دورة تكوينية في الاسعافات الأولية بداخلية اعدادية عبدالعزيز أمين بالدريوش.


    


في اطار الأنشطة الثقافية والاجتماعية  والرياضية  التي تنظمها ثانوية عبدالعزيز أمين الاعدادية لفائدة تلامذتها وتفعيلا للشراكة القائمة بين المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالدريوش ومنظمة الهلال الاحمر المغربي، نظم النادي الداخلي ليلة الجمعة 4 نونبر 2016 دورة تكوينية في الاسعافات الاولية لفائدة تلاميذ داخلية اعدادية عبدالعزيز أمين ، أطرها فريق من المسعفين المنتمين لفرع المنظمة بإقليم الدريوش.
استهل اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها احد التلاميذ القاطنين، بعد ذلك اعطيت الكلمة لمدير لمؤسسة والذي شكر فيها منظمة الهلال الاحمر على الدعم الذي ما فتئت تقدمه للمؤسسات التعليمية وعلى قبولها دعوة المؤسسة لتنظيم هذه الدورة التكوينية كما نوه بالطاقم الاداري الساهر على تفعيل الحياة المدرسية بالقسم الداخلي وحيا التلاميذ على الانضباط وحسن الخلق داعيا اياهم الى مزيد من الجد والاجتهاد والتميز.
الحارس العام بدوره شكر الجميع ،ادارة وأعوانا وتلاميذا ومجتمعا مدنيا، على روح التعاون والمساعدة ،الشيء الذي يسر عمله وشجعه على وضع مشروع تربوي تنشيطي طموح للقسم الداخلي، واعدا التلاميذ بمزيد من الانشطة الثقافية والرياضية والفنية الهادفة التي من شأنها أن تنمي فيهم روح الابداع وتجعلهم يقبلون على الدراسة بشغف  وحماس وايمان بأن النجاح في الحياة ممكن.
انطلقت الامسية التكوينية بعرض قصير للمسعف بلال ايوب حول تاريخ منظمة الهلال الاحمر المغربي، أهدافها ومجالات تدخلها ،ليليه بعد ذلك تقديم وشرح مسوغات الاسعافات الأولية وبشكل عملي ومبسط للتلاميذ من طرف الأطر المسعفة والتي تواجد ضمنها عدد من تلاميذ القسم الداخلي الذين يتلقون هذه السنة تدريبا بمقر الفرع بالدريوش.
ثم تدخل المسعف سفيان حميت في الجزء الثاني من الدورة ليقدم درسا مهما حول النظافة والبيئة ودورهما في الحفاظ على صحة الجسم منبها الى بعض السلوكات البسيطة التي يجب اتباعها في نظامنا اليومي  والتي يمكن أن تحمينا من عدة امراض قد تكون خطيرة ومزمنة تجعلنا ندخل في دوامة البحث عن العلاج طيلة حياتنا.
وقبل أن يختم اللقاء أعطيت الفرصة  لمجموعة من التلاميذ القاطنين بالداخلية لتقديم عرض مسرحي،  العرض الساخر الذي كان متميزا حاول التطرق لمجموعة من السلوكات التي يسقط فيها بعض التلاميذ المراهقين بمجرد ان تطأ أرجلهم أبواب الثانوية. الفرقة المسرحية أبدعت في تبليغ مجموعة من الرسائل الأخلاقية للجمهور الناشئ،رسائل ترمز الى الاثار الوخيمة  التي يسببها  الانحراف للفرد في حياته اليوم وغدا.
في ختام اللقاء أخذت صور تذكارية تؤرخ للحدث وانسحب الجميع بنظام وانتظام على أمل تنظيم أمسية اخرى تكون مناسبة لإبراز كل الطاقات والمواهب التي تزخر بها داخلية ثانوية عبدالعزيز أمين الاعدادية بمدينة الدريوش.
متابعة : خليد القشطي

خليد القشطي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles