المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد يعطي الانطلاقة الرسمية لبرنامج التربية غير النظامية برسم الموسم الدراسي2016/2017


    


أعطى  الدكتور”محمد زروقي” المدير الإقليمي للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق بوجدة أنجاد يوم الاثنين 10 أكتوبر2016 انطلاقة برنامج التربية غير النظامية برسم سنة 2016/2017 وذلك  في مقر ” جمعية الشبيبة لذوي الاحتياجات الخاصة وأصدقاؤها ” ، وقد شمل برنامج إعطاء الانطلاقة الرسمية توزيع المحافظ على المستفيدات والمستفيدين والبالغ عددها في المجمل350 محفظة وزيارة الفصول الدراسية والفضاءات التربوية والترفيهية المخصصة للمتعلمات والمتعلمين موازاة  مع زيارة أوراش الطبخ والحلاقة والخياطة العصرية والتقليدية ، والملاعب الرياضية والفضاءات المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.
وقد وقف السيد المدير الإقليمي  الذي كان برفقة السيد رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه والسيد رئيس مكتب التعليم الأولي والسيد رئيس مصلحة الموارد البشرية ،على الموارد البشرية والمادية والمالية المخصصة لفئة المستفيدات والمستفيدين من خدمات الجمعية التي تحظى بدعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتعاون الشركاء الفاعلين .
كما فتح السيد المدير الإقليمي خلال زيارته للفصول الدراسية حوارا مع التلميذات والتلاميذ المستفيدين، بمختلف المستويات الدراسية مقدما توجيهات حول ضرورة الكد والاجتهاد في أفق إعادة الإدماج بالأسلاك التعليمية النظامية والانفتاح على التكوين المهني.
وحاور السيد المدير الإقليمي فئة المستفيدات والمستفيدين من برامج الجمعية خلال زيارته للأوراش التكوينية في مصوغات تكوينهم النظرية والعملية والميدانية وانفتاحهم على سوق الشغل مثمنا اختيارهم الذي يحظى برعاية خاصة تستمد قوتها من التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس أدام الله نصره وعزه، وتكتسب قيمتها من التحولات الاقتصادية التي تعرفها الظرفية الراهنة وحاجتها الملحة إلى الكفاءات المهنية المتخصصة .
وعبر  السيد المدير الإقليمي عن انفتاح المديرية الإقليمية الدائم على المستفيدات والمستفيدين ، واستعداده لتقديم المساعدات اللازمة للمساهمة في تكوينهم الميداني والارتقاء بقدراتهم المهنية معبرا عن اعتزازه بتجربة التدريب الميداني لطلبة سلك الطبخ الذين عبروا عن كفاءة متميزة خلال فترات تواجدهم بداخليات المؤسسات التعليمية برسم السنة الدراسية الماضية، مرحبا بالفوج الجديد في تجربة جديدة مماثلة.
وقد اختتم السيد المدير الإقليمي زيارته لمركز جمعية الشبيبة لذوي الاحتياجات الخاصة وأصدقاؤها بالوقوف عند بعض المبادرات الطبية لضمان التتبع الصحي للمستفيدات والمستفيدين ليختتم اللقاء بصور تذكارية مع الأطر الإدارية والتربوية المشرفة والمتعلمات والمتعلمين.



 
 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*