان تنقذ من الافلاس ما يمكن انقاذه

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.