جرادة منتجع لعوينات : عنوان للإهمال واللامبالاة !!!


    


يعتبر منتجع لعوينات احد المناطق الغابوية التي تلجأ إليها الأسر الجرادية رفقة أبنائها بحثا عن شيء من الهدوء والاستجمام في هذه الأيام التي تشتد فيها الحرارة ، خصوصا وأن أغلب الأسر تتكدس داخل منازل ضيقة يضيق فيها التنفس تتحول إلى أفران ، أما  بعض ” خدام الدولة ” الذين يتمتعون في ارقي الشواطئ المغربية وعلى نفقة الدولة قد لا يشعرون بما تعانيه الطبقات الضعيفة وبعض من الوسطى بالمناطق الداخلية الحالمة ولو بيوم واحد بالشواطئ عساها تعتقد أنها كانت في عطلة صيفية .

ما تعرض له هذا المنتجع من إهمال وإتلاف لمرافق اللعب المخصصة للأطفال لم يعد أكثر من منطقة جرداء يعلوها الإهمال وتنتشر بها الأوساخ وبعض المتلاشيات … ويظهر أن المسؤولين باللعوينات لا يعيرون أي اهتمام لهذه المنطقة السياحية ، الأمر الذي  لم يعد يغري ساكنة جرادة بزيارة المنتجع بعد أن أصبحت وسائل النقل متوفرة من حافلات وسيارات أجرة كبيرة . السؤال الذي يطرح نفسه كيف يشاهد المسؤولون  هذا الواقع المتردي الذي يتعرض له المنتجع رغم الأموال الباهظة التي صرفت في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية . دون فعل أي شيء ، وكان يمكن تطويره بمرافق ذات مداخيل تستفيد منها الجماعة ، والغريب أن هناك مناطق طبعا في المغرب ” النافع ” ليست لها نفس الإمكانيات الطبيعية التي تتوفر للعوينات ودكافايت كذاك واستطاعت أن تؤسس بنيات سياحية من لا شيء تجني منها تلك الجماعات أموالا مهمة ، ألا يمكن لجماعة لعوينات  تخصيص موارد مالية للاعتناء بهذا المرفق السياحي ، ألا يمكن للجماعة توفير حارس ضمانا لعدم العبث به كما هو معمول به في الكثير من الحدائق العمومية التي تخصص لها الجماعات موارد بشرية للاعتناء والحراسة …

والى إن تستفيق جماعة لعوينات ومعها المسؤولون إقليميا ، قد يصبح المنتجع وممتلكاته ومرافقه جزءا من الماضي بعد هذا التردي والإهمال والتخريب الذي يتعرض له …

ع . س



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles