جماعة عين الشواطر تراسل السيد عامل إقليم فجيج ؟


    


منذ إعادة انتخابه و المكتب المسير الجديد  بجماعة عين الشواطر يتعرض لمجموعة من المضايقات التي بات من الصعب في ظلها تسيير هذا المرفق الحيوي ، خاصة عندما يكون للسلطة المحلية يد في الأمر,

و نظرا للأهمية الاستراتيجية التي تحتلها عين الشواطر على الخريطة السياسية للبلاد ، و تفاديا لكل ما من شأنه ،   وجه المكتب المسير مجموعة من الرسائل إلى الجهات المعنية لكن لا حياة في من تنادي؟

و تجدر الاشارة إلى أن فحوى الرسالة الموجهة إلى السيد عامل إقليم فجيج بتاريخ 14 يونيو 2016 تحت رقم 000250  تضمنت النقط التالية :

  • التدخل السافر للسلطة المحلية في شؤون الجماعة و العمل على إثارة التفرقة بين أعضاء المجلس
  • انحياز السلطة المحلية الكامل للجناح الذي يتزعمه رئيس المجلس الاقليمي
  • تطاول رئيس المجلس الاقليمي و السلطة المحلية على اختصاصات المجلس الجماعي لعين الشواطر,
  • الإهانات التي يتعرض لها اعضاء المجلس من طرف السلطة المحلية – دورة ماي 2016-
  • تماطل السيد رئيس دائرة بني تدجيت في التعاطي مع المشاكل العالقة

و أمام هذا الوضع تنتظر الأغلبية المسيرة من السلطة الاقليمية تدخلا عاجلا ، لما عهد فيها من جدية و نزاهة في معالجة مثل هذه المشاكل,

عن الاغلبية المسيرة بجماعة عين الشواطر



 

Dans le même sujetمقالات في نفس الموضوع

 

Commenter أضف تعليقك

Veuillez copier le code ci-dessous dans le cadre rouge à droite.
*



 

Big Sidebar

 

yahoo

 

Facebook + buzz

 
 

Derniers articles

Derniers articles