تكريم التلميذات والتلاميذ المتفوقين في حفل التميز الدراسي على مستوى جهة الشرق


    


في غمرة احتفالات الشعب المغربي بالذكرى السابعة عشرة  لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله على عرش أسلافه المنعمين ، وتتويجا لنهاية السنة الدراسية 2015/2016 ومكافأة للتلميذات والتلاميذ المتميزين،و تقديرا  للمجهودات النبيلة التي تبذلها الأطر التربوية والإدارية على صعيد الأكاديمية والمديريات التابعة لها، نظمت اكاديمية جهة الشرق لجهة الشرق يوم الاثنين 04 يوليوز 2016  بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة حفل التميز لفائدة التلميدات والتلاميذ المتفوقين على الصعيد الجهوي ، تحت شعار: ”  التميز الدراسي دعامة   أساسية  لتحسين  مردودية  منظومة التربية والتكوين “

وخلال كلمته في افتتاح الحفل ، هنأ السيد محمد ديب ، مدير الأكاديمية، كافة التلاميذ والأطر التعليمية والإدارية على الجهود التي بذلوها والتي توجت بتحقيق نتائج مشرفة جهويا ووطنيا. مغتنما الفرصة للإعراب عن صادق التشكرات لجميع الشركاء والمتدخلين لما أسدوه جميعا، وما فتئوا يسدونه من دعم ومساندة للنهوض بقطاع التربية والتكوين بربوع هذه الجهة، وذكر في سياق كلامه المؤشرات التي انتظمت بعض العمليات الإشهادية الهامة التي مكنتنا من أن نلتئم اليوم هنا في هذا الفضاء، ومع هذه العلامات المضيئة في درب التربية والتحصيل، كما اكد السيد المدير الى ان هذه اللحظات تتيح لنا  فرصةً للاحتفاء  بنتائج موسم دراسي زاخر بالمثابرة، والوقوف بابتهاج أمام ثماره الباعثة على الأمل والتفاؤل، وتمنحنا موعـدا للشعور بالفرحة والاعتزاز، كما انها تمثّل فرصة أخرى لتجديد الثقة في المستقبل واستشراف الغد الأفضل، إنها لحظاتٌ – يقول –  لِشَحْذِ الهِمَمِ من أجل إنجاز خُطِوات أخرى على طريق  بناء  الثقة في مدرستنا ، لحظات لتثمين النتائج المحققة من طرف تلميذاتنا وتلاميذنا المتفوقين الذين نتوجهم اليوم،  فلهنّ ولهم منّا أزكى التهنئة وأرفع التنويه بهذا التتويج المشرّف الذي هم جديرون به، هنّ وهم تباشير مغرب الغد، وأملنا أن نكون جميعا في مستوى طموحات بلادنا تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

هذا، وبالعودة إلى النتائج المحققة برسم الموسم الدراسي المنقضي، فقد بلغت نسبة النجاح في دورة يونيو بسلك التعليم العمـومي %53.29 من كتلة المترشحين، و بلغ عدد الحاصلين على ميزة حوالي  4601 بزيادة ملحوظة على مجموع الموسم السابق من مجموع  الناجحين بنسبة تقدر بــ  44.24 % ، ممّا يؤكد مرة أخرى تقدم الأكاديمية في كسب رهان الجودة، والانخراط في حركية تفعيل مقتضيات الرؤية الاستراتيجية المؤطرة لمشروع إصلاح منظومة التربية والتكوين.

وتم خلال هذا الحفل، الذي حضره السيد محمد مهيدية والي جهة الشرق و نائب رئيس مجلس جهة الشرق ورئيس المجلس العلمي بوجدة، و الوكيل العام لجلالة الملك و الرئيس الاول  للمحكمة الابتدائية ورئيس مجلس عمالة وجدة انجاد ، والمديرون الإقليميون للوزارة ورؤساء المصالح الخارجية والمنتخبون و أعضاء المجلس الإداري للأكاديمية وعدد من الأطر التربوية والفعاليات المدنية وآباء وأولياء التلاميذ، توزيع الجوائز على مختلف المتعلمين والمتعلمات الذين حصلوا على أعلى المعدلات في مختلف المستويات التعليمية تقديرا لهم للجهود التي بذلوها على مستوى التحصيل الدراسي.

كما تم خلال هذا الحفل، الذي تخللته فقرات تربوية، تسليم الجوائز على المؤسسات المتفوقة وكذا المتوجة وطنيا وجهويا في أنشطة الحياة المدرسية، إلى جانب تتويج الفعاليات التربوية.وكان هذا الحفل المتميز مناسبة لتكريم التلميذة خلود الزهواني من ثانوية السلام التأهيلية بالمديرية الاقليمية وجدة انجاد والتي حصلت على اعلى معدل بالجهة 18.94  مسلك علوم فيزيائية.

عبدالقادر بداوي

 

عبدالقادر بداوي


 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles