Home»Correspondants»على هامش لقاء المولودية وشباب الحسيمة: المطلوب من الجامعة التدخل لإنصاف الفرق من شغب بعض الحكام 

على هامش لقاء المولودية وشباب الحسيمة: المطلوب من الجامعة التدخل لإنصاف الفرق من شغب بعض الحكام 

0
Shares
PinterestGoogle+
 

ما حدث بالمركب الشرفي بوجدة يوم الاحد 1 نونبر الجاري في اللقاء الذي دار بين المولودية الوجدية وشباب الريف الحسيمي يدعو الى طرح اكثر من علامة استفهام خاصة في ما يتعلق بالطريقة التي ادار بها حكم اللقاء كريم صبري من عصبة الدار البيضاء  الذي لم يحسن بالمرة  تدبير اللقاء بشكل جيد بشهادة كل من تتبع اللقاء ولم يراع الطابع المحلي للمقابلة ولا الطقوس التي غالبا ما تجري من خلالها اللقاءات المحلية، بل  ومن خلال تحكيمه للمقابلة لاحظنا عدم المامه بقوانين اللعبة خاصة في الشق المتعلق بالعدل بين اللاعبين وعدم اتخاذ القرارات الصائبة  من كلا الجانبين وتبين ذلك من قرار غير صائب بعدم احتسابه لضربة جزاء واضحة بعدما قام احد المدافعين بجر قميص المهاجم الدهبي داخل مربع العمليات وفوت عليه اتمام فرصة سانحة للتسجيل، الحكم لم يقف عند هذا الحد بل تجاوز في قراراته المجحفة ضد فريق المولودية الوجدية بإعلانه عن ضربة جزاء خيالية للفريق الزائر في الدقيقة الاخيرة من عمر المقابلة .
قرارات الحكم اغضبت الجماهير الوجدية  واعتبرتها بمثابة  استفزازات في حق فريقها  واحتجت بقوة  على الحكم بل وقامت عناصر من المراهقين و الشباب المهووسين على حب فريقهم بأعمال شغب بالأحياء المجاورة للملعب الشرفي بوجدة وتم قطع الطرق بالمتاريس والأحجار، كما تعرضت السيارات للرشق بالحجارة  ، الالطاف الالهية و تدخل رجال الامن في الوقت المناسب  جنبت مدينة وجدة من نتائج وخيمة خصوصا وان بعض المشاغبين كانوا في حالة هيجان، وكل هذا كان بسبب ظلم الحكم صبري للفريق الوجدي علما ان الجماهير الوجدية غالبا ما تتقبل الهزيمة بصدر رحب وخير مثال على ذلك  الهزيمة التي مني بها الفريق خلال الدورة الثالثة ضد الرجاء البيضاوي وأمام اكثر من 25 الف متفرج حيث صفق الجمهور بحرارة على انتصار الفريق الرجاوي وعلى نزاهة الحكم السيد عادل زوراق.
المطلوب من الجامعة الملكية لكرة القدم الضرب على ايدي كل من سولت له نفسه افساد مباريات كرة القدم تجنبا للشغب وإنصاف الفرق المتضررة من التحكيم لأنه لا يمكن ان يتجرأ حكم ويفسد عمل المكتب المسير للفرق والمدربين وبالتالي المساهمة في احداث الشغب.

 
MédiocreMoyenBienTrès bienExcellent
Loading...

3 Comments

  1. متتبع
    04/11/2015 at 13:31

    ليس المرة الاولى التي يحدث فيها الشغب عقب مباريات كرة ااقدم بل هناك بعض العناصر المخدرة اصبح يهمها الشغب اكثر ما تهمها مباريات كرة القدم فهم يتحينون الفرص لتخريب الممتلكات الخاصة والعمومية وليس هناك في نضري اكثر من حل لانهاء هذا المشكل غير تجريم هذه الافعال بانزال اقسى العقوبات في حق كل من ثبت فيه ولو محاولة اثارة الشغب فاعطاء الامثلة هو انجع حل .فلو صدر حكم مثلا ب خمس سنوات سجنا في حق احدهم فان الكل سيضرب الف حساب قبل ان يلج ملعب الكرة وسيكون لذلك صدى على صعيد كامل الوطن .

  2. حمداوي
    04/11/2015 at 22:26

    بالفعل الحكم ظلم المولودية, لكن اللاعبين أيضا لم يكونوا في المستوى, نقولها بصراحة نريد فريقا مكونا من أولاد لبلاد, للانهم هم الذين يغارون على الفريق الوجدي, أما هذا ’’ الكوكتيل ’’ غير المتجانس من اللاعبين لا يخدم الفريق.

  3. إبراهيم
    05/11/2015 at 00:28

    إلى الأخ المتتبع : أتفق معك في كل ما ورد في تعليقك ، ولا أخالفك فيه ، ولكنني أضيف أن العقاب لا يكون في حق المشاغبين فقط ، بل يجب أن يمس كذلك المتسبب في هذا الشغب … والمتسبب الرئيسي في هذه الحالة هو الحكم بدون منازع حيث كانت قراراته متحيزة بدرجة كبيرة للفريق الضيف ، ومجحفة في حق الفريق المحلي … فتصرفات الجمهور الوجدي لم تكن فعلا ، وإنما كانت ردة فعل وتعبيرا عن عدم رضاها على التحكيم الذي لا يمت للتحكيم بصلة

Commenter l'article

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée.