Home»International»هيئات المجتمع المدني تنظم قافلة تضامنية الى فكيك لفك حصار السوريين العالقين على الحدود بين المغرب والجزائر

هيئات المجتمع المدني تنظم قافلة تضامنية الى فكيك لفك حصار السوريين العالقين على الحدود بين المغرب والجزائر

0
Shares
PinterestGoogle+
 

كما كان مقررا نظمت الهيئات الحقوقية والنقابية في كل من الجزائر والمغرب اليوم الجمعة 26 ماي 2017 قافلة تضامنية مشتركة في الزمان ومفرقة في المكان , ويوحدها الهدف والبعد الانساني التضامني من اجل فك حصار السوريين العالقين على الحدود بين الدولتين , وقد انطلقت القافلة المغربية من مدينة وجدة لتحط الرحال بمدينة بوعرفة حيث استقبلها التنسيق المحلي ببوعرفة لدعم العالقين السوريين على الحدود الجزائرية المغربية ,ومن ابرز المشاركين في هذه القافلة الدكتور المناضل زهير الهنا الذي باشر عملية اعداد غرفة لاستقبال المراة الحامل بالمستشفى الاقليمي ببوعرفة في حال سمح لها بالدخول نظرا لحالتها الحرجة , وقبل توجه القافلة الى مدينة فكيك  , تم تجسيد وقفة ببوعرفة رفعت فيها شعارات منددة , وتستنكر عدم تفاعل واستجابة المسؤولين للنداءات المتكررة من اجل حل هذه القضية , وبعد اكتمال الموكب , انطلقت القافلة في حدود الساعة الثالثة بعد الزوال لتحط الرحال بالمدينة الحدودية , حيث واحة فكيك , ليتم تجسيد مسيرة بالسيارات جابت شوارع المدينة بقصورها العليا والسفلى , لتلتحق في اول وقفة جماهيرية امام باشوية فجيج حيث التام الجميع مرددين شعارات تصب كلها في صلب القضية الانسانية المتعلقة بالمحاصرين السوريين , ومن بين الشعارات  » واك واك على شوهة الحامل حاصرتوها  »  » علي الصوت علي الصوت اللاجئ راه اموت  »  » اخلو سبيلنا نكرم ضيوفنا  »  , ومما ميز هذه الوقفة هو المجسم الذي تم تجسيده وسط الوقفة لخيمة بسيطة ينام داخله بعض الاطفال الصغار على غرار الوضعية التي يعيش فيها اطفال المحاصرين لاربعين يوم منذ بداية الماساة , وبعد ذلك تحولت الوقفة الى مسيرة حاشدة على الاقدام في اتجاه حي بغداد القريب من مكان السوريين المحاصرين ,تميزت بحضور قوي للمراة الفجيجية , ورفعت خلالها لافتات وصور للمحاصرين السوريين ,  وفي الطريق الى واد زوزفانة تدخلت قوات الامن لمنع المسيرة من التقدم اكثر نحو مكان الجريمة الانسانية التي راها الجميع والتي لا تبعد سوى بضعة امتار , وتجنبا  لأي احتكاك مع القوى الامنية تم تجسيد وقفة اخرى صدحت فيها الحناجر بكل الم ومرارة وحسرة لانها ترى المحاصرين على مراى منها ولا يفصلها عنهم سوى قوى الامن , ولكنها لا تستطيع ان تفعل شيئا فتم رفع شعارات اخرى للتضامن والتنديد , واختتمت الوقفة بكلمات للاطر والهيئات المشاركة استنكرت كلها للوضعية اللاانسانية , وحملت المسؤولية للدولتين , وللمنظمات الدولية التي لم تتدخل للقيام بواجباتها الحقوقية والانسانية .كما تم الاستماع الى النداءات المباشرة التي بعث بها المحاصرين الى اهل فكيك والمشاركين في القافلة , كما انه وفي نفس الوقت قام المحاصرون بفعل احتجاجي جوبه بتكثيف القوة القمعية لمنع أي تسلل من طرفهم الى مدينة فكيك .
لجنة الاعلام والتواصل للتنسيق المحلي ببوعرفة
محمود حداد

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

Aucun commentaire

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.